Logo
الزوار

5,347,581
العملاء

5,914
الطلبات

8,422

الأخبار

انطلاق "معسكر حصـــاد التطــوعي" في دورته العــاشرة يتضمن برامج إنسانية واجتماعية وتثقيفية

  • 07/07/2019
  • 289 مشاهدة

Image Description

تنطلق فعاليات معسكر الحصاد التطوعي في دورته 10، التي ينظمها مركز التطوع التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة؛ حيث تجري فعاليات خلال الفترة من 07 وحتى 18 من شهر يوليو 2019. ويستضيف فعاليات المعسكر مجلس أولياء أمور الطلبة في الشارقة عند مقره طيلة فترة المعسكر؛ حرصاً من المجلس على تعزيز جوانب الشراكة والتعاون المجتمعي. استقبال 180 طفلاً متطوعاً وسيتخلل المعسكر الذي يتم تنفيذ برامجه بمجموعة من المهارات والفرص التطوعية التي من شأنها صقل مهارات الأطفال من الفئة العمرية من 6 إلى 12 عاماً للقيام بأعمال تطوعية، ومن المتوقع أن يستقطب البرنامج 180 متطوعاً من الكبار والصغار، على مستوى إمارة الشارقة عبر فروع الدائرة الواقعة في مدينة الحمرية، والذيد، والبطائح، ومليحة، وخورفكان، وكلباء، والمدام، ودبا الحصن بالإضافة إلى مدينة الشارقة. ويتضمن معسكر حصاد في دورته العاشرة؛ فرص تطوعية تنوعت ما بين البرامج الإنسانية والاجتماعية والتثقيفية، والتأهيلية، وذلك بغية تمكين الأطفال من تطوير مهاراتهم، وتشجيعهم على الالتزام بالعمل التطوعي، حيث تتوافق تلك الفرص التطوعية التي تم تنفيذها مع مبادرات والتزامات الدائرة المجتمعية في مجال المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع. برامج وفرص تطوعية.. ويستهل المعسكر برامجه التطوعية عبر برنامج سلسلة من غرس القيم التي تحمل عنون "قيمة التطوع" من خلال طرح المهارات القيمية حيث يتم تدريب الأطفال المنتسبين إلى المعسكر إلى اجتيازها. كما يتم تنفيذ ورشة لتنمية مهارة العمل الجماعي من خلال تنفيذ الفرصة التطوعية "أروي عطشك" وهي تعني بتوزيع وجبات غذائية وعبوات المياه إلى العمال خلال فترة الظهيرة، بالإضافة إلى تنفيذ الفرصة التطوعية "عيادة" وهي مبادرة تقوم على تعويد الأطفال على زيارات المرضى في المستشفيات وتقديم الهدايا لهم، والتخفيف عليهم بإطفاء أجواء البهجة. فيما يتم تنفيذ ورشة لتنمية مهارة الالتزام وغرسها على الأطفال من خلال تنفيذ الفرصة التطوعية "مساندة" التي تعني بإشراكهم في الأعمال الإدارية لدى الجهات الحكومية في الشارقة. وفيما يخص الفرصة التطوعية التي جاءت بعنوان "أيادي كادحة من خلال تقديم هدايا ووجبات غذائية وبرامج اجتماعية وصحية للفئة العاملة مكونة من بعض الاحتياجات اليومية بهدف إدخال السعادة والسرور في نفوسهم. أما فرصة "الوفاء التطوعي" فإنها تهدف إلى زيارة كبار السن بدار رعاية المسنين وتقديم لهم بعض البرامج المجتمعية التي تتناسب معهم التي تسهم في تعزيز الدمج المجتمعي. فيما يختتم المعسكر من خلال حفل يتم فيه تكريم الجهات المشاركة والمتعاونة مع البرنامج التطوعي، علاوة على تتويج الأطفال الذين يجتازون جميع المهارات بـ 20 ساعة تطوعية بــ"وسام التطوع". علماً أن مجموع تلك الفرص التطوعية التي تم تنفيذها بواقع 20 ساعة تطوعية للمتطوعين الأطفال، و40 ساعة تطوعية للمتطوعين الكبار الذين يشرفون على سير عملية البرنامج التوعوي، حيث تتنوع تلك الفرص ما بين البرامج الاجتماعية، والتثقيفية، والتأهيلية، وذلك لتمكين الأطفال من تطوير مهاراتهم، وتشجيعهم على الالتزام بالعمل التطوعي.