"اجتماعية الشارقة" تعقد مؤتمراً صحفياً للإعلان عن انطلاقة المؤتمر التاسع للخدمة الاجتماعية

عقدت دائرة الخدمات الاجتماعية مؤتمراً صحفياً للإعلان عن إطلاق مؤتمر الخدمة الاجتماعية في نسخته التاسعة لعام 2018، تحت رعاية سمو الشيخ/ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم، ورئيس المجلس التنفيذي، ويطلق المؤتمر فعالياته بدءاً من تاريخ 23 إلى 24 من شهر أبريل الجاري؛ في الجامعة القاسمية بإمارة الشارقة.

ويهدف المؤتمر الذي يُعقد  تحت شعار  "الخدمة الاجتماعية وأهداف التنمية المستدامة" ليناقش دور الخدمة الاجتماعية في السياق التنفيذي لأهداف التنمية المستدامة، إلى مناقشة مدي ارتباط دور الخدمة الاجتماعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2015-2030، واحداث التغيير لتحقق التنمية الاجتماعية المستدامة.

وحضر المؤتمر كل من جاسم الحمادي مدير مكتب المعرفة، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر؛ وكذلك الدكتور عبد العزيز الدخيل مشرف اللجنة العلمية، والسيد شريف أبوشادي استشاري بحوث ودراسات بالدائرة

في بداية اللقاء رحب جاسم الحمادي؛ بالحضور من الإعلاميين التابعين لمختلف وسائل الإعلام، مشيداً بجهودهم وحرصهم الفاعل، وأكد جاسم الحمادي أن المؤتمر يحقق عدداً من الأهداف تتمثل؛ في خلق بيئة مثلى لتحقيق الإبداع من خلال طرح رؤي متجددة ومواكبة الأطروحات العالمية في التنمية المستدامة، بالإضافة إلى خلق فرص للباحثين والمهتمين بالخدمة الاجتماعية والعمل الاجتماعي، إلى جانب إبراز دور الخدمة الاجتماعية في سياسات الضمان الاجتماعي بما يحقق للمجتمع أنماط الرفاهية الاجتماعية، وكذلك يبحث المؤتمر في قضايا بناء الشراكات المحلية والوطنية بين القطاع الحكومي والخاص والأهلي لتحقيق التنمية المستدامة.

أبرز الحضور..

إن المؤتمر ينطلق بالتعاون مع شركائنا داخل الدولة وخارجها؛ وزارة تنمية المجتمع، دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، هيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، جامعة الشارقة، الجامعة القاسمية، الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية، مؤسسة الشارقة للإعلام، المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، الأمم المتحدة لشؤون التنمية المستدامة والاجتماعية، معهد الأمم المتحدة لبحوث التنمية الاجتماعية بجنيف، دائرة البحوث والتحليل بدولة النيرويج.

وأضاف رئيس اللجنة العلمية؛ أن المؤتمر جاء ليتناول دور الخدمة الاجتماعية في السياق التنفيذي لأهداف التنمية المستدامة؛ حيث كانت فلسفة التنمية المستدامة دوماً تمثل نهجاً ورؤية استشرافية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي الإطار ذاته؛ قال شريف أبوشادي استشاري بحوث ودراسات؛  أن المؤتمر سيُستهل بجلستين وأربعة محاور، فيما يتضمن اليوم الثاني من المؤتمر 8 ورش تدريبية مكثفة تنظم بالتعاون مع مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع التابع لجامعة الشارقة؛ وذلك لإكساب المشاركين المهارات المعرفية والتطويرية لبناء قدراتهم المهنية وتحقيق التنمية المستدامة.

ويمثل المؤتمر فرصة اللقاء في كل عام لمناقشة أفضل الممارسات في الخدمة الاجتماعية والمبادرات الرائدة في تحقيق الريادة في الخدمة الاجتماعية، لتحقيق آمال وتطلعات المستفيدين منها، والارتقاء بمهنة الخدمة الاجتماعية لتحقق التنمية الاجتماعية المستدامة.

التنمية المستدامة..

ومن جانبه؛ قال د. عبدالعزيز عبدالله الدخيل المشرف العلمي للمؤتمر؛ جاء عنوان المؤتمر ومحاوره ليواكب المستجدات ومتطلبات المرحلة التي يمر بها العالم بصفة عامة، و المجتمع الخليجي بصفة خاصة ليركز على التنمية الاجتماعية المستدامة وابعادها المختلفة.

فكما هو معروف فإن الخليج العربي يمر برؤى وأهداف تنموية طموحة تتطلب منا جميعا -كمختصين- العمل على تحقيق تلك الاهداف بطرق علمية وعملية وصولا الو تحقيق تلك الرؤى. وكذلك سعيا للوصول الى الهدف النهائي وهو اسعاد المواطن الخليجي.

ولذا سيتم التركيز في موضوع التنمية الاجتماعية المستدامة على فلسفة ونهج والد الجميع الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله ورؤيته التنموية في العمل على تنمية الانسان والاستثمار فيه كأهم عنصر في العملية التنموية.

كما سيتطرق المؤتمر في محاوره الى عمليات التنمية المستدامة وكيفية تحقيقها، والى الاستثمار في رأس المال الاجتماعي، والى تبني منظور التمكين والتقوية للناس وكيف يمكن لهذا المنظور اكتشاف واستثمار قدرات الناس، وجعلهم معتمدين بعد الله على انفسهم بدلا من الاعتماد على الآخرين.

كما يتضمن المؤتمر محاور أخرى عملية من خلال 8 ورش العمل المطروحة والتي تهدف الى اكساب المشاركين بالمؤتمر مهارات وفنيات في موضوعات تنموية مختلفة، فتتنوع ورش العمل لتشمل على سبيل المثال تدريب الاخصائيين على كيفية اشراك القطاع الربحي في التنمية الاجتماعية، وكذلك على تحفيز الناس على العمل التطوعي، وتدريب الاخصائيين على كيفية تحقيق التقوية والتمكين للاسر المحتاجة. ومن الورش التي سيتم طرحها ايضا ورشة خاصة بتدريب الاخصائيين على كيفية تنمية موارد المؤسسات الاجتماعية من خلال التسويق الاجتماعي والمسؤلية الاجتماعية

هذا ونأمل أن يحقق المؤتمر النجاح المنشود كامتداد لنجاحات النسخ الماضية من المؤتمرات التي نظمتها دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة

علما أن عملية التسجيل تتم عن طريق منصة إلكترونية، وتدعو الدائرة كل من يرغب في المشاركة من المؤسسات والأفراد في داخل الدولة وخارجها، التسجيل عبر الرابط الإلكتروني، https://sssd-apps.shj.ae/cnf.

 

نادي اتحاد كلباء يطلق برنامج "بأخلاقي أحيا"

أقامت اللجنة الثقافية والمجتمعية بنادي اتحاد كلباء الرياضي، وبالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية متمثلة بحملة سلامة الطفل، برنامج "بأخلاقي أحيا" من خلال سلسلة من المحاضرات التوعوية المتنوعة الخاصة بالتربية الأخلاقية وحماية الطفل.

نظمت اللجنة الثقافية والمجتمعية بنادي اتحاد كلباء الرياضي، وبالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية متمثلة بحملة سلامة الطفل، برنامج "بأخلاقي أحيا" من خلال سلسلة من المحاضرات التوعوية المتنوعة الخاصة بالتربية الأخلاقية وحماية الطفل والتي استمرت ثلاثة أيام بمقر النادي، حيث استهدفت منتسبي النادي من كافة قطاعات المراحل السنية.

وركزت الفعالية على توعية الطلبة وكيفية تجنب أنواع الإيذاء والخطوات العملية في حالة تعرضهم للإيذاء الجسدي أو العاطفي وكذلك الإيذاء الجنسي إلى جانب الإهمال والاستغلال.

وبدورها قدمت المحاضرة إيمان راشد سيف النقبي من دائرة الخدمات الاجتماعية فرع كلباء، شرحاً وافياً للأطفال عن مضمون هذه الإيذاءات وذلك من خلال عرض تقديمي وعرض أفلام وثائقية توعوية وقد تفاعل الطلبة مع المحاضرات المتنوعة.

وقد صاحب الفعالية أيضاً إقامة ورش في مجال حماية الطفل وكيفية الدفاع عن النفس في حالة التعرض لأي نوع من أنواع الإيذاء بشكل مباشر أو غير مباشر وكيفية التواصل مع الأجهزة المعنية بالحماية في الدولة، وفي نهاية البرنامج الذي استمر لمدة ثلاثة أيام، كرم مجلس إدارة النادي المحاضرين على ما قدموه من معلومات قيمة في هذا المجال.

من جانبه قال الدكتور عبد الله سيف الذباحي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية باتحاد كلباء، إن هذه المحاضرات تأتي ضمن البرامج التي يقدمها النادي بهدف تفعيل الجوانب الثقافية والمجتمعية والحرص على تنمية مهارات منتسبي النادي في كافة الجوانب المعرفية.

تتضمن أحدث مستجدات أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

ثمانية ورش علمية ضمن فعاليات (المؤتمر التاسع للخدمة الاجتماعية) الذي تنظمه "اجتماعية الشارقة"

اعلنت اللجنة المنظمة لفعاليات (المؤتمر التاسع للخدمة الاجتماعية) الذي تنظمه دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، اعتماد ثمانية ورش عملية مصاحبة للمؤتمر في دورته التاسعة لعام 2018، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، تحت شعار  "الخدمة الاجتماعية وأهداف التنمية المستدامة" وذلك خلال الفترة من 23 و 24 من شهر أبريل الجاري؛ في الجامعة القاسمية بإمارة الشارقة.

وقال جاسم الحمادي مدير إدارة المعرفة بالدائرة، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، أن فعاليات الورش العلمية المصاحبة للمؤتمر والتي ستنطلق في اليوم الثاني للمؤتمر؛ تعد إحدى أهم فعاليات الحدث حيث أنها تهدف إلى تمكين وتطوير مهارات المختصين في مجال الخدمة الاجتماعية وربطها بجوانب التنمية المستدامة، ومن المتوقع أن تحظى هذه الورش باهتمام وإقبال كبيرَيْن من المشاركين كونها تتطرق لمواضيع وبرامج حديثة تتماشى مع تحديات العصر الراهن ويتم تنظيمها بالتعاون مع مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع بجامعة الشارقة.

وكشف رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر؛ أن أعمال اليوم الثاني للمؤتمر الذي يعقد بقاعات التدريب التابعة للجامعة القاسمية، تتضمن 8  ورش عملية بمعدل ست ساعات لكل ورشة، وذلك انطلاقاً من حرص دائرة الخدمات الاجتماعية في إفادة  وتحقيق آمال و تطلعات المشاركين والارتقاء بمهنة الخدمة الاجتماعية لتحقق التنمية الاجتماعية المستدامة .

ورش تستهدف التنمية المستدامة..

وأضاف جاسم الحمادي، أن الورش العلمية تأتي انسجاماً مع مبادئ التنمية المستدامة التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة تتضمن: (فنيات الأخصائي في المشاركات المجتمعية لبناء خطط التنمية)، وكذلك (مدخلات حول كيفية تحفيز المجتمع نحو المشاركة التطوعية في نشر ثقافة التطوع)، أضف إلى ذلك (مهارات التسويق الاجتماعي لأخصائي المسئولية الاجتماعية)، علاوة على ورشة (تطوير برامج المساعدات لتقوية وتمكين الأسر ذات الدخل المحدود)، كما تشمل الورش، ورشة عن (بناء قدرات الاختصاصي الاجتماعي في بناء الشبكات الاجتماعية)، بالإضافة إلى مهارات (توظيف وسائل التواصل الاجتماعي في إحداث التنمية)، وكذلك تطوير (أدوات البحث الاجتماعي للعاملين في العمل الاجتماعي)، و (توحيد المؤشرات الاجتماعية لإبراز نتائج التنمية).

علما أن عملية التسجيل تتم عن طريق المنصة الإلكترونية المتاحة لكل من يرغب في المشاركة من المؤسسات والأفراد في داخل الدولة وخارجها، حيث يتم التسجيل عبر الرابط الإلكتروني، https://sssd-apps.shj.ae/cnf، وسيحصل المشاركين على شهادة تدريب من مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع بجامعة الشارقة.

        شمل 50 موظفاً متميزاً ضمن 13 فئة

        تكريم الموظفين المتميزين في حفل "جائزة دائرة الخدمات الاجتماعية للتميز" للمرة الأولى

       

احتفلت دائرة الخدمات الاجتماعية بتكريم موظفيها المتميزين خلال حفل "جائزة دائرة الخدمات الاجتماعية للتميز" التي أطلقتها الدائرة في نسختها الأولى؛ في قاعة مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، وبحضور سعادة عفاف المري رئيس الدائرة؛ والقيادات العليا بالدائرة والمدراء وعدد من الموظفين، وكذلك فريق لجنة التقييم التابع للقيادة العامة لشرطة الشارقة.

وتم خلال الحفل تكريم عدداً من الفئات والتي تمثلت في فئة الإدارة المتميزة، والدار المتميزة، والفرع المتميز، كما تم تكريم فئة الموظف المتميز والمتعاون المتميز والجندي المجهول، وكذلك فئة الفريق المتميز والمشروع المتميز والرابطة المتميزة، بالإضافة إلى الموظفين أصحاب الولاء المؤسسي والذين تجاز استمراريتهم مع الدائرة 30 عاما، إلى جانب تكريم الموظفين من حملة الشهادات العليا والبالغ عددهم نحو 11 موظفاً.

وأكدت سعادة عفاف المري؛ خلال كلمتها الافتتاحية؛ أطلقنا "جائزة التميز" في دورتها الأولى؛ للارتقاء بمستوى الأداء بين الإدارات والأفرع والموظفين، من أجل تعزيز الإنتاجية، فضلاً عن تحفيز مواردنا البشرية ليكونوا أكثر تميزاً وابتكاراً وعطاءً، مضيفة إلى أن مثل هذه الفعاليات التحفيزية سينعكس مردودها بشكل إيجابي على تحقيق نتائج ونجاحات سواء على مستوى الإدارات أو الأفرع ودور الرعاية.

ولفتت إلى اننا نسعى من ذلك الهدف إلى ترجمة لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة ، حفظه الله ورعاه ، وتنفيذ توجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي؛ الذي يصب جل اهتمامه في تعزيز التميز والإبداع والابتكار في العمل المؤسسي.

وأكدت المري؛ نحن على ثقة في أن تساهم هذه الجائزة في تعزيز ثقافة التميز والابتكار والإبداع، وتطوير الأداء بين كافة الموظفين على مختلف درجاتهم الوظيفية، وتشعل التنافس الحميد فيما بينهم ؛  ذلك أن التنافس والسعي للتفوقأداة مثلى للارتقاء بجودة الأداء وتعزيز الإنتاجية وتحفيز مواردنا البشرية ليكونوا أكثر تميزاً وابتكاراً وعطاءً.

وأعربت رئيس الدائرة؛ عن شكرها وتقديرها إلى لجنة التقييم المكون من فريق تابع للقيادة العامة لشرطة الشارقة على جهودهم وحرصهم في القيام بمهمة التقييم من أولها إلى آخرها، كما ثمنت تعاون إدارة مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك على إتاحة المجال لعقد الفعالية لديهم.

وبدورها قالت خلود النعيمي مدير إدارة الأداء المؤسسي بالدائرة؛ تعد هذه الجائزة التي أطلقتها الدائرة بتوجيه من سعادة عفاف المري؛ وأن الهدف الرئيسي من إطلاقهاهو نشر ثقافة التميز والابتكار والإبداع، وبما يسهم في دعم العمل المؤسسي والإداري من خلال الكفاءة التي تنعكس في تنمية وتطوير مستويات الأداء بالدائرة.

وأضافت مدير إدارة الأداء، أنه تم تكريم 50 موظفاً متميزاً لمختلف الفئات البالغ عدد 13 فئة بالإضافة إلى الموظفين أصحاب الولاء المؤسسي، وكذلك الموظفين من حملة الشهادات العليا، مثمنة فريق لجنة التقييم التابع للقيادة العامة لشرطة الشارقة، حيث أن الدائرة ارتأت أن تكون لجنة التقييم من خارج فريق الدائرة للحفاظ على عنصر الشفافية وقوة المنافسة.

سالم القاسمي يترأس اجتماع "الشارقة مدينة مراعية للسن"

ترأس الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، الاجتماع الثاني لسنة 2018م للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وذلك لمتابعة الخطة الاستراتيجية التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وبحث توصيات ومخرجات الاجتماع السابق.  

ترأس الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، الاجتماع الثاني لسنة 2018م للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وذلك لمتابعة الخطة الاستراتيجية التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وبحث توصيات ومخرجات الاجتماع السابق.

واستعرض الاجتماع نتائج مدى التقدم الذي تم إحرازه في تحقيق معايير المدن المراعية للسن في إمارة الشارقة، والتي وضعتها الشبكة الدولية للمدن المراعية للسن في منظمة الصحة العالمية، حيث تمت مراجعة المعايير المختلفة والأنشطة والمحاور المتضمنة في الخطة الاستراتيجية لعضوية الشارقة في الشبكة الدولية كأول مدينة عربية.

 واطلعت اللجنة خلال الاجتماع على الإحصائيات الخاصة بالنصف الثاني من العام 2017م، مشيدةً بالدعم الكبير من كافة الدوائر الحكومية والمؤسسات في الشارقة، وتضمنت الإحصائيات ارتفاع عدد المعايير المتوفرة إلى 131 معياراً، مقارنةً بعدد 92 معياراً متوفراً في يوليو 2017، وذلك بنسبة ارتفاع بلغت 20%، وهي نسبة تعكس مدى الجهود التي قدمتها الدوائر المختصةوفي المقابل، انخفضت نسبة المعايير التي بحاجة إلى تحسين بنسبة 14.3%، حيث انخفض عددها من 75 معياراً إلى 48 معياراً فقط، مما يعني توفير مزيد من المعايير العالمية في إمارة الشارقة لتلبي الاحتياج المطلوب والانتقال إلى خانة المعايير المتوفرة، بينما انخفضت نسبة المعايير غير المتوفرة، إلى 6.3%، مما يشير إلى جهود المؤسسات في توفير عدد من المعايير للمرة الأولى.

 وناقش الاجتماع بعض المقترحات المقدمة من دائرتي الخدمات الاجتماعية، وشؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، لتعزيز وتحقيق مزيد من الأهداف.

 وقدمت اللجنة العليا شكرها وتقديرها للجهات المختلفة من الدوائر والهيئات والمؤسسات في حكومة الشارقة على جهودها وتعاونها المثمر لتحقيق مؤشرات الخطة الاستراتيجية، مشيرةً إلى ما تم تحقيقه من تقدم في مختلف المؤشرات والمحاور، بما يعكس أهمية تضافر جهود كافة الجهات لتحقيق رؤية الإمارة كونها مراعية للسن.  

                 45 مؤسسة تستجيب لدعم المبادرة

           "اجتماعية الشارقة" تشرك المؤسسات الحكومية والأهلية في دعم مبادرة قافلة نون لتعليم الأطفال

             

اشركت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة؛ المؤسسات الحكومية والأهلية في حملتها الترويجية بهدف تعزيز جوانب الفرص التطوعية والتعاون المتبادل بين المؤسسات في دعم مشاريع مبادرة قافلة نون لتعليم الأطفال الذين حرموا من حقهم في التعليم النظامي لظروف خاصة.

وقالت فايزة خباب مدير مركز التطوع؛ إن الحملة التي أطلقتها الدائرة تأتي ضمن سياستها الرامية إلى إشراك المؤسسات في مبادرات المسؤولية المجتمعية التي تطلقها الدائرة لما لها من أثر إيجابي على مختلف الأصعدة، فضلاً عن إسهام هذه الشراكة في غرس روح العطاء بين أفراد المجتمع.

وأوضحت خباب؛ أن الحملة استهدفت المؤسسات الحكومية وغير الحكومية من خلال استلام (الكوبونات) وتوزيعها إلى موظفيها ومتعامليها دعماً للمبادرة، وإشراكهم في إنجاح هذا المشروع الذي يعد مسؤولية مجتمعية، مؤكدة أنه تم توزيعها إلى مختلف المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة حرصت على المشاركة في هذة المبادرة لما لها أثر في تعليم الأطفال الغير قادرين على الانضمام للمدارس، إذ أن هذه الخطوة تنسجم مع أهداف دائرة الخدمات الاجتماعية القائمة على خدمة المجتمع وحرصها الدائم على تشجيع الأطفال المعوزين لمواصلة التعليم.

وكشفت مدير مركز التطوع بالدائرة؛ أن 45 من المؤسسات الحكومية والأهلية استجابت لدعم المبادرة، معربة عن شكرها وتقديرهام لمختلف تلك المؤسسات، مثمنة دورهم وحرصهم على هذه الشراكة الاستراتيجية والتي تبرز أهمية التعاون في قضية إنسانية وأخلاقية تخدم المجتمع.

كما أشادت بدور دائرة الأوقاف بالشارقة التي تبرعت بمبنى مؤلف من طابق واحد فيه فصلان ومكتبة وغرفة للمعلمات، وكذلك جهود مجلس الشارقة للتعليم بوضع منهج دراسي لهذه الفئات، فيما ساهمت جمعية الإمارات المتقاعدين من خلال توفير الكادر التدريسي من المتطوعين بالإضافة إلى الدعم الخيري من جميعية الشارقة الخيرية ودائرة شؤون الضواحي والقرى.

علما أن قافلة نون تم إطلاقها في مطلع سبتمبر 2016 ضمن استراتيجية دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة التي تركز على أهمية التعليم كونه حقاً أساسياً لكل طفل، وتستهدف الأطفال من فاقدي حق التعليم للفئات العمرية من 6 الى 15 عاما حيث أنها تعتمد على تعليم الطلاب والطالبات أساسيات التعلم كالقراءة والكتابة وتوفير كل ما يساعدهم على تلقي تعليمهم الأساسي باستخدام منهج دراسي مبسط في مواد اللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات والتربية الأخلاقية والإسلامية.

12 أسرة تشارك بأيام الشارقة التراثية

تشارك دائرة الخدمات الاجتماعية في «أيام الشارقة التراثية»، التي تستمر  فعالياتها حتى 22/أبريل/2018،  بالتزامن مع احتفال منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بيوم التراث العالمي في دورتها 16 تحت شعار «بالتراث نسمو» التي ينظمها معهد الشارقة للتراث، بعدد من الأنشطة وهي، ركن لخدمات الدائرة تعرض فيه أهم الانجازات التي حرصت على انجازها لمنتسبيها ومستفيديها والخدمات المقدمة لهم، وعرض الفرص التطوعية  لاستقطاب المتطوعين، بالإضافة إلى معرض الأسر المنتجة لدعم الأسر ذوي الدخل المحدود.

أكدت فايزة خباب مدير مركز التطوع بالدائرة،  أن أيام الشارقة التراثية تسهم في تعريف الجيل الجديد بماضي الآباء والأجداد، ومن خلال الفعاليات والأركان المتنوعة في الأيام يستطيع الجمهور التعرف إلى الماضي والتراث الأصيل وطبيعة الحياة في تلك المرحلة، وتحرص الدائرة على المشاركة في كل عام في مثل هذه الفعاليات بما فيها من عناصر ومكونات البيئة التراثية كافة، وشعار هذا العام «بالتراث نسمو» له نهج استرايتيجي من خلال الفعاليات السنوية والموسمية، التي تسمو وترتقي بالتراث مضموناً وشكلاً.

و أضافت أن مشاركة دائرة الخدمات الاجتماعية في هذا العام تستهدف تعريف الجمهور بالفرص والبرامج التطوعية التي تنظمها الدائرة منها: (مساندة) تندرج ضمن فئة خدمة الوطن من خلال العمل الجزئي في الدائرة وبعض الأعمال الإدارية، (افطار صائم) التي تستهدف الصائمين من خلال توزيع وجبات إفطار صائم في شوارع الإمارة في وقت الإفطار، وفرصة (مسيدنا) بتنظيف المساجد المجاورة للمناطق السكنية، وفرصة (فوالة) عن طريق التبرع العيني بالمواد الغذائية أو الملابس وبعض الاحتياجات لمنتسبي الضمان الاجتماعي بالدائرة، (هدية) تقديم الهدايا لمنتسبي الضمان الاجتماعي، (الوفاء التطوعي) تقديم برامج متنوعة لكبار السن في دار الرعاية أو المقيمين لوحدهم في منازلهم، (فرحة عيد) توزيع احتياجات وملابس لعيد الفطر والأضحى للأسر المتعففة والمقيمين بدور الإيواء، (معلم نون) تعليم الأطفال فاقدي حق التعليم، (بركة الدار) زيارة كبار السن من الافراد والمؤسسات في مكان تواجدهم، (عشان زايد الخير سحورنا غير) تجهيز وتوزيع وجبات السحور في شوارع الإمارة في وقت السحور، (في بيتنا مسن) الإفطار الجماعي في مجمع دورالرعايةالاجتماعية أو إفطار منتسبي الرعاية المنزلية أو في أحد منازل كبار السن، (بسمة طفل) زيارة الأطفال في دار الرعاية الاجتماعية للأطفال وقضاء وقت معهم وتقديم برامج وفقرات ترفيهية وهدايا، (همة) المشاركة في الأعمال الميدانية التي تخدم المجتمع، (شموخ) رفع الأعلام على منازل منتسبي الرعاية المنزلية من كبار السن في إمارة الشارقة وضواحيها بمناسبة يوم العلم، (بستان الدار) تزيين حديقة دار رعاية المسنين بشتلات زراعية، (وصل) مجالسة كبار السن وقضاء بعض الوقت معهم بدار رعاية المسنين.

كما وأعربت مريم الحمادي مدير مركز انتاج بالدائرة، بأن أيام الشارقة التراثية تعتبر فرصة كبيرة لمشاركة الأسر المنتجة وذلك لدعم الأسر و والسعي الدائم إلى تحسين أوضاع الأسر من ذوي الدخل المحدود، ذلك من خلال معارض الأسر المنتجة التي تنظمها، والحرص للإسهام والمشاركة في فعاليات المجتمع، والإسهام في تذليل العقبات المادية بتوفير مدخول مادي يساعدهم ويمكّنهم من تعزيز قدراتهم بالإنتاج المنزلي. وتم اختيار 12 أسرة لتشارك بأيام الشارقة التراثية، من خلال تقديم منتجات متعددة ما بين العطور والدخون، والملابس المتنوعة، والمأكولات الشعبية والتي تم تجهيزها من قبل مركز إنتاج لتكون صالحة للعرض، بما يضمن عائداً مالياً للأسر المشاركة في المعرض.

"نماء" تطلع على تجربة السويد بالرعاية الاجتماعية المتميزة

خلالها عدداً من كبار المسؤولين السويديين، أسس ونتائج نظام الرفاه الاجتماعي الذي تمكنت السويد من تحقيقه بنجاح، نتيجة تبنيها سياسات الرعاية الاجتماعية المتميزة.

اطلع وفد مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة خلال زيارته إلى العاصمة السويدية ستوكهولم، على أسس ونتائج نظام الرفاه الاجتماعي الذي تمكنت السويد من تحقيقه بنجاح، نتيجة تبنيها سياسات الرعاية الاجتماعية المتميزة، التي أسهمت في توفير بيئة فريدة داعمة لكل مكونات المجتمع.

والتقى الوفد، خلال الزيارة التي اختتمها الجمعة، واستمرت ثلاثة أيام، عدداً من كبار المسؤولين السويديين، بهدف تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات الرائدة والفعالة بين المؤسسات الإماراتية والسويدية في مجال تمكين المرأة، وذلك ضمن جهودها لمواكبة أفضل التجارب والممارسات العالمية في مجال تمكين المرأة .

شملت زيارات وفد مؤسسة "نماء" وزارتي الشؤون الخارجية والصحة والشؤون الاجتماعية، والوكالة السويدية للضمان الاجتماعي، وغرفة تجارة ستوكهولم، التي تعتبر الجهة الأكثر أهمية في السويد لتعزيز الأعمال التجارية الدولية.

وضم الوفد كلاً من الشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة بالوكالة، وسعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، وجاسم البلوشي عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، وإرم مظهر علوي مستشار أول في المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، عضو مجلس الأمناء، عضو المجلس التنفيذي لمؤسسة "نماء"، وندى اللواتي عضو مجلس سيدات أعمال الشارقة، عضو المجلس التنفيذي لمؤسسة "نماء"، وهنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ورئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل، وفاطمة المرزوقي مدير الخدمات الاجتماعية في مركز الرعاية الاجتماعية للأطفال.

وقالت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، إن الهدف الرئيس من الزيارة هو الاطلاع على التفاصيل الدقيقة للتجربة السويدية، وبحث سبل تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات الإماراتية والسويدية في مجالات عدة أهمها الارتقاء بالمرأة .

وأضافت أن مؤسسة "نماء"، تسير بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المؤسسة، نحو الاستفادة من جميع الخبرات الدولية لتعزيز خطط واستراتيجيات عمل المؤسسة، وعقد المزيد من الشراكات التي يمكن لها أن تشكل إضافة في مسيرة عملها للارتقاء بالمرأة.

وعلى هامش الزيارة، نظمت سفارة الدولة في ستوكهولم بحضور سعادة محمد جاسم نائب القائم بأعمال السفارة لدى السويد، حفل عشاء على شرف الوفد الإماراتي بمشاركة مجموعة من عضوات شبكة "نساء من أجل التنمية المستدامة" السويدية، وعدد من المسؤولين السويديين الذين أسهموا في رفد أعضاء الوفد بالمعلومات والخبرات أثناء زيارتهم، حيث تم خلال الحفل مناقشة سبل وآفاق التعاون المشترك في العديد من المجالات مستقبلاً.

واختتم وفد إمارة الشارقة جولته بزيارة مؤسسة "نورسكين"، حيث قدمت مجموعة من رائدات الأعمال الاجتماعية عرضاً تناول دور ريادة الأعمال في تعزيز الاقتصاد السويدي، وكيف تمكنت السويد من إيجاد بيئة داعمة لأصحاب مشاريع ريادة الأعمال الشباب خاصة رياديات الأعمال.

السياسة الوطنية للأسرة.. دليل سعادة مجتمع الإمارات

تشتمل السياسة الوطنية للأسرة التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع على 6 محاور رئيسية، وهي: الزواج والعلاقات الأسرية، والتوازن في الأدوار، ورعاية الأطفال، وحماية الأسرة، وإطار العمل، تعززها أكثر من 36 مبادرة تدعم التماسك الأسري، وتسعى إلى تحقيق 5 أهداف رئيسية، وهي تكوين أسرة مهيأة لمواجهة تحديات الحياة الزوجية، وإعلاء قيم المحافظة على استقرار واستدامة الأسرة وتماسكها، وتوفير مناخ صحي وسليم يعمل على مساندة الأسرة في مواجهة ضغوط الحياة، والارتقاء بقدرات الأسرة الإماراتية لبناء أجيال واعدة تتحمل مسؤولياتها تجاه المجتمع والوطن، ومعتزين بهويتهم الوطنية، متمسكين بالقيم والمبادئ والأخلاق النبيلة، بالإضافة إلى تحقيق السعادة للأسرة الإماراتية من خلال التلاحم والتماسك الأسري.

سعادة زوجية

ويتطرق محور الزواج إلى برامج ومبادرات وحملات إعلامية تستهدف الشباب المقبلين على الزواج وحديثي الزواج، والهدف من وراء ذلك تهيئة الشباب لتحمل مسؤولياتهم الزوجية، وتوعيتهم بأهمية التوافق النفسي والاجتماعي وكيفية صناعة السعادة الزوجية والتخطيط المالي السليم لضمان الاستقرار الأسري، إضافة إلى تنمية مهاراتهم في التعامل مع الشريك.

وتوجد بهذا المحور مبادرة «نصفي الآخر» لتعزيز مفهوم الشراكة بين الزوجين، فضلاً عن مبادرة «مساري» الإلكترونية والتي تعكس مراحل الحياة الزوجية وهو برنامج تثقيفي بتحديات الحياة الزوجية.

ويهدف محور العلاقات الأسرية إلى توفير مناخ صحي وسليم لمساندة الأسرة في مواجهة ضغوط الحياة، ويتضمن مجموعة من المبادرات الموجهة لكل أفراد الأسرة، وأبرزها إعداد دليل إرشادي موحد على مستوى الإمارات يوضح حقوق وواجبات أفراد الأسرة والمبادئ العامة للعلاقات الزوجية والإجراءات الخاصة التي تحمي من التفكك الأسري، ويطلق المحور مبادرة للخدمات الاستشارية عن طريق الهاتف ومراكز وزارة تنمية المجتمع المنتشرة.

مبادرات توعوية

ويستهدف محور التوازن بين الأدوار الآباء والأمهات والأرامل والمطلقات، حيث سيتم إطلاق مبادرات وبرامج توعوية موجهة للأب والأم، حول أهمية دور كل منهما في بناء أسرة سعيدة ومتماسكة، كما يتضمن هذا المحور تصميم برنامج توجيهي للأسر أحادية الرعاية بهدف تمكين وتثقيف الأرامل والمطلقات والمطلقين للتعايش مع الظروف المستجدة، ويستهدف أيضاً المتخصصين في مجال التدريب والإرشاد الأسري والمستفيدين من مكاتب الاستشارات الأسرية، إضافة إلى جميع أفراد الأسرة في المجتمع الإماراتي.

ويطلق محور رعاية الأطفال، بعض المبادرات التي تعنى بهم مثل، حقيبة الوالدية، وإصدار دليل خدمات الطفولة ويتضمن معايير تقديم الخدمات في المؤسسات العاملة في مجال الطفولة، كما أن الجهة المسؤولة عن تنفيذ هذه المبادرة هي المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ويتضمن المحور كذلك برنامج العمل في المنزل، أو العمل عن بعد بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين وتدعمها وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة تنمية المجتمع وهيئة تنمية المجتمع بدبي ودائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة ومؤسسات الأسرة في الإمارات.

           سبع فرص تطوعية لإدخال البهجة ورسم الابتسامة..

      (معسكر الحصاد التطوعي5) يحقق (3956) ساعة تطوعية خلال الأسبوع الأول

      

كشف مركز التطوع التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، عن نتائج أنشطة فعاليات معسكر "حصاد" التطوعي الخامس؛ الذي يأتي تحت شعار "نتطوع لأجل الشارقة" وبالتزامن مع فترة عطلة الإجازة المدرسية للفترة ما بين 25 من شهر مارس إلى 5 من شهر إبريل الجاري لـ 2018م.

وأفادت فايزة حسن خباب مدير مركز التطوع؛ أن نتائج الأسبوع الأول من أنشطة معكسر حصاد التطوعي الخامس بلغت أرقاماً قياسية، حيث بلغ عدد المتطوعين نحو 1342 متطوعاً، في حين وصل مجموع عدد الساعات التطوعية نحو (3956) ساعة تطوعية، من خلال تنفيذ (7) سبع فرص وأنشطة تطوعية، عبر تسع معسكرات على مستوى إمارة الشارقة.

التطوع بهجة و ابتسامة ترسم ..

وتفصلاً؛ فقد تم تنفيذ سبع (7) فرص تطوعية خلال الأسبوع الأول من فعاليات معسكر الحصاد، وبما تتوافق تلك الأنشطة مع مبادرات والتزامات الدائرة المجتمعية في مجال المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع، إذ تمثلت تلك الأنشطة في عدد من الفرص التطوعية ، جاءت اثنتان من الفرص موجهة إلى فئة العمال حيث الأولى عبارة عن تقديم إليهم "هدايا" مكونة من بعض الاحتياجات اليومية بهدف إدخال السعادة والسرور في نفوسهم؛ أما الفرص الأخرى فهي "أروي عطشك" من خلال توزيع مختلف أنواع المشروبات الباردة إلى العمال كنوع من التكاتف المجتمعي.

 بالإضافة إلى الأنشطة الأخرى التي تمثلت في "زيارة المرضى في المستشفيات" وكذلك فرصة "الوفاء التطوعي" لزيارة ومجالسة كبار السن في دور الإيواء أو في أندية الأصالة التابعة للدائرة أو كبار السن المقيمين لوحدهم، أضف إلى ذلك الفرصة التطوعية "مساندة" لمساعدة الموظفين في الأعمال الإدارية؛ علاوة على الفرصة التطوعية "همة" لتظيف الشاطئ وحماية البيئة؛ إلى جانب الفرصة التطوعية "مسيدنا" لتنظيف وترتيب المساجد في الأحياء السكنية.

وأوضحت مدير مركز التطوع؛ أن عدد المتطوعين من الأطفال الصغار بلغ نحو (1074) متطوع، في حين بلغ عدد المتطوعين القادة (الكبار) بنحو (268) متطوعا ومشرفاً، ليبلغ الإجمالي مجموعه نحو 1342  متطوعاً؛ وبمعدل يساوي نحو (2792) ساعة تطوعية نفذها المتطوعون الصغار، فيما نفذ المتطوعون الكبار نحو (1164) ساعة تطوعية.

ويهدف معسكر "حصاد" الذي تنظمه الدائرة من خلال مركز التطوع التابع للدائرة، إلى تعزيز ثقافة التطوع لطلبة المدارس لاستثمار أوقات فراغهم وتنمية مهاراتهم من خلال جملة من الخدمات لطلبة المدارس عبر أنشطة دورية يتم تنظيمها على فترات تتزامن مع الإجازات المدرسية طوال العام.

وأشارت خباب؛ إلى أن معسكر "حصاد" التطوعي يُعد أحد أبرز الفعاليات التي تحرص الدائرة على تنظيمها من خلال حزمة من البرامج المنتوعة لطلبة المدارس من الفئات العمرية 6-12 عاماً، إذ أن الدائرة وبقيادة سعادة عفاف المري؛ تولي النشاط التطوعي جل اهتمامها انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية واهتمامها بمختلف الشرائح الاجتماعية والعمرية، ولا سيما فئة الأطفال، حيث أن المعسكر يرمي إلى تعزيز القيم الإيجابية في نفوس صغار السن لما لذلك من انعكاسات حميدة على سلوكياتهم واهتماماتهم منذ الصغر.

           تحت شعار  "الخدمة الاجتماعية وأهداف التنمية المستدامة"

    إطلاق (المؤتمر التاسع للخدمة الاجتماعية) الذي تنظمه "اجتماعية الشارقة"

تطلق دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة عن إطلاق مؤتمرها للخدمة الاجتماعية في نسخته التاسعة لعام 2018، تحت شعار  "الخدمة الاجتماعية وأهداف التنمية المستدامة" ليناقش دور الخدمة الاجتماعية في السياق التنفيذي لأهداف التنمية المستدامة، وذلك خلال الفترة من 23 و 24 من شهر أبريل الجاري؛ في الجامعة القاسمية بإمارة الشارقة.

ويهدف المؤتمر الذي يُعقد  تحت رعاية سمو الشيخ/ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم، ورئيس المجلس التنفيذي؛ إلى مناقشة مدي ارتباط دور الخدمة الاجتماعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2015-2030، واحداث التغيير لتحقق التنمية الاجتماعية المستدامة.

كما سيحقق المؤتمر عدداً من الأهداف تتمثل؛ في خلق بيئة مثلى لتحقيق الإبداع من خلال طرح رؤي متجددة ومواكبة الأطروحات العالمية في التنمية المستدامة، بالإضافة إلى خلق فرص للباحثين والمهتمين بالخدمة الاجتماعية والعمل الاجتماعي، إلى جانب إبراز دور الخدمة الاجتماعية في سياسات الضمان الاجتماعي بما يحقق للمجتمع أنماط الرفاهية الاجتماعية، وكذلك يبحث المؤتمر في قضايا بناء الشراكات المحلية والوطنية بين القطاع الحكومي والخاص والأهلي لتحقيق التنمية المستدامة.

وقال أحمد إبراهيم الميل مدير إدارة الاتصال الحكومي بالدائرة؛ إن المؤتمر في دورته التاسعة، وبالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين؛ جاء ليتناول دور الخدمة الاجتماعية في السياق التنفيذي لأهداف التنمية المستدامة؛ حيث كانت فلسفة التنمية المستدامة دوماً تمثل نهجاً ورؤية استشرافية لدولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفاً إلى  أن المؤتمر الذي ستنطلق فعالياته في 23 من الشهر الجاري؛ سيُستهل بجلستين وأربعة محاور، فيما يتضمن اليوم الثاني من المؤتمر 8 ورش عملية مكثفة تنظم بالتعاون مع مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع التابع لجامعة الشارقة؛ وذلك لإكساب المشاركين المهارات المعرفية والتطويرية لبناء قدراتهم المهنية وتحقيق التنمية المستدامة.

ويمثل المؤتمر فرصة اللقاء في كل عام لمناقشة أفضل الممارسات في الخدمة الاجتماعية والمبادرات الرائدة في تحقيق الريادة في الخدمة الاجتماعية، لتحقيق آمال وتطلعات المستفيدين منها، والارتقاء بمهنة الخدمة الاجتماعية لتحقق التنمية الاجتماعية المستدامة.

وفي السياق ذاته؛ أشار الدكتور فاكر الغرايبة الأستاذ المشارك في العمل الاجتماعي في جامعة الشارقة؛ إلى أن دائرة الخدمات الاجتماعية تنفرد بدور ريادي ومميّز على مستوى الوطن العربي بتنظيمها المؤتمر السنوي للخدمة الاجتماعية ولتسع سنوات متتالية، لافتاً إلى أن المؤتمر يتزامن مع اليوم العالمي للعمل الاجتماعي بشعار: (تعزيز المجتمع والتنمية المستدامة) الأمر الذي يعكس الرؤية العالمية للمؤتمر في العمل على تعزيز المجتمعات والتنمية المستدامة بأبعادها الاجتماعية والصحية  والبيئية وهذا ما تعكسه عناوين جلسات المؤتمر والخبراء المشاركين فيه.

وأفاد فاكر، إلى أن رؤية المؤتمر قائمة على تطوير الخدمة الاجتماعية بشقيها المعرفي والمهاري؛ ولذا فالمؤتمر يستضيف اكاديمين وخبراء عالميين وإماراتيين لتقديم أوراق عمل تعكس آخر ما توصلت إليه البحوث والدراسات في مجال العمل الاجتماعي وورشات عمل لتطوير مهارات المشاركين من الأخصائيين الاجتماعيين الذين يتعاملون مع الحالات المختلفة بصورة مباشرة.

ويضيف إلى أن هذا المؤتمريعد  رافداً رئيسياً لمؤسسات العمل الاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يسهم في تطوير أسس وبرامج التدخل المهني للاخصائيين الاجتماعيين، ويقدم كل عام رؤية علمية جديدة في التعامل مع التمكين الاجتماعي بمستوياته المختلفة سواء مع الافراد ا الاسرة والمجتمع ويسهم في تحقيق رؤية الدولة في انّ السعادة منهاج حياة يتم العمل على تحقيقه بمنهجية علمية رائدة ومدروسة.

علما أن عملية التسجيل تتم عن طريق منصة إلكترونية، وتدعو الدائرة كل من يرغب في المشاركة من المؤسسات والأفراد في داخل الدولة وخارجها، التسجيل عبر الرابط الإلكتروني، https://sssd-apps.shj.ae/cnf

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر للعام التاسع على التوالي إنما يجسد حرص كافة المؤسسات في المشاركة به، واعتباره منصة لنقل المبادرات والخدمات الاجتماعية التي تؤثر استقرار المجتمع وتوفير أفضل الحلول لمعالجة الآثار التي ستعرضها لها من خلال أطروحات علمية ومهنية كفيلة بأن تحقق الريادة الاجتماعية وتوحد الجهود التي يبدلها الجميع لتنمية مستدامة ومجتمع سعيد.

"اجتماعية الشارقة" تطلق (مهرجان الأجيال الأول) لإسعاد كبار السن

اعلنت دائرة الخدمات الاجتماعية عن إطلاقها (مهرجان الأجيال الأول) المخصص لكبار السن، حيث تنظمه إدارة الرعاية المنزلية التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية، بحديقة النوف في الشارقة، غداً الخميس 29 من شهر مارس الجاري من الرابعة إلى العاشرة مساء، وذلك بالتعاون مع بلدية مدينة الشارقة، القيادة العامة لشرطة الشارقة، المتحف البحري، الدفاع المدني، مجلس الشارقة الرياضي.

وقالت سمية سيف الشامسي رئيسة قسم أندية الأصالة لكبار السن؛ يهدف المهرجان الذي تنظمه الدائرة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة؛ إلى إسعاد كبار السن من خلال استثمار أوقاتهم في الورش التراثية المقدمة لهم وكذلك مختلف البرامج، كما يقدم المهرجان فعالياته للأسر وبرفقة الأطفال من خلال مجموعة من البرامج بهدف جمع شمل الأسرة كاملة في مهرجان واحد،  وتعتبر هذه المبادرة مجتمعية تم إطلاقها بما ينسجم مع "عام زايد" التي أطلقتها حكومتنا الرشيدة في أن يحمل عام 2018 شعار "عام زايد" ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وأضافت الشامسي؛ أن فعاليات المهرجان تتضمن حزمة من البرامج تشمل: ورش تراثية وتعليمية ومسابقات وألعاب للكبار والصغار، واستضافة الفرق الشعبية، وفقرات الأطفال، وقهوة شعبية، وأسرة منتجة، وحناء، وركن التصوير، واستراحة الشواب.

مشيرة إلى أن الفعالية تحتوي على 11 ركن للأسر المنتجة، ومعرض لنادي الأصالة يتضمن منتجات كبار السن، وركن خاص لمرسم الأطفال والورش، وركن لمسابقة الطبخ، بالإضافة إلى الركن الرياضي لتنمية المهارات، كما أن مجلس الشارقة الرياضي أعد 3 ملاعب رياضية للأطفال.

وأكدت أن البرامج المقدمة تأتي لتلبية تطلعات كبار السن وتنفيذاً لحقهم الترفيهي والمجتمعي في ادماجهم وإشراكهم في الفعاليات المجتمعية، ولاسيما  أن مثل هذه الفعاليات تأتي ضمن مبادرات الشارقة مدينة مراعية للسن، التي تضمن لهذه الشريحة حياة كريمة ترتقي إلى درجة السعادة والرفاهية، وكذلك إشراك أفراد المجتمع في إسعاد كبار السن.

وفد من جمعية الشارقة التعاونية يزور دار رعاية المسنين

ضمن مبادراتها الخيرية والإنسانية، نظمت جمعية الشارقة التعاونية زيارة إلى دار رعاية المسنين في الشارقة، للاطلاع على أحوالهم والتعرف على الخدمات المقدمة لهم، مساهمةً منها في إدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم.

نظمت جمعية الشارقة التعاونية زيارة إلى دار رعاية المسنين في الشارقة، للاطلاع على أحوالهم والتعرف على الخدمات المقدمة لهم، مساهمةً منها في إدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم، وذلك ضمن مبادراتها الخيرية والإنسانية بالتزامن مع عام زايد.

 وضم وفد الجمعية السيد أحمد سالم السلمان رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام وعدد من الموظفات، حيث كان في استقبالهم سعادة مريم القطري مديرة دار رعاية المسنين في الشارقة، التي قدمت شرحاً مفصلاً عن آلية العمل في الدار، وكيفية إدارتها، وأهم البرامج والخدمات التي توفرها في سبيل تأمين حياة كريمة لكبار السن داخل الدار وخارجها.

 وأوضحت القطري بأنه تم افتتاح دار رعاية المسنين عام 1986، وتعمل على إيواء كبار السن وفاقدي الرعاية الاجتماعية، ممن تجاوزت أعمارهم الستين عاماً ولا يجدون من يرعاهم ولا يستطيعون إدارة شؤون أنفسهم، وتحدثت عن الخدمة المنزلية التي تقدمها الدار بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى كبار السن في منازلهم، إلى جانب الأنشطة الداخلية والخارجية التي تتضمن الاحتفال مع المسنين بجميع المناسبات الاجتماعية والوطنية.

 وقام الوفد بجولة في أقسام الدار، وتعرفوا على قسم العلاج الطبيعي الذي يقدم خدمات العلاج الطبيعي لإعادة تأهيل وتعزيز قدرات الجهاز الحركي للمسنين من داخل الدار وخارجها.

 والتقى الوفد مع كبار السن وتبادلوا معهم الحديث للتقرب منهم والاستماع إلى همومهم واحتياجاتهم، وقدموا الهدايا التذكارية للمسنين تعبيراً عن الحب والتقدير لهم.

 وفي ختام الزيارة قدم السيد أحمد سالم السلمان درعاً تذكارياً لسعادة مريم القطري مديرة الدار تكريماً وتقديراً للدور البارز الذي تقدمه في خدمة شريحة كبار السن.

        يصقل مهارات الطلبة وينمّي ثقافة التطوّع

       (معسكر الحصاد التطوعي5) يستقطب 377 متطوعاً لتنفيذ 60 ساعة تطوعية

         

 انطلقت فعاليات وأنشطة معسكر "حصاد" التطوعي الخامس؛ الذي تنظمه دائرة الخدمات الاجتماعية على مستوى إمارة الشارقة تحت شعار "نتطوع لأجل الشارقة" وانسجاماً مع (عام زايد) من خلال عدد من الأنشطة التي تتناسب مع مبادرات عام 2018، وذلك خلال عطلة الإجازة المدرسية في الفترة  25 مارس وحتى 5 من شهر إبريل المقبل.

ويهدف معسكر "حصاد" الذي ينظمه مركز التطوع التابع للدائرة، إلى تعزيز ثقافة التطوع لطلبة المدارس لاستثمار أوقات فراغهم وتنمية مهاراتهم من خلال جملة من الخدمات لطلبة المدارس عبر أنشطة دورية يتم تنظيمها على فترات تتزامن مع الإجازات المدرسية طوال العام.

وقالت فايزة خباب مدير مركز التطوع، أن معسكر "حصاد" التطوعي يُعد أحد أبرز الفعاليات التي تحرص الدائرة على تنظيمها من خلال حزمة من البرامج المنتوعة لطلبة المدارس من الفئات العمرية 6-12 عاماً، وفي هذه النسخة الخامسة تم تنظيم المعسكر بحلة متنوعة لينسجم مع مبادرات عام زايد التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " في أن يحمل عام 2018 شعار "عام زايد" ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بمناسبة ذكرى مرور مائة سنة على ميلاده.

وأوضحت مدير مركز التطوع، أن النسخة الخامسة من معسكر الحصاد شهد مشاركة 303 من الأطفال، ومشاركة 74 من المتطوعين الكبار، حيث تضمن 60 ساعة تطوعية بمعدل 20 ساعة للأطفال و40 ساعة للكبار، فيما تبلغ الفرص التطوعية نحو 8 فرصة لمختلف برامج وأنشطة على نطاق 9 معسكرات تطوعية.

وذكرت فايزة خباب، بأن الدائرة تولي هذا النشاط الاهتمام الكبير انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية واهتمامها بمختلف الشرائح الاجتماعية والعمرية، وأن المعسكر يرمي إلى تحقيق مجموعة من الغايات والأهداف، يمكن تلخيصها في تفعيل المسؤولية الذاتية للحفاظ على مكتسبات الإمارة، وتعزيز القيم الإيجابية ومنها ثقافة التطوع والتكافل وتنشئة صغار السن وغرس هذه القيم في نفوسهم لما لذلك من انعكاسات محمودة على سلوكياتهم واهتماماتهم منذ الصغر.

علما أن الدائرة تنظم معسكر "حصاد" التطوعي لنحو 4 مرات خلال العام، لمدة أسبوعين في كل مرة، مستهدفة من خلال حزمة برامجية متنوعة طلبة المدارس والمشرفين.

سلطان يعتمد 59 مليوناً لسداد مديونيات مواطنين

ضمن المبادرات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي تضع الإنسان في مقدمة أولوياتها، وتسعى إلى تحقيق حياة مستقرة وعيش كريم للمواطنين، اعتمد صاحب السمو حاكم الشارقة مبلغاً وقدره 9 ملايين و501 ألف و177 درهماً لسداد مديونية عدد من الأهالي، ممن يتقاضون مساعدات شهرية من دائرة الخدمات الاجتماعية، ضمن فئة العيش الكريم.
وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، الرامية إلى توفير الحياة المستقرة والعيش الكريم لأبنائه المواطنين، اعتمدت لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة سداد مديونية عدد من الحالات المعروضة عليها.
وأكد راشد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، رئيس لجنة المعالجة، أن اللجنة اعتمدت ضمن الدفعة 16، مبلغ 49 مليوناً و428 ألف درهم، لسداد مديونية عدد من الحالات من فئة المطلوبين قانونياً، وفئة المحكوم عليهم بقضايا مالية وفئة الغارمين والمعسرين وفئة المتوفين.

وأوضح رئيس لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة، أن إجمالي المبالغ التي تمت معالجتها منذ الدفعة الأولى حتى الدفعة 16، بلغ 537 مليوناً و310 آلاف و153 درهماً، وبلغ مجموع المستفيدين 1099 حالة.

وزيرة تنمية المجتمع تقرأ للأطفال في مستشفى القاسمي

زارت حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، مستشفى القاسمي للنساء والأطفال بالشارقة، حيث قرأت للأطفال المرضى قصصاً تتناسب مع مرحلتهم العمرية، ضمن فعاليات المبادرة الوطنية التطوعية «اقرأ لي» التي أطلقتها الوزارة بمناسبة شهر القراءة.
رافق بوحميد في زيارتها، كل من حسين الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة، والدكتور كلثوم محمد البلوشي مدير إدارة المستشفيات، ومحمد عبدالله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية، وممثلي مؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي، ودائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة.
وقالت حصة بوحميد: «تندرج زيارتنا لمستشفى القاسمي للنساء والأطفال ضمن مبادرتنا الوطنية «اقرأ لي» التي تنظمها وزارة تنمية المجتمع، بالتعاون مع وزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ومؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي، وهيئة تنمية المجتمع بدبي، ودائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، ومراكز التنمية الاجتماعية وجهات محلية حكومية وخاصة.

وأثنى الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة، على زيارة حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع مستشفى القاسمي، وتقديم فقرة قرائية للأطفال المرضى كأول متطوعة للقراءة ضمن أنشطة اللجنة المشتركة للمبادرة الوطنية «اقرأ لي.
وقال أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي: «تعد المبادرة الوطنية «اقرأ لي» خطوة مهمة بهدف تكريس القراءة كداعم رئيسي في تنمية العلم والفكر.
وأكدت فايزة حسن خباب، مدير مركز التطوع بدائرة الخدمات الاجتماعية، أهمية المبادرة الوطنية «اقرأ لي» التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع
.

"اجتماعية الشارقة" تنظم ندوة حول قانون حماية الطفل بــ "القاسمي للنساء والولادة والأطفال" 

ضمن اهتمام مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة بقضايا حقوق الطفل؛ نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة ندوة تعريفية حول قانون حماية الطفل (وديمة) لموظفي المستشفى بهدف تعريف المختصين والمعنيين في مجال حماية الأطفال بما ورد في قانون وديمة وأبرز المستجدات حول قضايا حقوق الطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث عقدت الندوة في قاعة الاجتماعات التابعة للمستشفى.

وركزت الندوة على استعراض أهم ما ورد في قانون وديمة حول حماية الطفل وحقوقه للمعنيين من الوظفين ذوي العلاقة والاختصاص بالمستشفى وبفئاتهم المختلفة بحضور الدكتورة صفية سيف الخاجة مدير عام المستشفى ، والأستاذة منى الحواي المدير الإداري للمستشفى وعددا من رؤساء الأقسام من الإداريين والأطباء والفنيين والتمريض.

وألقت الندوة سعادة المقدم الدكتورة زبيدة جاسم من كلية الشرطة التابع لوزارة الداخلية؛ ركزت فيها على تعريف المعنيين في مجال الطفولة بالجوانب القانونية لحماية الطفل، حيث تطرقت الندوة إلى أهمية الحماية في مرحلة الطفولة وآليات حماية الطفل وحماية حقوقه بالإضافة إلى المعايير ذات العلاقة بحماية الطفل، كما تطرقت إلى أحكام القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016 بشأن قانون حقوق الطفل "وديمة"، وكذلك الأسباب التي أدت إلى إصدار قانون (وديمة) إلى جانب مناقشة واقع تشريعات حماية الطفل قبل صدور تشريعات (وديمة)، واختتمت الندوة باستعراض جهود دولة الإمارات العربية المتحد في مجال حقوق الإنسان.

وفي تصريح لها، ذكرت سعادة الدكتورة صفية سيف الخاجة المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال ؛ إن هذه الندوة التي عُقدت في المستشفى هدفت إلى تعريف المعنيين في حماية الطفل بالجوانب القانونية والتعامل السليم لحماية الطفل قانونياً، وتزويدهم بأفضل الممارسات والمفاهيم القانونية التي وردت ضمن قانون "وديمة"، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة؛ حفظه الله ورعاه.

وأوضحت المدير التنفيذي للمستشفى ؛ أنه هذة الندوة تسهم في تحقيق الوعي القانوني والثقافي لمختلف المعنيين لدينا فيما يخص حماية الطفل، كما أنه يُمكّن كوادرنا البشرية وبحكم علاقتنا المباشرة بالأطفال كمرضى رئيسيين، من التعامل مع حالات الأطفال بشكل سليم وفق القوانين والتشريعات السارية بالدولة خاصة مع إحتمالية استقبالنا لحالات تتعرض لمختلف أنواع الاعتداءات وبالتالي التعامل معها بالطرق السليمة والقانونية.

وأكدت الخاجة؛ أن مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة؛  يحرص وعلى نحو دائم ومخطط لتطوير كوادره البشرية من خلال تنمية إمكانياتهم وتحسين مهاراتهم خاصةً في مجال حماية الأطفال والفئات الضعيفة الأخرى، مثمنة جهود دائرة الخدمات الاجتماعية في تنظيم الندوة وتنسيقها مع وزارة الداخلية، ونأمل أن يكون هناك المزيد من عقد مثل هذا الندوات التي تنعكس إيجاباً على مختلف أفراد المجتمع.

ومن جانبها، ثمنت أمينة الرفاعي مدير مركز حماية الطفل بدائرة الخدمات الاجتماعية؛ حرص دور إدارة المستشفى البناء، معربة عن شكرها للإدارة العليا بالمستشفى وفريق العمل على الجهود في إنجاح هذه الندوة التي ترمي إلى تعريف المعنيين بالجوانب القانونية لحماية الطفل، مشيدة بالتعاون اللامحدود بين دائرة الخدمات الاجتماعية والمستشفى في مختلف المجالات التي تعني بالطفولة.

وأعربت الرفاعي ؛ عن شكرها لوزراة الداخلية، على تعاونها في تقديم هذه الندوة القانونية، مثمنةً جهود سعادة المقدم الدكتورة زبيدة جاسم؛ خلال هذه الندوة.

بحضور أعضاء اللجنة الدائمة للأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية

"رعاية الأطفال بالشارقة" تكرم  الأسر الحاضنة"

كرمت دار الرعاية الاجتماعية للأطفال التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، عدد من الأسر الحاضنة للأطفال من فاقدي الرعاية الاجتماعية؛ بفندق سنترو الشارقة، وبحضور سعادة المستشار سالم علي مطر الحوسني رئيس اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية؛ واللواء سيف الزري الشامسي نائب رئيس اللجنة، وسعادة محمد عبدالله الزرعوني وسعادة جمال فاضل العبدولي، وسعادة عفاف المري ، وفاطمة المرزوقي مدير دار الرعاية الاجتماعية للأطفال وعدد من المعنيين من المسؤولين والضيوف.

وبهذه المناسبة؛ قال سعادة رئيس اللجنة: نشيد بالبادرة التي التي تنظمها دار الرعاية للأطفال بشكل سنوي بتكريم الأسر الحاضنة وتقدير دورها المجتمعي باحتواء هذه الفئة من المجتمع، حيث أن هذا التكريم صادف أهله، نظراً لما تبذله هذه الأسر من جهد واضح ومسؤولية مجتمعية وأخلاقية عالية فضلاً عن أنها مسؤولية إنسانية عظيمة، فلا شك أن لتلك الأسر فضل عظيم من الله سبحانه وتعالى نتيجة لهذه المسؤولية التي تحملوها إخلاصاً وحباً لوطنهم، مشيراً إلى أننا نعبر لهم عن وقوفنا معهم ونحفزهم ونضع أيدينا في أيديهم في إخراج جيل متماسك ذات تنشئة سليمة تساهم في تنمية الوطن.

ومن جانبها؛ أكدت سعادة عفاف المري؛ أن هذا التكريم جاء تقديراً لجهود تلك الأسر في توفير البيئة المناسبة لتنشئة الأطفال ورعايتهم من خلال حياة مستقرة وكريمة حتى يصبحوا أفراداً ناجحين ونافعين لأنفسهم ومجتمعهم، كما أن دائرة الخدمات الاجتماعية تحرص من خلال دار الرعاية الاجتماعية للأطفال التي أنشئت عام 2006، إلى تقديم الشكر والتقدير لجميع الأسر الحاضنة للأطفال من فاقدي الرعاية الاجتماعية.

وأشارت المري؛ إلى أن دائرة الخدمات الاجتماعية؛ تسعى إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء لتنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة؛ الرامية إلى العناية والاهتمام بمختلف فئات المجتمع، وخاصة رعاية الفئات المستضعفة من الأطفال وتأمين حقوقهم، وصولاً بهم إلى حياة آمنة ومستقرة، مؤكدة في الوقت نفسه؛ أن الدائرة وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين تعطي الأهمية العالية والدقيقة إلى توفير الاستقرار والأمان للأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية، وعدم تعريضهم لأي نوع من أنواع الإساءة، من خلال التغلب على العقبات التي قد تواجههم والعمل على حلها.

كما ثمنت رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية؛ دور اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية؛ برئاسة سعادة المستشار سالم الحوسني؛ وأعضاء اللجنة الموقرين، على حرصهم ومتابعتهم في كل ما يخص هذه الفئة من الأطفال؛ في سبيل إيجاد الأمان والاستقرار للأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية وضمان دمجهم بالمجتمع.

"اجتماعية الشارقة" تشارك في فعاليات (مهرجان الشارقة للثقافة والناس)

تشارك دائرة الخدمات الاجتماعية ممثلة بإدارة التثقيف الاجتماعي؛ في فعاليات (مهرجان الشارقة للثقافة والناس) الذي تنظمه إدارة مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة ، في حديقة الياش بإمارة الشارقة.

وقالت مريم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي؛ إن مشاركة الدائرة في هذا المهرجان بهدف تثقيف المجتمع من خلال البرامج التوعوية والتثقيفية لغرس القيم لدى الأطفال والمجتمع، تطبيقاً لتوجيهات الدائرة في نهجها نحو المسؤولية المجتمعية، ولا سيما فيما يخص توعية الأطفال وحمايتهم من كل سوء.

وأضافت القصير يتضمن ركن الدائر المشارك عدداً من الأنشطة والبرامج تمثلت في ورش فنية للأطفال، وفنون الرسم، وقراءة قصصية للأطفال، ومسابقات ثقافية للأطفال وأخرى للكبار، بالإضافة إلى برامج رياضية وترفيهية وتثقيفية، متوقعة أن الركن قد يستقطب عدداً كبيراً من الأطفال وأسرهم لا سيما أن الوقت يصادف العطلة المدرسية.

الإمارة الباسمة تحتفل بالطفل بمبادرات متنوعة

يأتي «يوم الطفل الإماراتي» الذي أقرته الإمارات، بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تتويجاً للإنجازات الكبيرة التي حققتها الدولة بتوجيهات قيادتها الرشيدة فيما يتعلق برعاية الأطفال وتمكينهم، حيث اختارت إمارة الشارقة أن تكتب في سيرتها الداعمة للطفولة منذ أكثر من ثلاثة عقود، سطوراً يومية لهذه الثقافة عبر سلسلة من المبادرات والفعاليات والأحداث التي تبنتها، لتكون مدينة الطفل بامتياز، بعد أن أسهمت بصورة مباشرة في تعزيز شخصية الطفل واستقلالية قراره، وتنمية حس القيادة والإبداع لديه، ما عزز من مكانتها على مستوى المدن الرائدة في مجال رعاية وحماية الأطفال واليافعين.
قدمت إدارة حماية حقوق الطفل التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة خدماتها ل2030 طفلاً خلال عام 2017، وبلغ إجمالي جلسات تنفيذ الرؤية 2383 ل 915 طفلاً، وبحسب البلاغات الواردة بخط نجدة الطفل فإن أبرز أنواع الاعتداءات الواردة خلال العام الماضي هي: الإهمال.
وتخصص الإدارة العديد من البرامج التي تصب جميعها في مصلحة الطفل.

وقالت أمينة الرفاعي مدير إدارة حماية حقوق الطفل إن القانون ساهم في توفير أكبر حماية قانونية ممكنة للطفل في الإمارات من خلال تضافر جهود الجهات المعنية بحماية الطفل كل بحسب اختصاصه وضمان محافظة الطفل على حقوقه المشروعة بالقانون وتوفر كل الفرص اللازمة لتسهيل ذلك، كما أن ثقافة التبليغ أصبحت منتشرة بصورة أكبر لدى عامة الجمهور والجهات بصفة خاصة كونها مادة ضمن مواد قانون وديمة بإلزامية التبليغ.

«حملة سلامة الطفل»

ومن المبادرات التي تقودها الشارقة حملة سلامة الطفل، إحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، التي تُنفذ تحت رعاية ودعم قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حيث تسعى إلى تأصيل ثقافة حماية الطفل، ونشر رسالتها التوعوية، لضمان سلامة الأطفال النفسية والجسدية والمجتمعية.
وتقول هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: «تجسد سلسلة المبادرات والأنشطة التي تنفذها الحملة رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بضرورة ترسيخ ثقافة الوقاية والأمان لجميع أطفال الشارقة، وبذل كل الجهود في سبيل صون حقوق الطفل، والارتقاء بمعايير رعايتهم وسلامتهم، باعتبارهم قادة المستقبل وحاملي لواء التنمية والازدهار الذي نسعى إليه».

مكتب الشارقة صديقة للطفل

ويمضي مكتب الشارقة صديقة للطفل، بخطوات ثابتة نحو الحفاظ على مقدرات الطفولة، من خلال إعداد الخطط والاستراتيجيات التي من شأنها أن تسهم في توفير الدعم للأطفال واليافعين بالشارقة، والعمل على تنفيذها بالتعاون مع المؤسسات والدوائر الحكومية المتخصصة في هذا المجال.
وأعلنت منظمة اليونيسيف في فبراير 2017 ترشح إمارة الشارقة لنيل لقب «مدينة صديقة للأطفال واليافعين»، استكمالاً لسلسلة الإنجازات التي حققتها في دعم الأطفال واليافعين على مدى الأعوام الماضية، والتي تجلت بإعلانها أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم في ديسمبر/‏‏‏كانون الأول 2015.
وقالت حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل ل«الخليج»: «يسعى مكتب الشارقة صديقة للطفل لاستثمار مختلف الجهود والطاقات من أجل توفير بيئة آمنة للطفل والطفولة بما يلبي رؤية الدولة للاهتمام بالطفل باعتباره الركيزة الأساسية للارتقاء بالمستقبل، وإيماناً بالدور الذي يحققه الحفاظ على الطفل في تنمية المجتمع ورفده بالعناصر والطاقات الواعدة، ومن هذا المنطلق حرصنا على أن نتبنى حزمة من المشاريع والبرامج الهادفة إلى توفير أقصى سبل الدعم للأطفال في الدولة».

شبكة الشارقة لحماية الطفولة

استكمالاً للنهج الذي تتبعه إمارة الشارقة لحماية الطفل، وضمان حقوقه، وتوفير بيئة داعمة له من كل النواحي، أطلقت شبكة الشارقة لحماية الطفولة بقرار من المجلس التنفيذي لحكومة الشارقة عام 6102، وتعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، في مجال الاهتمام بالطفولة، وتخصصها تأهيل العاملين وتطويرهم في مجال الطفولة، للوصول إلى الهدف الأسمى، وهو حماية الطفل عن طريق اكتساب العاملين في هذا المجال الخبرات والمهارات المناسبة، كل حسب مجاله في العمل مع الطفل.
جاءت الشبكة بحسب شيخة بالهول، رئيسة مجلس الأمناء، لتعزيز التعاون والتنسيق والتفاعل بين المؤسسات العاملة في حماية الطفل في دولة الإمارات، فضلاً عن بناء القدرات المعرفية والمهنية للعاملين والمتطوعين في حماية الطفل، وتطوير أدائهم، وتطوير أداء المؤسسات العاملة في حماية الطفل. وتطوير آليات رصد العنف والإساءة للأطفال وتوثيقها لدى المؤسسات العاملة في المجال.
نظمت مراكز التنمية الأسرية بالشارقة التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، صباح أمس، قافلة الإرشاد بروضة واسط بالشارقة، تزامناً مع يوم الطفل الإماراتي، بحضور أميرة المرزوقي رئيس قسم الاستشارات النفسية والأسرية بمراكز التنمية الأسرية بالشارقة، وهنادي الملا رئيس قسم الاستشارات القانونية بالمراكز، والمستشارة القانونية إيمان الرفاعي، والدكتورة آمال النمر المستشار النفسي بقسم الاستشارات النفسية والأسرية، وشيخة بالهول الاختصاصي القانوني بإدارة الإرشاد الأسري، وفاطمة السركال مدير حضانة واسط، وعدد من وليات أمور الأطفال بالروضة.واستهلت قافلة الاستشارات الطلابية الأنشطة بورشة تحليل الرسومات، أما قافلة الاستشارات الأسرية فقدمت حلقة نقاشية مقسمة إلى شقين: قانوني ونفسي، لنشر مفهوم حقوق الطفل، أما الشق الثاني من الحلقة النقاشية فكان لتقديم أسلوب أفضل في التعامل مع الطفل من جانب نفسي تربوي.

مطار الشارقة الدولي

منحت هيئة مطار الشارقة الدولي مجموعة من الأطفال الإماراتيين من أبناء موظفي الهيئة، فرصة المشاركة في أداء مهام موظفي المطار، لتمكينهم من الاطلاع على إجراءات العمل وتشجيعهم على التواصل مع المتعاملين والمسافرين، وتحفيزهم على تولي المسؤولية.
وشارك الأطفال في هذه المبادرة على تقديم الخدمات للمسافرين، بداية من منصة الاستقبال ومنصة إنهاء إجراءات السفر ومنصة مراقبة الجوازات وفحص الأمتعة وغيرها من الخدمات، وأتيح المجال أمامهم للتنافس على خدمة مستخدمي المطار وأداء المهام المطلوبة منهم في أجواء مماثلة للظروف التي يعمل فيها موظفو المطار. وقال علي سالم المدفع، رئيس الهيئة، إن يوم الطفل الإماراتي يمثل مناسبة وطنية للاحتفاء بما حققته دولة الإمارات من إنجازات في مجال رعاية الطفل ومنحه حقوقه الأساسية في الحماية والرعاية والدعم والتمكين، وتوفير أفضل الأنظمة الصحية والتعليمية والتربوية التي تسهم في نشأته السليمة، كي تتواصل على يديه النهضة والتقدم ويستمر التطور والازدهار.
وأكد الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، أن تنظيم هذه الفعالية في يوم الطفل الإماراتي، جاء للتأكيد على أهمية دعم الأطفال، وتشجيعهم، وتمكينهم من معايشة البيئة التي يعمل بها أولياء أمورهم كل يوم، وهو ما أدخل السعادة إليهم وأتاح الفرصة لهم للتواصل مع أكبر عدد من المتعاملين ومن مختلف الجنسيات، إضافة إلى بث روح المسؤولية في نفوسهم.

مجلس أولياء أمور «دبا الحصن»

قام وفد من المجلس برئاسة محمد راشد رشود رئيس المجلس، ومحمد سيف الأقرح نائب رئيس المجلس، وأعضاء المجلس مريم راشد المعمري وحسن محمد صقروه وسعيد محمد الريامي وعلي محفوظ خميس، بزيارة مدرستي الخالدية الثانوية للتعليم الثانوي والأساسي، ومدرسة الحصن للتعليم الأساسي، وتكريم الفائزين على مستوى العالم والدولة في مسابقة ucmas في ماليزيا نهاية عام 2017 والتي فاز فيها الطالب عبدالله خليل علي إسحاكوه بالمركز الثاني على مستوى العالم.

لجنة شؤون الأسرة

زارت لجنة شؤون الأسرة بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة مراكز الناشئة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين الحكومية بالشارقة، واطلعت على مختلف البرامج المقدمة وأحدث الممارسات التي تعنى بتنمية قدرات الأطفال والشباب من النشء لاسيما المجالات التقنية والإبداعية علاوة على إيجاد أنماط الشخصية المبدعة وفتح المجال أمامها وتفعيل دورها في خدمة الوطن.وجرى الاطلاع على برامج الناشئة في مجال اكتشاف المواهب وإثرائها وتفعيل النشاطات والمسابقات الفنية والثقافية المتنوعة بجانب النشاط الرياضي.

مجلس ضاحية مغيدر

فيما قدّم مجلس ضاحية مغيدر التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة، هدايا للأطفال الخريجين في روضة الدراري التابعة للنطاق الجغرافي للضاحية، وكرم المجلس 150 طفلاً وطفلة وشاركوهم فرحة تخرجهم واحتفاء بيوم الطفل الإماراتي.

مركز إنتاج يسهم في تمكين 190 أسرة محدودة الدخل

 

يساهم مركز إنتاج في دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة في رفع مستوى الدخل لـ 190 أسرة مسجلة في المركز عن طريق تمكينهم من الاستفادة من مواردهم الذاتية، وتحويلهم إلى أسر منتجة تساهم بشكل فعال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة.

وقالت مريم الحمادي مدير مركز إنتاج: «عمل المركز منذ إنشائه على الترويج لفكرة الإنتاج المنزلي لما فيها من فرص لزيادة دخل الأسر المستفيدة من المساعدات الاجتماعية في الدائرة وتمكينها، وصولاً بهم إلى الاستقلالية والحياة الكريمة، وتشجيع الاكتفاء الذاتي، وذلك من خلال منظومة متكاملة يقدمها المركز تستهدف تدريب وتأهيل الأسر المستفيدة من الإعانات الاجتماعية، وإتاحة الفرص لتسويق منتجاتها من خلال تنظيم المعارض، والعمل على تحسين المنتجات لرفع قدرتها التنافسية، بما يلبي احتياجات السوق المحلي وطرح منتجات وخدمات ذات جودة منافسة تحمل العلامة التجارية».

وقالت الحمادي نفذ مركز إنتاج 169 ورشة تدريبية للأسر المنتجة، منها 128 في الجانب العملي المهني، و41 أخرى في الجانب الإداري، وهي ورش تخصصية، مثل دورات في صناعة البخور والطهي، وتدريب الأسر على كيفية التسويق والبيع، ووضع التسعيرة والتعامل مع الزبون.

عفاف المري: يوم الطفل فرصة للتوعية بحقوقه

قالت سعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، إن تخصيص يوم للطفل الإماراتي، مبادرة رائعة ومميزة، وفرصة لتوعية المجتمع بحقوقه.

 

أكدت سعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، أن يوم الطفل الإماراتي يرتبط بحماية الأطفال، من جميع المخاطر وتأمين حقوقهم، وقد أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016 بشأن قانون حماية حقوق الطفل "وديمة"، إيماناً من القيادة الحكيمة لدولتنا بأهمية الاهتمام بالطفل، وتأمين كافة الحقوق له لينشأ بشكل سوي قادر على بناء الوطن.

وقالت سعادتها: "ومن هذا المنطلق حرصت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة على الاهتمام بالطفل، وردع كافة الصعوبات التي تحول دون تربيته التربية السليمة، التي تؤهله ليكون فرداً صالحاً في المجتمع، ولحماية الطفل من جميع أشكال التمييز والعنف، وتوفير أفضل الإمكانيات وتهيئة الظروف لتربيته وحمايته من كل أذى أو سوء".

وأشارت سعادة المري، إلى أن الدائرة نظمت عدداً من الورش، يوم الخميس، في مختلف مدارس إمارة الشارقة للتوعية بحقوق الطفل، كما عقد مدراء الإدارات بالدائرة الاجتماع الشهري بحضور طالبات من إحدى المدارس للاستماع إلى مطالبهن وأحلامهن، وتم التوجه للمراكز التجارية للتوعية بهذا اليوم، من خلال أسئلة وإجابات مع الأطفال.

بلدية الحمرية تلتزم بوثيقة الالتزام بمراعاة السن

وقع مبارك راشد الشامسي مدير بلدية الحمرية على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، والتي تأتي ضمن مبادرة وثيقة الالتزام التي أطلقتها اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.

وتتلاقى الوثيقة وأهداف بلدية الحمرية بشأن تكامل الأدوار وتضافرها في نشر التوعية بالمبادرة بين فئات المجتمع وذلك لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للجنة العليا بأن تكون الشارقة إمارة مراعية للسن وبيئة مثلى لعيش الناس بكافة أعمارهم فيها برفاهية.

وأكد مبارك الشامسي أهمية قيام البلدية في دعم كافة المبادرات الهادفة والتي تأتي في طليعتها مبادئ مراعاة السن.

وأشار الشامسي إلى أن مبادرة مراعاة السن هي إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن التابعة للجنة العليا لمتابعة انضمام الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية السن.  

واكد أن بلدية الحمرية أولت اهتمامها بالمبادرة منذ الوهلة الأولى من انطلاقها ووضع الخطة التشغيلية لتنفيذ المبادرة في أعمالها ومشاريعها في منطقة الحمرية كما في الممشى وغيرها لتحقيق الهدف الأسمى الشارقة إمارة مراعية للسن.

وأوضح الشامسي أن الوثيقة تهدف إلى إيجاد بيئة مادية وصحية واجتماعية اقتصادية مستدامة تتيح لكبار السن العيش المريح والكريم، حيث تلتزم المؤسسات والدوائر بمواءمة خدمات وبرامج وبنية تحتية لتلبي احتياجات كبار السن والعمل على تحقيق المعايير الداعمة لاستمرارية عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن والمساهمة بنشر الوعي بمفاهيم وثقافة المدن المراعية للسن بكافة الوسائل المتاحة.

370 دورة تدريبية

154 ورشة بالملتقى المهني لرفع مستوى جودة اجتماعية الشارقة

(623) برنامجاً ودورةً تدريبية وساعات تعليمية في اجتماعية الشارقة في عام 2017

 نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة عدة برامج ودورات تدريبية وساعات تعليمية لموظفيها على مدار عام 2017، والتي تسعى من خلالها الى  تنمية كوادرها البشرية في مختلف المجالات، للارتقاء بهم نظراً لأنهم الركيزة الأساسية لتقديم خدمات ذات جودة عالية، والتي أسهمت في تطوير مهارات موظفيهم والارتقاء بأدائهم المؤسسي، وتحسين الإنتاجية، ورفع مستوى سعادة المتعاملين.

صرحت سمية خليل  الحوسني مدير إدارة الموارد البشرية بالدائرة: أن دائرة الخدمات الاجتماعية تسعى الى المضي قدماً نحو تنفيذ خطتها الاستراتيجية لتحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها، وفق ما يخدم أهداف الإمارة، و يخدم الموظف من خلال تطوير مهاراته التي يكتسبها من خلال الدورات والبرامج التدريبية كلن ضمن اختصاصة ومواكبة الأساليب الجديدة والمستحدثة في مجالة والتعرف عليها، هذا وقد شارك عدد (2546) موظفاً  في عدد (370) من سلسلة الدورات و البرامج  التدريبية خلال عام 2017.

فيما أضافت الحوسني أن الدائرة تحرص على تطوير خطتها التدريبية السنوية بما يتوافق مع احتياجات التدريب الفعلية للموظفين بمختلف تخصصاتهم ومستوياتهم الوظيفية، التزاماً بمتطلبات الجودة الشاملة التي تتطور عاماً بعد عام، وتنفيذاً لاستراتيجية الدائرة الرامية إلى التحسين المستمر في أداء كوادرها البشرية، استحدثت الدائرة في عام 2017 نظام جديد في تدريب كوادرها تحت مسمى (الملتقى المهني) من خلال تخصيص  يومين في الشهر  لتنفيذ برامج متنوعة تقدم من قبل موظفيها ذو الخبرات والاختصاص لبقية الموظفين لاكسابهم مهارات جديدة وابداء آرائهم لتطوير الخدمات في الدائرة بشكل أفضل في جميع المجالات، بإعتباره ملتقى بين موظفي الدائرة بجميع الأفرع والدور والادارات، إيماناً من الدائرة بأهمية التدريب النوعي المتخصص في الوصول لأعلى مستويات الجودة في الأداء والعمل، حيث نظمت مايزيد عن (154) برنامج ضمن الملتقى المهني في عام 2017، كما وتخصص كل إدارة في دائرة الخدمات الاجتماعية ساعة تعليمية بشكل شهري (داخلي) لموظفيها في مجالات متنوعة (ثقافية، اجتماعية، طبية، تعليمية، توعوية وغيرها) والتي بلغ إجماليها (99) ساعة تعليمية خلال عام 2017.

وسعياً إلى تأهيل الموظفين وتطوير كفائتهم بما يخدم المجتمع نظمت الدائرة دبلومين مهنيين خلال عام 2017، الاول: الدبلوم ا لمهني في الخدمة الاجتماعية بالتعاون مع كلية المجتمع بجامعة الشارقة، والذي تم تنظيمه بناءً على توصيات مؤتمر الخدمة الاجتماعية السابع في عام 2016، والذي يهدف إلى تأهيل وتزويد العاملين أكاديمياً ومهنياً بمواد تخصصية في مجال الخدمة الاجتماعية وآليات الممارسة المهنية الصحية السليمة مع الأفراد والأسر والجماعات، حيث امتد على مدار فصلين دراسيين (32 اسبوع)، ويشمل (30) ساعة معتمدة بالإضافة إلى (100) ساعة للتدريب الميداني، لـ 17 مرشح من الدائرة والجهات الحكومية.

وفيما يخص الدبلوم المهني الثاني: في حماية حقوق الطفل، والذي يعتبر من أهم البرامج التي تحتاجها المؤسسات العاملة في مجال تأمين حقوق وحماية الطفل ، نظراً لوجود موظفين يتعاملون بشكل مباشر مع الأطفال ضحايا العنف من تخصصات مختلفة أو من حملة شهادة الثانوية العامة ، لذا فإن طرح دبلوم مهني لحماية الطفل لتأهيل العاملين وتزويدهم بالمعرفة التخصصية اللازمة وآليات الممارسة المهنية الصحيحة والسليمة لحماية الطفل والتعامل معه ومع ذويه، من خلال تخريج 15 موظف من الدائرة والجهات الحكومية المشاركة منها: المجلس الاعلى لشؤون الاسرة، مجلس الشارقة للتعليم، إدارة مراكز التنمية الاسرية، إدارة مراكز الاطفال، القيادة العامة لشرطة الشارقة.

وأكدت مدير إدارة الموارد البشرية أن الدائرة ولت اهتماماً كبيراً  لـ(63) طالباً وطالبة من الجامعات بتدريبهم وتهيئتهم للانخراط في سوق العمل من خلال إخضاعهم لبرامج تدريبية عملية لفترات متفاوتة في مختلف تخصصات العمل وتكليفهم بمهام عمل حقيقية ليعيشوا أجواء العمل الفعلية ويكتسبوا المهارات الوظيفية والشخصية، في إدارات وأفرع متنوعة وبمختلف الخدمات  التي تقدمها الدائرة .

و أشادت الحوسني: أهمية الارتقاء بأداء الموظف الحكومي من خلال برامج التدريب والتطوير المناسبة ومساعدته على تجاوز العقبات التي تعترض مسيرته المهنية، تدعم القيادة الرشيدة لخطط وبرامج وأنظمة الموارد البشرية المتماشية مع أفضل ممارسات الإدارة الحديثة بما تساهم في تحسين كفاءة أداء المؤسسة وتبني مفاهيم و استراتيجيات جديدة ومتميزة.

أكثر من 10000 طفل يشاركون اجتماعية الشارقة يوم الطفل الاماراتي

حرصت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة على ان يكون لها نصيب في يوم الطفل الاماراتي الذي يعتبر تكريما و تقديرا لأهمية ابراز كل المبادرات التي تعزز مكانة صناع المستقبل ، و جاء ذلك باعتماد المجلس الوزاري للتنمية برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، هذا اليوم للاحتفاء بأطفال الدولة، تزامناً مع اعتماد قانون وديمة للطفل الذي صدر ب 15 مارس 2016 ، لتؤكد اهتمام الدولة على رعايته، واحتواءه .

و يجسد هذا اليوم الاهتمام و الرعاية التي يحظى بها كافة الاطفال في امارات المحبة و الرحمة والذي غرسه الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وإخوانه بناة الاتحاد الذين وضعوا قضية الطفولة جل الاهتمام، حيث انصبت محاور التنمية مباشرة في دعم هذه الشريحة المهمة، فكانت نهضة التعليم الأساسي جزءا من هذا الدعم، ورفع معدلات السلامة العامة، والصحة، والتثقيف، وغير ذلك مما استهدف الأطفال بالرعاية، والعناية، كونهم بناة المستقبل، والأمل المنشود في الارتقاء .

لذا بادرت اجتماعية الشارقة في تنفيذ العديد من المبادرات التي تترجم الاحتفال بهاذ اليوم و يعزز تفعيل دور الاطفال في تأمين كافة حقوقهم و الافصاح بها ، و تمثل المبادرات التي اقامتها الدائرة في اطلاق بوستر حقوق الاطفال الذي تم التعريف به في الطابور الصباحي بنفس اليوم بكل مدن إمارة الشارقة ( خورفكان ، كلباء ، دبا الحصن ، الذيد، المدام ، مليحة ، البطائح ، الحمرية بالإضافة الى مدينة الشارقة ) و شارك به أكثر من 10000 طالب من 36 مدرسة ، بالإضافة الى قيام المثقفين بالتجول في المراكز التجارية و توزيع قانون حماية الطفل "وديمة" بعام 2016 و اتاحة المجال للأطفال للتعبير عن رأيهم بهذا اليوم .

كما كان لأطفال الامارات حضور بارزا من خلال ادارتهم لاجتماع مع القيادة العليا بدائرة الخدمات الاجتماعية لبحث احتياجاتهم و تطلعاتهم لمستقبل الغد ، و حضر الاجتماع سعادة عفاف ابراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية و مدراء الادارات و الافرع و الدور ، وقد ثمن الأطفال هذه المبادرة لما لها من أثر في الاستماع لآرائهم و تطلعاتهم للمستقبل ، و أكدت المري بأن آرائهم و مقترحاتهم ستكون محظي اهتمام لترى الواقع في القريب العاجل .

و في السياق ذاته شاركت ادارة التثقيف الاجتماعي بالدائرة العديد من المؤسسات في تقديم محاضرات توعوية او محاضرات للتعريف بقانون وديمة و منها حملة سلامة الطفل و المدارس و غيرها من المؤسسات في اطار حرص المؤسسات على استقطاب المثقفين الاجتماعيين لتقديم برامج في هذا الحدث الذي يجسد حرص الجميع على اسعاد الأطفال و بالأخص الطفل الإماراتي .

و ذكرت مريم القصير مدير ادارة التثقيف الاجتماعي بالدائرة أن يوم الطفل الإماراتي 15 مارس انما جاء ليؤكد رؤية دولة الإمارات والحرص على تنشئة جيل المستقبل التنشئة السليمة، لإعداد نواة بناء المستقبل وقادته، بضرورة احترام الأطفال، ومنحهم الحق في الحياة، وفي حرية الرأي، إلى جانب حقهم في التعليم ، و اللعب ، والأمان، والاستمتاع لهم ، واستثمار وقت الفراغ بما يعود عليهم بالترفيه والمتعة والعافية، وعلينا نحن ان نعي أن الاطفال على مر الزمن تتغير أنماط تفكيرهم و احتياجاتهم لذى لا بد من مواكبتها بما يكفل الاستقرار النفسي لهم .

و شدد القصير على انه لا بد أن نعمل معا على حمايتهم من العنف بأنواعه الجسدي والنفسي و الاهمال و الجنسي و الاستغلال بالإضافة الى الالكتروني الذي يعد من اخطر اونع العنف ، وعدم استغلالهم ومنح الفرص الوافية لهم بالاستمتاع لهم و مصادقتهم لنتمكن من مساعدتهم  ، وضمان حقهم في البناء والنماء، واحترام الرأي والتعبير عما يشعرون به. ولا بد من منحهم احتياجاتهم المختلفة في مناحي الحياة، والتي تضمن النمو السليم سواء النمو العقلي والجسدي، أو الأخلاقي والروحي والاجتماعي، مع إشاعة جو من الطمأنينة، والأمان، والراحة، والاستقرار .

تستهل مرحلتها الثانية بمركز (صحارى سنتر)

"فرحة عيد" تستهدف المراكز التجارية لتعزيز الفرص التطوعية لدى الأطفال والمجتمع

اطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية حملتها الثانية لـ"مبادرة فرحة" عبر المراكز التجارية، لتعزيز الفرص التطوعية لدى الأطفال من أجل التكافل الاجتماعي؛ ، حيث استهلت المبادرة نشاطها بمركز "صحارى سنتر" الواقع بمدينة الشارقة، على مدى ثلاثة أيام بدءاً من 15 إلى 17 من شهر مارس الجاري.

وتهدف "مبادرة فرحة" الأطفال الأيتام وذوي الدخل المعدوم من المستفيدين من خدمات الدائرة، وكذلك الأطفال من ذوي الأسر ذات الدخل المحدود، من خلال إسعادهم بالحصول على ثياب جديدة للعيد أسوة بغيرهم من الأطفال، وكذلك تعزيزاً لمبادئ التراحم والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

وقالت مريم الشامسي المسؤولة عن المبادرة ومدير فرع الدائرة في الحمرية؛ أن الهدف من استهداف المراكز التجارية بغرض زيادة وعي الأفراد ولا سيما الأطفال بأهمية المسؤولية المجتمعية وتعزيز جوانب العمل التطوعي والتعاون المتبادل، وكذلك غرس روح العطاء في أفراد المجتمع سواء كانوا كباراً أم صغاراً، ويُعد أن المراكز التجارية هي الأماكن الأنسب لاستقطاب هذه الشريحة من المجتمع، حيث أننا ارتأينا أيام نهاية الأسبوع لما لها من إقبال كثيف من مختلف الأفراد على المراكز التجارية.

وأعربت الشامسي، عن شكرها وتقديرها لمركز صحاري سنتر لتعاونه الدائم وكذلك تخصيصه ركن خاص لعرض فعالية المبادرة على مدى ثلاثة أيام، مثمنة الدور المجتمعي الذي يحرص عليه صحارى سنتر، وكذلك مختلف المراكز التجارية بالدولة.

علما أنه تم تدشين المبادرة في دورتها الخامسة؛ وبحلة جديدة من خلال تخصيص حافلة توعية تحمل شعار الحملة وتجوب المؤسسات الحكومية والجهات الخاصة والمراكز التجارية ومختلف المناطق السكنية على مستوى إمارة الشارقة، بهدف مساعدة أكثر من 1500 طفل من خلال 3 آلاف صندوق.

لمواكبة نهج الدولة في إسعاد المتعاملين

"اجتماعية الشارقة" تطلق (مختبر الابتكار) لتعزيز ثقافة الابتكار في بيئتها العملية

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية "مختبر الابتكار" لمناقشة ومشاركة الأفكار من خلال سياسة الدائرة في إسعاد المتعاملين، بهدف رسم خارطة طريق تتواءم مع الأهداف الاستراتيجية للأعوام 2019-2012، من أجل تحقيق آفاق جديدة ومستويات متفوقة تتماشى مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لإسعاد المتعاملين.

عُقد "مختبر الابتكار" بمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، بحضور سعادة عفاف المري رئيس الدائرة الخدمات الاجتماعية و مدراء القطاعات ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والمعنيين من الموظفين.

ويهدف "مختبر الابتكار" إلى وضع تصور للخطة الاستراتيجية 2019-2021، الرامية إلى ابتكار آليات ووسائل مبتكرة في إسعاد المتعاملين والوصول إلى أفضل الخدمات لتحقيق أعلى معدلات الرضا والسعادة لمختلف أفراد المجتمع، من خلال دراسة المبادرات السابقة ومدى ملائمتها في تحقيق الاستراتيجية وصياغة أفكار مبتكرة لتحقيق رؤية الدائرة في الوصول لمجتمع يتمتع بالرفاه والأمن والاستقرار الأسري والاحتواء الاجتماعي.

حيث توزعت أعمال المختبر على 6 محاور رئيسية تمثلت في؛ توفير العيش الكريم وخلق التوازن لدى الأسر ذات الدخل المحدود، وكذلك الارتقاء بخدمات الرعاية الاجتماعية، إلى جانب ضمان سلامة الضعفاء من الأفراد والأسر، إضافة إلى تمكين الأفراد والأسر من مواجهة ظروفهم وتخطي مشكلاتهم وصولاً بهم لنوعية حياة أفضل، بالإضافة إلى المساهمة في خدمة وتنمية المجتمع لتحقيق التلاحم المجتمعي، علاوة على التميز المؤسسي وتطوير الأداء لتحقيق التفوق في الخدمات والنتائج ضمن بيئة عمل ملهمة.

وذكرت سعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية؛ أن الدائرة من خلال إطلاقها لهذا المختبر؛ تسعى إلى مواكبة رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في نهجها نحو إسعاد المتعاملين، وأن الدائرة تعكف حالياً في صياغة وطرح الأفكار الرئيسة التي تتضمنها استراتيجية الدائرة المقبلة بما يتوافق مع النهج الابتكاري تماشياً مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأفادت رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية؛  إلى أن تطوير آليات خريطة الدائرة الاستراتيجية تمت من خلال الاستناد على عدد من المرتكزات؛ أبرزها تمثلت في: مقترحات وشكاوى وملاحظات المتعاملين، بالإضافة إلى خطوط الاتصال؛ ونتائج رضا الموظفين والمتعاملين، إلى جانب التوصيات العلمية التي عرضتها المؤتمرات التي تنظمها الدائرة بشكل سنوي، وهي "مؤتمر الخدمة الاجتماعية" و"ملتقى خدمات كبار السن"، و "اللقاء التشاوري لخطوط نجدة الطفل".

علاوة على مذكرات التفاهم مع الشركاء بغرض تفعيل الشراكة الاستراتيجية في تحقيق أهداف الدائرة وتطلعاتها المستقبلية، كما أن الدائرة تتطلع إلى الاستفادة من خلال الممارسات المتميزة والمتنوعة على مستوى خدماتها.

ومن جانبها؛ قالت خلود النعيمي مدير إدارة الأداء بدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة؛ أن الدائرة؛ وبقيادة سعادة عفاف المري؛ وضعت مجموعة من الممارسات في نهجها نحو الابتكار من خلال الخلوة الإبداعية التي عقدت مؤخراً، وكذلك العصف الذهني الذي عقد بمشاركة المتعاملين، بغية تحليل البيئة الداخلية والخارجية وفق النتائج وربطها مع مستهدفات الدائرة.

في دورتها الخامسة؛ تستهدف مساعدة 1500 طفل

"اجتماعية الشارقة" تدشن حملتها لمبادرة "فرحة عيد" بحلة جديدة

دشنت سعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، الحملة السنوية لمبادرة "فرحة عيد" في دورتها الخامسة؛ وبحلة جديدة من خلال تخصيص حافلة توعية تحمل شعار الحملة وتجوب المؤسسات الحكومية والجهات الخاصة والمراكز التجارية ومختلف المناطق السكنية على مستوى إمارة الشارقة، بغرض التسويق للحملة، وذلك بدءاً من شهر مارس الجاري و حتى شهر يوليو من عام 2018.

وتستهدف المبادرة التي أطلقتها دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة الأطفال الأيتام وذوي الدخل المعدوم من المستفيدين من خدمات الدائرة وذلك في كافة فروع الدائرة الثمانية والمنتشرة في إمارة الشارقة، تعزيزاً لمبادئ التراحم والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

وفي تصريح لها قالت مريم الشامسي المسؤولة عن المبادرة ومدير فرع الدائرة في الحمرية، إن باكورة انطلاق "مبادرة فرحة" كانت في عام 2014، بفرع الحمرية بهدف مساعدة 14 طفلاً، بينما مع نهاية عام 2017 وصل عدد المستفيدين نحو أكثر من 1400 طفل على مستوى إمارة الشارقة، في حين أن الحملة في عام 2018 تستهدف مساعدة أكثر من 1500 طفل من خلال 3 ألف صندوق.

ولفتت إلى أن الهدف الأساسي من المبادرة هو تعزيز التكامل والتكافل بين أفراد المجتمع بإدخال الفرحة و البهجة في نفوس الأسر المحرومة من الرعاية الاجتماعية والمسجلين لدى الدائرة، والتخفيف عنهم وإشعارهم بأن جميع فئات المجتمع تقف معهم، كما تهدف المبادرة أيضا إلى زيادة وعي المؤسسات الحكومية وغير الحكومية بالمسؤولية المجتمعية وتعزيز جوانب العمل التطوعي والتعاون المتبادل، وكذك غرس روح العطاء في أفراد المجتمع سواء كانوا كباراً أم صغاراً.

وأضافت الشامسي؛ أن الغاية من هذه المبادرة هو إسعاد الطفل بالحصول على ثياب جديدة للعيد أسوة بغيره من الأطفال، فنحن في دائرة الخدمات الاجتماعية وبقيادة سعادة عفاف المري؛ ارتأينا توسيع نطاق المباردة عبر ثلاث مراحل، مرحلة تستهدف المؤسسات الحكومية والخاصة، ومرحلة تستهدف المراكز التجارية، ومرحلة تستهدف المناطق السكنية، مضيفة إلى أن استهدف المناطق السكنية يسهم في تعزيز قيمة العطاء وحب الخير لدى الأطفال، وكذلك في إتاحة المجال أمام الأطفال الصغار للمشاركة في هذه الممارسات الإنسانية منذ نعومة أظافرهم وتوعيتهم بمدى أهمية التكافل المجتمعي، فضلاً عن أنها تؤدي إلى تشجيع الأسر لأولادها على هذه المبادرة.

وأضافت: أن المبادرة تبدأ نشاطها من خلال حملة توعوية من خلال التواصل المباشر مع مختلف المؤسسات الحكومية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك الجاهات الخاصة، كما استهدفت الحملة الأفراد من خلال التواصل معهم عبر تطبيق الواتساب رقم 0566800807 التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية.

علماً أن المؤسسات التي اعطت موافقتها للمشاركة في المبادرة هي: وزارة تنمية المجتمع، وزارة الموارد البشرية والتوطين، وزارة التغيير المناخي والبيئة، مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية، فريق السعادة بمطار دبي مبنى، وشركة مصدر، ودائرة الموارد البشرية، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، دائرة المالية المركزية بالشارقة، دائرة التخطيط والمساحة، مؤسسة الشارقة للإعلام، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ومؤسسة إسكان بإمارة رأس الخيمة.

أحمد بن محمد يكرم الفائزين في جائزة دبي للنقل المستدام 2017

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي كرم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة اليوم المؤسسات والشركات والأفراد الفائزين في الدورة العاشرة لجائزة دبي للنقل المستدام التي تعد إحدى مبادرات هيئة الطرق والمواصلات لتحفيز القطاعين العام والخاص على المساهمة في تقليل الازدحام المروري والمحافظة على البيئة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر الحفل في مركز دبي التجاري العالمي سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات وعدد من مديري الدوائر والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص.

وشاهد سموه والحضور فيلما عن جائزة دبي للنقل المستدام سلط الضوء على جهودها في تعزيز الحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية وتطبيق مبادئ التنمية المستدامة باعتبارها تشكل مستقبل الإنسان ورفاهيته وترسيخ مفهوم النقل الجماعي وعن مسيرة تطور الجائزة التي أكملت عامها العاشر تم فيه استعراض النمو المستمر في الفئات وعدد المشاركات والمكرمين والحضور والمواضيع التي ناقشتها.

بعد ذلك ألقى سعادة فيكتور كاليس المفوض في مكتب عمدة ولاية نيويورك لشؤون ذوي الإعاقة كلمة تطرق فيها للتحديات اليومية التي يوجهها أصحاب الهمم في التنقل عبر مختلف وسائل المواصلات وكذلك عدم تهيئة البنية التحتية لشبكات الطرق لهذه الفئة.. وقال " بصفتي مفوضا لمكتب عمدة مدينة نيويورك لشؤون ذوي الإعاقة أعمل بشكل جاد لجعل مدينة نيويورك المدينة الأكثر سهولة للتنقل في العالم".

وأعرب كاليس عن سروره بالتقدم الذي حققته دولة الإمارات في تحسين جودة الحياة لفئة أصحاب الهمم والتزام المجلس التنفيذي في دبي بتسهيل وصول أصحاب الهمم إلى مباني المدينة ومرافقها العامة بشكل كامل بحلول عام 2020 حيث لمست خلال مشاركتي في منتدى دبي للتنمية الشاملة الذي عقد عام 2015 التطور الكبير الذي تحقق في التعليم والبنية التحتية وفي أنظمة المواصلات.. مشيرا إلى أن ولاية نيويورك طبقت في مشروع مترو الانفاق في الولاية النظام الموجود في مترو دبي لتسهيل حركة ذوي الإعاقة البصرية عبر تتبع العلامات الأرضية التي ترشدهم إلى البوابات أو إلى المواقع المخصصة لهم في العربات.

وأضاف " في عام 2016 قمنا بإصدار النسخة الأولى من تقرير تسهيل حركة الوصول في نيويورك وهو تقرير سنوي يتحدث عن حالة أصحاب الهمم في مدينة نيويورك ويروي تفاصيل الإنجازات المهمة التي قام بها مكتبنا والأعمال التي لا تزال تحت التنفيذ وقمنا بتأسيس مجموعة قوية من الموظفين كمسؤولين عن خدمات أصحاب الهمم في جميع وكالات المدن وذلك لجعل تسهيل وصول أصحاب الهمم في طليعة كل عمل نقوم به كموظفين في القطاع العام وصناع سياسات في مدينة نيويورك".

وأكد كاليس أن 50% من مركبات الأجرة في نيويورك ستحتوي على كراسي متحركة بحلول عام 2020 وقامت لجنة سيارات الأجرة والليموزين باعتماد قوانين جديدة تزيد من إمكانية الوصول إلى أسطول سيارات الأجرة وإلى خدمات النقل المشترك أيضا.

وقال " نحن على أعتاب ثورة تقنية جديدة ثورة مشابهة لسيارة فورد موديل تي ومن شأن هذه الثورة أن تغير بشكل كبير الوسائل التي يقضي بها الناس حياتهم اليومية وفي إطار التحضير لمستقبلنا التقني المتقدم أطلق مكتب عمدة كبير موظفي التقنية أول دعوة إلى الابتكارات وذلك سعيا لبلورة أفكار جديدة مبتكرة من أجل تحسين حياة جميع سكان نيويورك بمن فيهم أصحاب الهمم حيث تعكف نيويورك حاليا على استكشاف سبل الاستفادة من التقدم في تقنية المركبات بحيث تكون جميع المركبات متاحة للجميع بغض النظر عن نوع الإعاقة.. فعلى سبيل المثال ستكون هناك برامج مشاركة الدراجات الهوائية في نظم "المدينة الذكية" أكثر سهولة للوصول للأشخاص المكفوفين أو الذين يعانون من ضعف البصر وذلك من خلال الدراجات المزدوجة.. أما بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية والشيخوخة فسيتم توفير دراجات ثلاثية لهم.. وبالنسبة للطرق سيتم اختبار ممرات المشاة التي سترتبط مع أرصفة بالإضافة إلى تقليل سرعة المركبات التي من شأنها تقليل الوفيات المرتبطة بحركة المرور.. كما ستشمل أنظمة "المدينة الذكية" على تقنيات التدفئة التي تكشف تلقائيا الثلوج وستستخدم البخار من شبكة المدينة للتأكد من أن الأرصفة دائما واضحة لأجل القضاء على صعوبة الحركة التي تواجه الكثير من أصحاب الهمم أثناء الطقس العاصف وكذلك التوسيع في تركيب إشارات المشاة وتطوير خرائط اللمس التي ستوفر معلومات إضافية للمشاة أصحاب الهمم".

بعد ذلك قام سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه سعادة مطر الطاير بتكريم الفائزين في فئات الجائزة المختلفة حيث فازت شركة الفطيم الهندسية للتقنية المحدودة بالمركز الأول في فئة إدارة التنقل وذلك عن مبادرة التميز في إدارة التنقل عبر دمج الأنشطة والتنظيم الأمثل التي ساهمت في خفض عدد المركبات المستخدمة في النقل من 400 الى 360 مركبة وخفض استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية الضارة بالبيئة والصحة العامة.. وحصلت شركة ستدي وورلد ايديوكيشن سرفيسس على المركز الثاني عن مبادرة إدارة التنقل عبر التخطيط الفعال والخدمة المتميزة.. وحلت القيادة العامة لشرطة دبي ثالثا وذلك عن مبادرة إدارة التنقل عبر الخصخصة.

وفي فئة السلامة للتنقل فازت شركة جلف بيناكل للنقل بالمركز الأول عن مشروع النموذج المتكامل للسلامة والمبادرات الذكية الذي يتضمن مركزا لإدارة المخاطر ويتعامل مع العناصر المهمة لسلامة النقل ونتج عنها عدم تسجيل أي حادث ل200 رحلة يوميا تنقل 7000 راكب.. وجاءت شركة تاكسي العربية في المركز الثاني عن حملة قيادة بلا مخالفات وبلا حوادث وحصلت شركة العتيبة للنقل العام على المركز الثالث عن مبادرة " قيادة آمنة بلا حوادث ".

كما كرم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم شركة إينوك للتجزئة الفائزة بالمركز الأول في فئة الحفاظ على البيئة وذلك عن مشروع محطات وقود مستدامة وذكية تساهم في حماية البيئة حيث يعرض المشروع أربع مبادرات تركز على الاستدامة من خلال مفهوم جديد لبناء وتشغيل محطات الوقود على أساس خفض البصمة الكربونية والانبعاثات الضارة.. ومن المتوقع أن ينتج هذا المشروع 193 ميغاواط من الطاقة من المحطة بالاعتماد على الخلايا الضوئية كما تم تركيب نظام ضبط واسترداد الأبخرة والغازات المتطايرة المدعمة بتكنولوجيا التبريد السلبي ومن المتوقع أن تولد 35000 لتر سنويا من الوقود إلى جانب خفض استهلاك الطاقة باستخدام أنظمة الإضاءة LED وتركيب المضخات متغيرة السرعة.

وحصلت مؤسسة مواصلات الإمارات على المركز الثاني عن مشروع تحويل حافلات الديزل للعمل بالغاز الطبيعي.. وحلت موانئ دبي العالمية ثالثا عن مبادرة الإدارة الذكية لأسطول الشاحنات في منطقة الحاويات.

وفي فئة المبادرات المتعلقة بأصحاب الهمم فاز مركز النقل المتكامل في أبوظبي بالمركز الأول عن مشروع بطاقة الخصم الذكية الذي ساهم في توفير خدمة نقل آمنة ومريحة لأصحاب الهمم وتوفير خصومات مناسبة لهم وتوفير إحصائيات شاملة لعدد المستفيدين وتدريب السائقين على نقل أصحاب الهمم كما ساهمت في وجود خدمة ذكية لطلب المركبة.. وحصلت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة على المركز الثاني عن مبادرة العيادة الطبية المتنقلة لكبار السن وأصحاب الهمم.

وكرم سموه الفائزين في فئة الجوائز الخاصة حيث فازت الصحفية أنجل تسوريرو من صحيفة خليج تايمز بجائزة أفضل إعلامي لجهودها الإعلامية في تشجيع النقل الجماعي والحفاظ على البيئة ورفع مستوى السلامة في وسائل النقل.

وفي فئة أفضل بحث أكاديمي فازت بالجائزة الدكتورة خولة الكعبي من جامعة الإمارات عن بحثها حول تقصي اختيارات سلوك المسافرين المتجهين لمطار دبي الدولي وحصل كل من محمد على خليل وخالد حمد وعبدالله شنايلة على المركز الثاني عن بحث يتعلق بنمذجة ضجيج الطرق باستخدام تقنيات غير تقليدية وحصل الدكتور يونج بين من جامعة خليفة على المركز الثالث عن بحثه حول تقدير الزمن الحقيقي للتنقل عبر استخدام الذكاء الاصطناعي وتطبيقات جي أي اس في دبي.

وشمل التكريم الفائزين في فئة أفضل مشروع طلابي حيث فاز رهول فيجاي من جامعة مانيبال بالمركز الأول عن مشروع تصميم نظام تقني للمكابح لتجنب الحوادث وحل ثانيا كل من سلطان أحمد علي وعمر إسماعيل إبراهيم ومحمد أحمد موسى وسعيد عبدالناصر من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية وذلك عن مشروع خوذة ذكية لسائق الدراجات وذهبت جائزة المركز الثالث لـمحمد شجحان عمر من جامعة مانيبال وذلك عن مشروع تصميم وصيانة محرك كهرومائي.

كما كرم سموه أعضاء لجنة تحكيم الجائزة برئاسة السيد حمدان الشاعر كما شمل التكريم المؤسسات والشركات الراعية للدورة العاشرة لجائزة دبي للنقل المستدام وهي بلدية دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي وعزيزي للتطوير العقاري والاتحاد للقطارات وكارس تاكسي ومركز دبي لتعليم قيادة السيارات ومركز كلداري لتعليم قيادة السيارات.

برئاسة رئيس محكمة الشارقة الشرعية

"لجنة الأطفال المحرومين من الرعاية" تناقش طلبات الاحتضان و تتفقد أطفال دار الرعاية الاجتماعية بالشارقة

اجتمعت اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية في الشارقة، بدار الرعاية الاجتماعية للأطفال التابعة لدائرة اخدمات الاجتماعية؛ لمناقشة طلبات احتضان الأطفال من فاقدي الرعاية الاجتماعية.

وقد حضر الاجتماع كل سعادة المستشار سالم علي مطر الحوسني رئيس محكمة الشارقة الشرعية - رئيس اللجنة ؛ وبحضور كل من اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة نائب رئيس اللجنة، وسعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، وسعادة محمد عبد الله مدير المنطقة الطبية بالشارقة، والعقيد جمال العبدولي مدير إدارة الجنسية بالشارقة، والسيد أحمد إبراهيم مقرر اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية.

وبادرت اللجنة بتفقد الأطفال المقيمين بدار الرعاية الاجتماعية والجلوس معهم، ومبادلتهم الأحاديث الأبوية في جو اجتماعي يملؤه العطف والحنان، بهدف الوقوف مع هذه الفئة ومعرفة تطلعاتهم، والاستماع لكل احتياجاتهم لضمان تمتعهم بحقوقهم ومساعدتهم على تكوين شخصياتهم، ليتحولوا إلى كفاءات إيجابية في مسيرة بناء أرض الوطن.

وتعمل اللجنة على تحقيق مصلحة الطفل، عند مناقشة وتدارس طلبات ومختلف شروط الاحتضان، وكذلك استعراض نتائج متابعة الأطفال المحضونين لدى الأسر البديلة، فضلا عن بحث استيفاء معايير الأسر البديلة المتقدمة بطلب الاحتضان للمعايير والشروط التي دفعت لجنة الاطفال لديها بما يؤمن لهم الحياة الأسرية السعيدة والمستقرة.

بشرية الشارقة و «الخدمات الاجتماعية» تبحثان التعاون

عقدت دائرة الموارد البشرية، بمقرها في الدفين، اجتماعاً مشتركاً مع دائرة الخدمات الاجتماعية بهدف دراسة الحلول، والشؤون المشتركة بين الطرفين في مجال التنمية المجتمعية.

واستقبل عبدالله سالم المشوي مدير الدائرة الوفد الزائر برئاسة يوسف المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الأفرع ومدير فرع خورفكان.

ناقش الاجتماع آليات التعاون بين الجهتين بشأن دراسة أوضاع أصحاب الحالات الإنسانية والاجتماعية المتقدمين بطلبات التوظيف في دائرة الموارد البشرية. واستعرضت دائرة الخدمات الاجتماعية الفئات المستحقة للدعم وأولوية كل منها في الحصول على وظيفة.

كما تم مناقشة قضايا ذوي الإعاقة، وإمكانية توفير وظائف تتناسب وطبيعة احتياجاتهم. وتم كذلك طرح مقترحات لتنظيم مقابلات خاصة بهم تضمن لهم استعراض مهاراتهم وقدراتهم الحقيقية، وتؤمن لهم الاجتياز والقبول.

مريم إسماعيل: يشترط أن تكون محالة من الجهات الأمنية.. ولدينا حالياً 12 حالة

مركز «حماية المرأة» يؤوي النساء ويعيد دمجهن اجتماعياً

يهدف مركز حماية المرأة التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، إلى دعم المرأة وتمكينها وإعادة الثقة لها، خاصة في حال تعرضها للعنف بأنواعه، وبالتالي فإن المركز ليس مخصصاً لإيواء النساء فقط، بل يعمل على حل مشاكلهن وإعادة اللحمة إلى العلاقات الأسرية، والزوجية والمساعدة على حل هذه المشاكل.
ويقدم المركز خدمة الإيواء لمن ليس لديهن مكان يلجأن إليه، أو الحالة التي يرفض ذووها استلامها، وتتراوح أعمارهن بين 18-60 سنة، على أن تكون تعرضت للعنف بأحد أنواعه، وتستدعي حالتها الإيواء وتقديم خدمات حماية لها، وأن تكون لديها الرغبة في الإقامة في المركز كشرط أساسي، حسبما تقول مريم إسماعيل مديرة المركز.
تقول مريم إسماعيل: لا يوجد فرض للإقامة على أي شخص، كما يشترط لاستقبال الحالة أن تكون محالة من الجهات الأمنية المختصة، أي أن تكون تقدمت بشكوى رسمية إلى جهة أمنية، أو طبقاً لتقرير الاختصاصي الاجتماعي للمركز، وفي كل هذه الحالات تكون المرأة ضحية عنف واعتداء من زوجها، أو أحد ذويها، وتلجأ الضحية إلى الشرطة لتقديم بلاغ، وإذا لم يتم الصلح مع الأهل أو الزوج يتم تحويلها إلى المركز إلى أن تحل المشكلة، ولتنفيذ هذه الإجراءات قامت دائرة الخدمات الاجتماعية بتوقيع اتفاقية مع شرطة الشارقة، والتوجيه الأسري، ومحكمة الأسرة.

وبلغ عدد الحالات التي استقبلها المركز خلال العام الماضي 16 حالة، وفي العام 2016 بلغ عددها 20 حالة، أما حالياً فالحالات الموجودة في المركز 12 حالة، إضافة الى المرافقين 10 وهم من الأولاد والبنات، فمن الطبيعي أن يكون بين الحالات متزوجات، وغير متزوجات، وليس لديهن مكان إيواء، فنحن لا نقدم إقامة دائمة، ونعمل مع الحالات على عملية إعادة الدمج، فعلى سبيل المثال إحدى الحالات في المركز وهي قديمة تعاني مرضاً نفسياً ونحن نساعدها لتعود وتتأقلم مع محيطها من جديد، كما نقوم بتشجيعها أكثر من خلال توفير وظيفة لها لتستعيد ثقتها بنفسها، فهي تتعلم على السياقة وبمجرد تعافيها كلياً ستعود الى أهلها، أما حاليا فهي تزورهم في البيت وتعود إلى المركز لاستكمال التأهيل والعلاج، وقد تحسنت حالتها كثيراً خلال فترة تواجدها في المركز.
عنف يؤدي الى الطلاق

ومن خلال معايشتي للواقع وللحالات التي ترد إلى المركز، فمعظمها ناتج عن الاعتداء، وتعود أسبابها للتعرض للعنف من قبل الزوج الذي إما أن يكون مريضاً نفسياً، أو مدمناً على المخدرات، أو أن تكون الزوجة غير قادرة على الاستمرار مع زوجها بسبب عدم وجود تفاهم بينهما، والطلاق يقع في مراحل مختلفة من سنوات الزواج، ولا تقتصر حالاته على المتزوجات حديثاً، بل لدينا من هن في سن متقدمة، ومرت عشر سنوات، أو اكثر على زواجهن، ولديهن العديد من الأولاد، إلا أن المشاكل تدفعهن الى الطلاق بعد سنوات طويلة من الارتباط.
وفي ما يتعلق بشريحة الفتيات الموجودات في المركز تقول: هناك حالات هروب من الأسرة نتيجة لأسباب عدة، يأتي في مقدمتها استخدام الفتيات في سن المراهقة لمواقع التواصل الاجتماعي، والتعرف إلى الشباب عبر هذه الوسيلة، أو حتى عن طريق فتيات، فتطلب من أهلها السماح لها بالخروج، ولكن الأسرة ترفض ولا تتقبل هذا الأمر مطلقاً كمجتمع محافظ، فتهرب الفتاة من المنزل من كثرة الضغط عليها من والدها، أو أخيها، وتصبح ضائعة وتقع في الرذيلة والخطيئة، ويتم القبض عليها من قبل الشرطة فتسجن، وحين يحين موعد إطلاق سراحها وإعادة الفتاة إلى أسرتها ترفض بعض الأسر استلامها، وتتبرأ منها لاعتبارات وتقاليد مجتمعية، فتقوم الشرطة بتحويلها إلى المركز، ويأتي دورنا في محاولة إصلاح الأمر مع الأسرة.

الأسرة معذورة.. ولكن

وتستطرد قائلة: نحن هنا لا نلوم الأسرة على هذه النتيجة لأن الأسرة يكون لديها عدد من الأولاد جميعهم جيدون، إلا واحداً منهم لديه مشاكل ومساوئ، لكن نقول في المقابل والأكثر منطقية أننا نجد مشاكل أسرية بين الزوج والزوجة، وبالتالي تنعكس المشاكل على هذه الحالات، ما يؤدي إلى بحثها عن بديل، أو صديق، أو أي أحد كي يساعدها، وتكون سهلة للضياع، وحالياً يوجد في المركز 7 حالات عندما تلتقيهن الأخصائية النفسية في المركز تكتشف أنهن يعانين حالة أو مرضاً نفسياً ما يدفع الواحدة منهن للهروب من المنزل.
وهناك حالة كانت في السجن، وعندما خرجت منه رفضها أهلها، وحالياً نتواصل مع أسرتها، أو أقاربها كي يحتضنوها من جديد، وبعد محادثة الأخصائية معها تفاجأنا بأن ما وصلت إليه كان بسبب والدتها التي تبين أنها مريضة نفسياً، وكانت عندما ترى ابنتها تصاب بهستيريا وتقوم بضربها وتعاملها بشكل سيئ جداً، ما يدفع الأب أيضاً الى ضربها بدوره، فهربت من المنزل.
والعنف، أو الضرب هما أكثر الحالات التي تردنا من الشرطة، أو المحكمة، أو من التوجيه الاجتماعي، وتتحول الأم للإقامة في المركز وأولادها معها، كي نضمن شعورهم بالاستقرار، وتوفير كل الخدمات لهم جميعاً، لأننا لا نريد أن تبتعد الأم عن أولادها، وفي الوقت نفسه نعمل على تمكين المرأة، خاصة الزوجة التي لا تعمل، ندمجها بدورات إرشاد وتوجيه تدريبية، أو سياقة وغيرها، كي تصبح قادرة على إيجاد وظيفة، كما نوعيها بحقوقها من خلال المحامية الموجودة معنا.
والأولاد يتوجهون الى مدارسهم ويعيشون حياة طبيعية، الى أن نصل مع الأسرة جميعها الى الدمج، وفي معظم الحالات يتم تجاوب الزوج وتعود الأسرة إلى بعضها، وفي حالات قليلة يتم الطلاق والانفصال إذا كانت المشكلة كبيرة.

الظروف تغيرت لمصلحة المرأة

أصبحت المرأة بشكل عام، والزوجة، على دراية تامة بحقوقها وتطور الأمر عن السابق حيث كانت الزوجة تتعرض للعنف والأذى، إلا أنها لا تلجأ إلى أحد، ولا حتى لأسرتها مخافة من الفضيحة، أو أن تصبح مطلقة، وهذا يعود للتطور المجتمعي ووجود جهات مخصصة للاهتمام بالمرأة وللحفاظ على حقوقها وحقوق أطفالها، كما أن دور الأهل أصبح متضامناً أكثر مع الزوجة، ففي السابق كانت الزوجة إذا حردت من زوجها وضربها فتذهب إلى بيت أسرتها، إلا أن والدها يطلب منها الرجوع إلى منزل زوجها من دون أن يتيح لها أن تتكلم، أو تعرض مشكلتها، إضافة إلى وجود التوجيه الأسري في المحكمة ومحكمة الأسرة وغيرها من الجهات المعنية بحقوق المرأة.
أغلب الحالات التي ترد إلينا لا يكون لديها ملجأ آخر، أو أهلها لم يتقبلوها أو أن تكون متزوجة من مواطن وهي غير مواطنة، أي لا مأوى آخر عندها، لأنه لو وجد مكان آخر لديهن لما جئن الى المركز، وأول ما يتم عمله هو أخذ التعهد من الزوج بعدم التعرض للزوجة وإذا تعرض فهو يتحول الى النيابة.

قصة نجاح

كانت تتعرض للضرب المبرح من زوجها، ولجأت الى الشرطة، وتم تحويلها إلى المركز، وكانت مصممة على الطلاق، والزوج رافض للأمر لكونه يحبها كثيراً، ولديهما أطفال، إلا أن الزوجة كانت مصرة على الانفصال بسبب الضرب، وبعد لقاء الأخصائية الاجتماعية بالزوج تبين أنه يعاني حالة نفسية، وتم تحويله للطبيب المختص لأنه لا يتناول أدوية تساعده على استقرار شخصيته، حيث كان شديد الغيرة على زوجته، ولديه وساوس بأن أحداً موجود في المنزل، كما أن أهله ليس لديهم فكرة عن مرضه، وهذا الأمر أدى به الى ضرب زوجته مراراً وتكراراً حتى قررت أن تشكوه للشرطة لعدم قدرتها على المواصلة.
وتعالج الزوج، وأصبح يتناول الأدوية، وطوال فترة العلاج كانت الزوجة مع أولادها في المركز، إلى أن تأكدنا من استقرار وضعه النفسي، وقد رجعا معاً إلى منزلهما ونحن نتابع أوضاعهما والحمد لله، استقرت أمور الأسرة.

اجتماعية الشارقة توقع "اتفاقية مزايا" مع "مستشفى زليخة "

أبرمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة الأربعاء، اتفاقية مزايا مع "مستشفى زليخة"، بهدف تسهيل استقبال كبار السن الذين يحتاجون للعلاج.

وقعت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة الأربعاء، اتفاقية مزايا مع "مستشفى زليخة"، بهدف تسهيل استقبال كبار السن الذين يحتاجون للعلاج.

وقع الاتفاقية من جانب دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، خلود عبد الله مدير إدارة الرعاية المنزلية بالدائرة، ومن جانب مستشفى زليخة، الدكتورة زليخة داوود رئيس مجلس الإدارة لمجموعة زليخة للرعاية الصحية .

وتنص الاتفاقية على قيام دائرة الخدمات الاجتماعية بتوجيه كبار السن الذين يحتاجون للعلاج مباشرة إلى "مستشفى زليخة" في الشارقة، التي تقوم بدورها بتلبية احتياجاتهم مع التركيز على تقديم مساعدة طبية شاملة وسريعة لحالات أمراض القلب، والعظام والروماتيزم والأعصاب وغيرها من الأمراض المرتبطة بتقدم العمر.

"الشارقة لإدارة الأصول" تحتفي بقيم زايد في مبادراتها الاجتماعية عام 2018

تحتفي شركة الشارقة لإدارة الأصول، بعام زايد 2018، بإطلاق العديد من المبادرات الاجتماعية والإنسانية، خلال العام الجاري، والتي تحتفي بقيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
أعلنت شركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، عن إطلاق العديد من المبادرات الاجتماعية والإنسانية، خلال العام الجاري، والتي تحتفي بقيم الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تزامناً مع عام زايد والخطة الاستراتيجية المؤسسية للشركة للأعوام 2018-2020.

وأكد سعادة إبراهيم الحوطي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في الشركة، أن الشركة تسير دائماً في مبادراتها على خطى القيادة الرشيدة وقيمها الإنسانية في عمل الخير، وتنمية الإنسان، وتطوير المجتمع، وتعزيز الروح الوطنية، وتمكين شباب اليوم وقادة الغد، وهي الأمور التي ستركز عليها الشارقة لإدارة الأصول في عام زايد، عبر تنفيذ العديد من المشاريع والبرامج التي تستهدف الموظفين والمتعاملين وأفراد المجتمع.

وأشار الحوطي إلى أن الشركة كانت سباقة في العام الماضي "عام الخير"، في تنفيذ العديد من المبادرات المستوحاة من القيم والمبادئ التي حث عليها المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سواء من خلال البرامج التدريبية التي ركزت على غرس روح القيادة في نفوس المشاركين، أو الفعاليات الوطنية التي نمّت فيهم محبة الوطن والولاء لقيادته الرشيدة، وكذلك المبادرات المجتمعية ذات البعد الإنساني والخيري.

وشهد العام الماضي، تحقيق العديد من الإنجازات في هذا الإطار، والتي شملت إطلاق "برنامج القيادة لتمكين وتنمية المواهب"، بالتعاون مع مركز القيادة الإبداعية، بهدف اكتشاف المواهب بين موظفي الشارقة لإدارة الأصول وتنميتها، وتطويرها مهنياً، إضافة إلى رعاية مهرجان الشارقة لريادة الأعمال الذي نظمه مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع"، في نادي الشارقة للجولف والرماية، انطلاقاً من حرص الشركة على دعم الموهوبين في قطاعات الأعمال المختلفة وتبادل الأفكار معهم.

وحرصت شركة الشارقة لإدارة الأصول خلال 2017، على دعم العديد من المبادرات المجتمعية في عام الخير، ضمن مسؤولياتها الاجتماعية والوطنية، ومن بين هذه المبادرات تمكين السيدات العاملات في المنازل ورائدات الأعمال، من خلال منحهن مساحات لعرض منتجاتهن في سوق الجبيل بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية، إضافة إلى رعاية ودعم الحملة الرمضانية السنوية لجمعية الشارقة الخيرية، والتي أقيمت تحت شعار "جود"، وهدفت إلى توفير الموارد اللازمة لتغطية مشاريع الجمعية خلال شهر رمضان المبارك.

وقامت الشركة أيضاً بدعم مبادرة "فوانيس تمكين الشارقة" التي تنظمها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ضمن حملتها الرمضانية "زكاتك.. نور وسرور"، حيث قامت بشراء مجموعة من الفوانيس الملونة المخصص ريعها لدعم الأيتام، وذلك نيابة عن موظفيها، مساهمة منها في أعمال الخير، وتعزيزاً للترابط بين مختلف أفراد المجتمع، وخصوصاً الأيتام وأفراد عائلاتهم، لتوفير احتياجاتهم المختلفة ورسم السعادة والفرح على وجوههم

وحققت الشركة أمنيات 300 طفل لاجئ، في إطار حملة "عيدنا معاهم" التي أطلقتها مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال، بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي مؤسس ورئيس المؤسسة، لتحقيق أمنية 2000 طفل في المخيم الأردني الإماراتي، حيث قام وفد من الشركة بتوزيع الهدايا والألعاب على الأطفال خلال عيد الأضحى المبارك، مساهمة منها في إدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم.

وتزامناً مع قيم زايد الخير، رعت شركة الشارقة لإدارة الأصول الملتقى السادس لخدمات كبار السن، الذي نظمته دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، في يومي 24 و25 سبتمبر الماضي، بالجامعة القاسمية في الشارقة، تحت شعار "المدن المراعية للسن"، وتضمن 8 جلسات نقاشية حول مواضيع مرتبطة بخدمة ورعاية كبار السن.

مراعاة لمصلحة الأطفال الفضلى اتفاقية العلاقة الوالدية تعقد إلكترونياً

دشنت اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الإجتماعية؛ البوابة الإلكترونية لاتفاقية العلاقة الوالدية، والذي نفذته دائرة الحكومة الإلكترونية بالتعاون والتنسيق مع دائرة الخدمات الإجتماعية بالشارقة ومحكمة الشارقة الشرعية " محكمة الاسرة " خلال إجتماع اللجنة​ الذي عقد في قاعة الإجتماعات بمستشفى القاسمي للنساء والأطفال بالشارقة.

و ترأس الإجتماع  سعادة المستشار سالم علي مطر الحوسني رئيس محكمة الشارقة الشرعية - رئيس اللجنة؛ بحضور كل من اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة نائب رئيس اللجنة ، وسعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الإجتماعية، وسعادة محمد عبد الله مدير المنطقة الطبية بالشارقة، والعقيد جمال العبدولي مدير إدارة الجنسية بالشارقة، والسيد أحمد إبراهيم مقرر اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الإجتماعية.

وناقشت اللجنة برئاسة الحوسني ؛ مشروع تعديل قانون رقم 3 لعام 2006م بشأن الأطفال المحرومين من الرعاية الإجتماعية، إلى جانب مناقشة طلبات الإحتضان المقدمة للجنة وقرارات تسليم الأطفال لأسر بديلة.

وأشادت سعادة عفاف المري؛ بجهود "اللجنة العليا لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الإجتماعية" على متابعتها في تفعيل هذه الوثيقة وتحويلها من وثيقة ورقية إلى وثيقة إلكترونية، موضحة أن الدائرة ارتأت وبالتعاون مع دائرة الحكومة الإلكترونية إلى تحويل هذه الوثيقة إلى بوابة إلكترونية، بغرض تسهيل الإجراءآت وسرعة عقد الاتفاقية، فضلاً عن تخفيف العبء على الأطراف، وتقليل الدعاوى القضائية مراعاة لمصلحة الأطفال خلال مدة التقاضي، وكذلك تهدف الوثيقة الإلكترونية إلى تسهيل الأمور على الموجهين وأطراف التعاقد من حيث الزمان والمكان، إذ أن الوثيقة يتم الفصل فيها واعتمادها إلكترونياً من قبل القاضي مباشرة.

وأفادت المري؛ أن وثيقة العلاقة الوالدية؛ هي عبارة عن اتفاقية تنظم لعلاقة بين الأبوين المنفصلين تجاه أولادهم ضمن انفصال حضاري ومخطط له، وتشمل الاتفاقية الجوانب المشتركة كالنفقة والتعليم والصحة والسكن والرؤية، مضيفة إلى أن هذه الجوانب من أكثر الامور التي يقع فيها الخلاف بين الأزواج المنفصلين، مشيرة إلى هذه الإتفاقية صدرت بموجب مرسوم أميري صادر عن حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دلالة على اهتمام سموه بالحفاظ على النسيج الأسري وعيش الأطفال بين الأباء المنفصلين دون اتخاذهم وسيلة للضغط، كما وأن لها إيجابية عديدة في تقليل الخلافات بين الزوجين، وضمان تنشئة الأطفال نشأة سليمة وتجنب سلبيات الإختلافات والمشاكل الناتجة عن عدم التخطيط للطلاق والانفصال بعدم تعريضهم للإساءة والإعتداء أو الإهمال من قبل الآخرين بسبب نقص الثقة بأنفسهم نتيجة المشاكل التي يعيشونها.

                على هامش فعاليات "شهر الإمارات للإبتكار"

            مذكرة تفاهم بين "اجتماعية الشارقة" و "إحصائية الشارقة" لتعزيز الشراكة بين الطرفين

                   

وقعت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة مذكرة تفاهم مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة على هامش فعاليات "شهر الإمارات للإبتكار" وذلك بهدف توطيد أواصر الشراكة والتعاون الفني والتقني بين الطرفين من خلال دعم عملية التنسيق في مجالات تبادل المعلومات والبيانات وهيكلة وتطوير العمل الإحصائي، بما يحقق الأهداف الاستراتيجية والمستدامة لحكومة إمارة الشارقة.

وبحسب المذكرة؛ فإن الطرفين يسعيان إلى تطوير كل من النظام الإحصائي والبيانات الإدارية في إمارة الشارقة إضافة لتحديث المعطيات الوصفية حسب المعايير العالمية وبما يتناسب مع توجهات تطوير النظام الإحصائي على مستوى  الدولة وذلك لتعزيز وتحسين مؤشرات التنمية والتخطيط وفق أفضل الممارسات المتعارف عليها دولياً والمتبعة وفق برنامج يتضمن التوقيتات الزمنية لإصدار المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية و السكانية والبيئية وما في حكمها.

وقع مذكرة التفاهم سعادة الشيخ محمد بن عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، وسعادة عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، بحضور عدد من المسؤولين ومديري الإدارات والمعنيين من الطرفين.

ثمنت عفاف إبراهيم المري؛ مشروع "تبادل" الذي أطلقته دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والذي يهدف إلى توسيع قاعدة البيانات والمعلومات في إمارة الشارقة، مثمنة دور دائرة الإحصاء وجهودها في تعزيز تبادل الخبرات الحكومية في ميدان النظم الإحصائية، ودعم الخطط التنموية المختلفة.

ولفتت رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية؛ إلى أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها تمكن الدائرة من الحصول على بيانات إحصائية دقيقة والاستفادة في اتخاذ القرارات التي من شأنها تعزيز خدمات الدائرة الاجتماعية وبما يعود بالمنفعة العامة لمجتمع إمارة الشارقة.

وأضافت المري؛ إلى أن العلاقة بين الجهتين هي علاقة وطيدة كونها تنطوي على تحقيق الاستثمار الأمثل في مجال تبادل المعلومات والبيانات الإحصائية والخبرات والتقنيات المتاحة بما يتماشى مع الأهداف الطموحة لحكومة إمارة الشارقة الرامية إلى دعم وتطوير الأداء المؤسسي وبما يحقق الأهداف الاستراتيجية للإمارة والمصلحة العامة لمختلف أفراد المجتمع.

من جانبه أشاد سعادة الشيخ محمد بن عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية؛ بدور "اجتماعية الشارقة" وجهودها ومساهمتها في عملية التنمية المستدامة لمجتمع إمارة الشارقة؛ لافتاً إلى أن هذا التعاون يشكل خطوة إضافية ضمن سعي دائرة الإحصاء لتقوية وتعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية للعمل معا على دعم التنمية المستدامة في الإمارة.

وأوضح الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني؛ أن اطلاق دائرة الاحصاء لمشروع تبادل يأتي لتلبية متطلبات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من البيانات، ولدعم أهداف مسيرة التنمية والنهضة الوطنية في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية، والارتقاء بالعمل المؤسسي.

الجدير بالذكر أن تعزيز تدفق البيانات والمؤشرات بين الدوائر الحكومية، وسيكون له تأثيرات إيجابية عديدة على رفاهية وسعادة الإنسان".

           للتعرف على تجربة الدائرة في تقديم الضمان الاجتماعي

             "اجتماعية الشارقة" تطلع وفداً من "تنمية المجتمع" آليات تنفيذ المساعدات

           

استقبلت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة؛ وفداً من هيئة تنمية المجتمع في دبي، بهدف التعرف على تجربة الدائرة في آلية الضمان الاجتماعي وكذلك الاطلاع على خدمات الضمان الاجتماعي المقدم للمواطنين في إمارة الشارقة، في ظل القرارات السامية التي وجهها صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة بشأن زيادات قيمة المساعدات للضمان الاجتماعي بنسبة بدءاً من شهر يناير لعام 2018م.

وجاء استقبال الوفد برئاسة سعادة عفاف إبراهيم المري رئيس الدائرة، وبحضور كل من علياء الزعابي مدير إدارة المساعدات؛ وأحمد الميل مدير إدارة الاتصال الحكومي؛ وجاسم الحمادي مدير مكتب المعرفة، فيما ضم وفد هيئة تنمية المجتمع الدكتور طارق إبراهيم مدير إدارة البحوث و السياسات؛ والسيد مهند سعيد مدير إدارة الخدمات الاجتماعية.

ورحبت سعادة عفاف المري؛ بالوفد الزائر؛ معربة عن سعادتها بهذه الزيارة التي تأتي في إطار التواصل بين المؤسسات وتبادل الخبرات والتجارب في المجالات المشتركة بين الطرفين ولاسيما فيما يخص مستفيدي الضمان الاجتماعي، وتعزيزاً للمشاركة المجتمعية والمساهمة في التفاعل مع شرائح المجتمع والحرص على تضافر جهود الجهات والمؤسسات الوطنية المختلفة على مستوى الدولة.

وتطرقت المري في حديثها بشرح مفصل حول الآليات الجديدة المتبعة في تنفيذ القرار السامي لصاحب السمو حاكم إمارة الشارقة بشأن نظام صرف الإعانات والمساعدات الاجتماعية للمواطنين في إمارة الشارقة، والتي شملت الفئات الاجتماعية في المجتمع بما يوفر العيش الكريم لكافة مواطني إمارة الشارقة.

كما تطرقت المري؛ في حديثها إلى آلية احتساب استحقاق المساعدات في الضمان الاجتماعي، وفقاً لشروط محددة نصّ عليها قرار المجلس التنفيذ لإمارة الشارقة، لافتة إلى أن كافة بنود ومواد القرار واختصاصاته التي اعتمدها المجلس التنفيذي، تهدف إلى تقديم المساعدة لمحدودي الدخل من مواطني الإمارة المقيمين فيها بشكل دائم، حيث تم زيادة بند الإعانات بنسبة 100% لتصل إلى 309 مليون درهم سنوياً.

واستعرضت عفاف المري، بشرح مفصل حول الآليات الجديدة التي تم استحداثها، والتي تتمثل في آلية الاعتراض والمطالبة، موضحة أنه يحق للمستفيد الاعتراض من خلال الآلية المتبعة، وذلك في حال تم تخفيض قيمة المساعدة التي يحصل عليها أو إلغائها أو حتى كذلك يمكنه الاعتراض في حال عدم الموافقة على التخصيص خلال فترة ستة أشهر.

أما آلية المطالبة، فإنها تخول الدائرة باسترداد قيمة المساعدات التي استلمها المستفيد وهو لا يستحقها، إما لسبب أنه تغير وضعه الاجتماعي، أو زيادة دخله الاجتماعي أو لأسباب أخرى.

ومن جانبه استعرض جاسم الحمادي مدير إدارة مكتب المعرفة القطاعات التابعة للدائرة والخدمات التي تقدمها للمستهدفين من كل قطاع، مشيراً إلى أنها تحتوي أربعة قطاعات رئيسية هي قطاع الضمان الاجتماعي وقطاع الرعاية والحماية الاجتماعية و قطاع خدمة المجتمع بالاضافة لقطاع الخدمات المساندة حيث تقدم الدائرة خدماتها من خلال ثمانية أفرع و هي خورفكان و كلباء و دبا الحصن و الذيد و البطائح و المدام و مليحة و الحمرية و تشرف دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة على خمسة دور رعاية و هي دار رعاية المسنين و واحات الرشد و مركز حماية المرأة و دار الرعاية الاجتماعية للاطفال و دار الامان لتجتمع كل هذه الادارات لرعاية و حماية المستضعفين بالمجتمع من مختلف الفئات تحقيقا لحياة كريمة لهم .

"اجتماعية الشارقة" تستقبل وفداً من شرطة الشارقة لعرض توصيات استشراف المستقبل للحالة الأمنية 2030 م

استقبلت دائرة الخدمات الاجتماعية وفداً من القيادة العامة لشرطة الشارقة، بهدف عرض نتائج مشروع استشراف المستقبل للحالة الأمنية 2030م، التي أطلقته شرطة الشارقة مؤخراً بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية، ومؤسسات المجتمع المدني، لمعرفة احتمالات المستقبل واكتشاف المشكلات المتوقع حدوثها، والاستعداد لمواجهتها واكتشاف القدرات.

وشمل الوفد الزائر الذي حضر لإطلاع الدائرة على توصيات مشروع الاستشراف برئاسة العقيد د.خالد الحمادي؛ وحضور كل من د.المقدم صلاح مصبح المزروعي؛ والمقدم عبدالله محمد المليح؛ والملازم د. نواف الجشعمي؛ فيما حضر من دائرة الخدمات الاجتماعية كل من خلود النعيمي مدير إدارة الأداء؛ وأحمد الميل مدير إدارة الاتصال الحكومي؛ و فاطمة المرزوقي مدير دار الرعاية الاجتماعية للأطفال؛ وعلياء الزعابي مدير إدارة المساعدات الاجتماعية؛ وفايزة خباب مدير مركز التطوع.

وفي مستهل الزيارة؛ رحبت خلود النعيمي مدير إدارة الأداء بالدائرة، بالوفد الزائر، مثمنة جهود القيادة العامة لشرطة الشارقة في مبادرتها الوطنية لمشروع رائد يستشرف مستقبل الحالة الأمنية؛ الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة والمنطقة، مضيفة أن مثل هذه المبادرات تخدم مختلف شرائح المجتمع على مر السنين بطريقة عملية واحترافية مدروسة في مختلف المجالات.

وأضافت النعيمي؛ أن هذا المشروع يعد فرصة مثالية للدائرة في الاستعانة به في وضع خريطة استراتيجية دائرة الخدمات الاجتماعية القادمة للأعوام 2019-2021 ، مع الأخذ في الاعتبار الاستفادة من بقية المجالات الأخرى كونها مرتبطة إلى كبير مع بعض مهام الدائرة، ولاسيما أن المشروع استشرف 6 مواضيع أساسية في المجال الاجتماعي شملت المرأة والشباب، وكبار السن، والعلاقات الأسرية، والقيام الاجتماعية، والطفل،

ولفتت مدير إدارة الأداء إلى أن علاقة الدائرة مع القيادة العامة لشرطة الشارقة؛ علاقة تكاملية تعزز العمل المشترك بين الجانبين وتسهم في الارتقاء بمختلف الخدمات المقدمة للمجتمع، واصفة هذه الزيارة بالخطوة الإيجابية والفعالة ولا سيما أن الدائرة لها الفخر والاعتزاز كونها إحدى الجهات التي سيكون لها دوراً مساهماً في هذا المشروع.

وخلال عرض النتائج الذي قدمه العقيد الدكتور خالد حمد الحمادي مدير مركز بحوث شرطة الشارقة؛ أشاد بدور دائرة الخدمات الاجتماعية الرائد في إنجاح المشروع الاستشرافي للإمارة، وذلك مجالها الذي يعد من المرتكزات الأساسية في المشروع كون مجال الدائرة مجال له أهميته لا سيما أنه يتعلق بالجانب المجتمعي الذي يعد العمو د الفقري لمختلف الجهود التنموية والتطويرة لأي مجتمع.

وأشار مدير مركز بحوث شرطة الشارقة، إلى أن المشروع يتضمن عدداً من مختلف المجالات والاختصاصات، ومن أبرز المجالات الجانب الاجتماعي الذي تم استشرافه بالتعاون بين مركز بحوث شرطة الشارقة وثلاث جهات حكومية من بينها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ودائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وقسم الدعم الاجتماعي بالقيادة بمشاركة 16خبيراً استغرق عملهم 20 ساعة استشراف.

تزامناً مع فعاليات أسبوع الابتكار بالشارقة

"اجتماعية الشارقة" تستعرض 4 مشاريع ابتكارية لترفيه المستفيدين والمتعاملين

تعرض دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، أحدث مشاريعها وأنظمتها المبتكرة، خلال مشاركتها في فعاليات أسبوع الابتكار بالشارقة في واجهة المجاز المائية، حيث تستمر الدائرة في عرض مشاريعها للجمهور حتى 21 فبراير الجاري.

وفي تصريح له؛ كشف أحمد إبراهيم الميل مدير إدارة الاتصال الحكومي، أن الدائرة عرضت مشاريعها الإلكترونية التي ابتكرتها بهدف ترفيه المستفيدين والتخفيف على المتعاملين، إذ أن من أبرزالمشاريع المبتكرة؛ ثمثلت في؛ مشروع "رؤية" الإلكتروني الذي يتيح للأبناء رؤية الوالدين نزلاء إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية عبر منصة إلكترونية، وكذلك "البرنامج الإلكتروني التوعوي" لتعليم أولياء الأمور بكيفية تعليم أطفالهم كيف يقول "لا"، وهو برنامج إلكتروني يهدف إلى توعية أولياء الأمور بكيفية تعليم أبنائهم رفض الإساءة وحماية أنفسهم.

كما عرضت الدائرة ضمن مشاريعها، الآليات الحديثة في استخدام جهاز "الآيباد" في حفظ وإدخال بيانات المستفيدين والمتعاملين وذلك بغية إدخال المعاملات والبيانات إلكترونياً مع خاصية حفظ الملفات الأصلية عن طريق الماسح الضوئي، مما يعزز في تسريع الاجرآت وتسهيل التواصل مع الحالات، اضف إلى المشاريع الابتكارية "جهاز روبوت العلاج الطبيعي" لرعاية وعناية كبار السن، وذلك بهدف الاستفادة من التقنيات الحديثة في تقديم خدمات نوعية لفئات كبار السن بطريقة ترفيهية.

وأضاف مدير إدارة الاتصال الحكومي؛ أن الدائرة تسعى من خلال هذه الابتكارات إلى تعزيز مفهوم الابتكار والإبداع في مختلف مجالات الخدمات الاجتماعية وتسليط الضوء على خطط ومشاريع الدائرة ستطلقها مستقبلاً،

وذلك بقيادة سعادة عفاف المري رئيس الدائرة، وحرص سعادتها على ترسيخ ثقافة الابتكار وتحويله إلى منهج عمل وأسلوب حياة لدى مختلف الخدمات التي تقدمها الدائرة، لمواكبة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة ، حفظه الله ورعاه ، وتنفيذ توجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي؛ في اطلاق كل المشاريع أو المبادرات في مختلف المجالات الإلكترونية والتقنية والخدمات الذكية التي تدعم الابتكار وتحتفي بالمبتكرين وتسهم في الارتقاء بالمجتمع وتحقق السعادة لأفراده، إذ أن الدائرة ومن خلال مواردها البشرية تتطلع باستمرار إلى المساهمة على رفد بيئة حكومة الشارقة الإلكترونية بمشاريع إلكترونية ذكية وترجمتها في مجال الخدمات المجتمعية والاجتماعية.

و تنفيذاً لهذا النهج السامي؛ فإن الدائرة ومن خلال مختلف كوادرها البشرية، تحرص على طرح أفكار ذات أبعاد ابتكارية تسهم في تطوير وتعزيز الخدمات الاجتماعية بما يتماشى مع سياسة ونهج دولة الإمارات العربية المتحدة في مواكبتها للتطورات التقنية والاستفادة منها في مختلف المجالات.

31759 مستفيد من البرامج التثقيفية التوعوية والوقائية والانمائية

 178 برنامجاً قدمته اجتماعية الشارقة في 2017

قدمت دائرة الخدمات الاجتماعية برامجها بعدة توجهات تثقيفية توعوية ووقائية وانمائية في عام 2017،  والتي تسعى من خلالها إلى رفع المستوى المعرفي لدى أفراد المجتمع بمختلف الفئات العمرية، سعياً للحد من انتشار الظواهر والمشكلات بخطوات استباقية ووقائية لما  لها من أثر على إستقرار الأسرة والمجتمع، من خلال تقديم (178) برنامجاً خلال عام 2017.

صرحت مريم إبراهيم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي بالدائرة "حرصت الإدارة خلال عام الخير 2017 إلى تقديم برامج متنوعة لأكبر عدد ممكن من خلال تقسيمها العمل إلى أربعة مجالات منها: تقديم برامج غرس القيم الأخلاقية النبيلة، وبرامج الوقاية والحماية، والبرامج التوعوية الهادفة، والبرامج التثقيفية للفعاليات المجتمعية والمهرجانات التي تنظم من قبل الجهات الحكومية في إمارة الشارقة".

وتطرقت القصير إلى برامج غرس القيم الأخلاقية النبيلة: "إن دائرة الخدمات الاجتماعية حرصت على تقديم البرامج التثقيفية والتوعوية للطلبة في المدارس والمراكز والفعاليات المنظمة من خلال المبادرة الاستراتيجية غرس القيم الأخلاقية الحميدة لديهم عن طريق سلسلة برامج عبارة عن (18) برنامج (بر الوالدين، الأمانة، الصدق، التعاون، التطوع، الولاء والانتماء، المسؤولية، القراءة، الخير، التسامح، السعادة، الإحترام، الصبر، التواضع، الإبداع، الثقافة، الهوية الوطنية، بأخلاقنا نرتقي) من خلال تقديم هذة البرامج بما يعادل (278) مرة لإجمالي (11500) مستفيد من البرامج خلال عام 2017، والتي يقوم على تقديمها المثقفين الاجتماعيين بالدائرة في الشارقة والأفرع التابعة لها (المدام، الذيد، مليحة، دبا الحصن، خورفكان، كلباء، الحمرية، البطائح، حماية حقوق الطفل، دار رعاية المسنين).

وأضافت في ما يخص برامج الوقاية والحماية: تقدم إدارة التثقيف الاجتماعي برنامج الدفاع عن النفس للأطفال من خلال تثقيفهم بأهم أساليب الدفاع عن النفس، وكف الأذى في حال تعرض الطفل لأي نوع من أنواع الاعتداءات، وكيفية التصدي لها، والبرنامج التوعوي "كيف تقول لا لمن يؤذيك" الذي يركز بشكل خاص حول كيفية توعية الأطفال وحمايتهم من أي اعتداء قد يتعرضون له وتعليمهم حماية أنفسهم من أنواع العنف والضرب والتحرش الجنسي وتدريبهم على الدفاع عن أنفسهم من خلال إبلاغ ذويهم، أو الاتصال بخط نجدة الطفل المجاني(800700)، كما واهتمت الدائرة بتوعية أولياء الأمور من خلال إطلاق البرنامج الالكتروني "علم طفلك قول كلمة لا" والذي يعزز حماية الأطفال بتدريب أولياء الأمور وتوعيتهم بكيفية حماية أطفالهم وتدريبهم على حماية أنفسهم من أي اعتداء أو عنف قد يتعرضون له، فمن الواجب أو الحرص أن يتمتع ولي الأمر بهذه الثقافة، وأن يعلم أبناءه كيف يقولون «لا»، لأي خطر قد يتعرضون له، مضيفة أن البرنامج يتضمن ستة محاور تتمثل في؛ المقدمة، ومفهوم الاعتداء الجسدي، والجنسي، والعاطفي، والاستغلال التجاري، إضافة إلى الإهمال، وأخيراً الابتزاز الإلكتروني، واما عن بقية البرامج التي تتبع الوقاية والحماية فتتمثل في (مؤشرات العنف ضد الأطفال، ولدي حقوق (قانون وديمة)، الأزمة الأسرية، الإنفصال الأسري، كن مستعداً للتقاعد الناجح، التخطيط المالي، منهجية قوة الأسرة، كيفية إنشاء وإدارة العمل التطوعي) والتي تقدم من قبل المثقفين لموظفي الجهات الحكومية في مدينة الشارقة والوسطى والشرقية، حتى يصل إجمالي المرات التي قدمت البرامج فيها إلى (115) مرة ، لعدد (4332) مستفيد منها، وأضافت إن تنظيم البرامج التوعوية بشكل متواصل و التركيز بصفة دائمة على نشر الوعي المجتمعي ضروري لضمان تمتع الأطفال بحقوقهم من خلال الأنشطة التي تقدمها الدائرة سواء للأطفال أو لأولياء الأمور في المدارس والجهات الحكومية والأماكن العامة التي تتواجد بها الأسرة، وأن اجتماعية الشارقة مستمرة وبشكل متواصل في برامجها التوعوية والتي تركز عليها إدارة التثقيف بوضعها منذ بداية أول عام حتى نهايته لضمان توعية كافة أفراد المجتمع بها مع تعدد أنواعها وتعزز ثقافة المجتمع اجتماعياً.

كما وأكدت القصير أن الدائرة لها بصمة مشاركة وتوعية وتثقيف في الفعاليات والمهرجانات التي تنظم في إمارة الشارقة، والتي تنوعت في مهرجان الشارقة القرائي للطفل من خلال تقديم (9) برامج من سلسلة غرس القيم والمسابقات على منصة الدائرة، والتي استفاد منها (8950) طفل، بالإضافة إلى المشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب وقدمت (17) برامج لعدد (80) مرة ليستفيد منها (3236) طفل، أما عن مشاركة الدائرة في مهرجان ضواحي 6 والذي نظمته دائرة شؤون الضواحي والقرى قد قدمت الدائرة (10) برامج لعدد (64) مرة، لإجمالي( 3043) طفل، كما تركت الدائرة بصمتها في أيام الشارقة التراثية والتي نظمها معهد الشارقة للتراث من خلال تقديمها برنامج الهوية الوطنية لـــ (30) طفل، ومشاركتها في الدورة الثلاثين لأصدقاء الشرطة والتي نظمتها القيادة العامة لشرطة الشارقة (12) برامج لــ (24) مرة، و(668) مستفيد.

حيث أنه استفاد من هذة البرامج من جميع الفئات 31759 مستفيد من البرامج التثقيفية التوعوية والوقائية والانمائية، وكان له بالغ الأثر في تثقيف المجتمع وتمكن أفرادة من الحذر من الأزمات الاجتماعية التي قد يتعرضون لها ويكفل لهم حياة سعيدة وأسرة مترابطة.

"اجتماعية الشارقة" تطلق مشروع "رؤية" الإلكتروني

أطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية مشروع "رؤية" الإلكتروني الذي يتيح للأبناء رؤية الوالدين من نزلاء إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة عبر منصة إلكترونية.

الشارقة 24:
بحضور رئيس محكمة الأسرة بالشارقة، أطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية مشروع "رؤية" الإلكتروني الذي يتيح للأبناء رؤية الوالدين نزلاء إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة عبر منصة إلكترونية، وذلك بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة ومحكمة الشارقة الشرعية "محكمة الأسرة"، وذلك بالتزامن مع شهر الإمارات للابتكار.

وخلال تدشينه لمشروع "رؤية" قال سعادة المستشار سالم علي مطر الحوسني رئيس محكمة الشارقة الشرعية "محكمة الأسرة" ورئيس اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية: انطلاقاً من استراتيجية وزارة العدل وتنفيذاً لتوجيهات معالي وزير العدل في خلق شراكات مع دوائر حكومة الشارقة.

وأضاف الحوسني، "نشيد بالمبادرة التي أطلقتها دائرة الخدمات الاجتماعية لتنفيذ الرؤية عبر منصة إلكترونية، حيث أن هذا المشروع في الحقيقة يستهدف أكثر من هدف، إذ أنه يوفر الوقت والجهد وكذلك مشقة الانتقال والتوصيل، فضلاً عن أنه يتماشى مع سياسة ونهج دولة الإمارات العربية المتحدة في مواكبتها للتطورات التقنية والاستفادة منها في مختلف المجالات.

كما يسهم هذا المشروع في سرعة تنفيذ الرؤية دون عوائق إدارية أو قانونية، علاوة على أنه يحقق مطلب قانون الأحوال الشخصية الذي يمنع أن تكون الرؤية في أماكن السجون أو المراكز الشرطية أو الأماكن غير الملائمة مع طبيعة الطفل وشخصيته.

وشدد الحوسني، على أن القانون أوجب تنفيذ الرؤية وتحقيق حقوق الطفل بأن يهيئ له وسيلة مناسبة للرؤية، ويعد هذا المشروع الإلكتروني إحدى الوسائل المناسبة والمبتكرة لهذا الشأن، وبما يتوافق مع لائحة رؤية المحتضنين التي أصدرها معالي وزير العدل.

ووجه شكره للقيادة العامة لشرطة الشارقة متمثلة في قائدها اللواء سيف الزري الشامسي، على دعمه وتواصله والشكر موصول لرئيس دائرة الخدمات الاجتماعية عفاف المري، على سعيها ودعمها لإطلاق هذه المبادرة، وانطلاقاً من الشراكة المباركة بين الدائرة والمحكمة في تنفيذ أحكام رؤية المحتضنين وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الرؤية في جو أسري يناسب الأطفال والوالدين.

من جهتها، قالت عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، إن المشروع الذي أطلقته الدائرة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، بغية الاستفادة من البرامج الإلكترونية في تقوية الروابط الأسرية والمساهمة في دعم التماسك الأسري في مختلف الظروف التي تتعرض لها الأسرة، مما يوفر الجو المناسب للأبناء بأن ينعموا بنصائح الوالدين من خلال التواصل الذي يعزز الترابط بين أفراد الأسرة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها أحد الوالدين، حيث أننا نعمل كجهة اجتماعية تحرص على تعزيز وتقوية الترابط الأسري والحد من الآثار السلبية التي تتعرض لها الأسر عند تعرضها لنكبات، فإننا نحرص من خلال هذا المشروع على إعطاء الفرصة للآباء أو الأمهات لتوجيه آبناءهم من خلال ممارسة دورهم الأبوي عبر هذه المنصة الإلكترونية خلال فترة قضائهم فترة التأهيل بالمنشئات الإصلاحية والعقابية .
الابتكار نهج عمل و أسلوب حياة

وأضافت المري، أننا نعمل على تحويل الابتكار إلى منهج عمل وأسلوب حياة لمواكبة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة ، حفظه الله ورعاه، وتنفيذ توجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، في إطلاق كل المشاريع أو المبادرات بمختلف المجالات الإلكترونية والتقنية والخدمات الذكية التي تدعم الابتكار وتحتفي بالمبتكرين وتسهم في الارتقاء بالمجتمع وتحقق السعادة لأفراده، إذ أن الدائرة ومن خلال مواردها البشرية تتطلع باستمرار إلى المساهمة على رفد بيئة حكومة الشارقة الإلكترونية بمشاريع إلكترونية ذكية وترجمتها في مجال الخدمات المجتمعية والاجتماعية.

وبدوره، أكد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تعمل على تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة التي وفرت الإمكانيات التي تعزز السعادة والإيجابية في وطن يتسم كله بالخير والعطاء، وتلبية للرؤى السديدة، فإن شرطة الشارقة ومن خلال إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية تحرص على دعم وتوفير خدمات متكاملة تلبي احتياجات وتطلعات النزلاء وتأهيلهم والارتقاء بهم مهارياً ومجتمعياً وسلوكياً للإسهام في خدمة المجتمع وتطوره.

مشيراً إلى أن مشروع "رؤية" ما هو إلا إحدى الصور الإنسانية التي تهدف إلى تحقيق رسالة المؤسسات العقابية والإصلاحية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة والرامية إلى إصلاح النزلاء وتأهيلهم سلوكياً وتوفير لهم حق التواصل المجتمعي مع أبنائهم الذي يعد حقاً طبيعياً لهم، الأمر الذي يعزز من صورة شرطة الشارقة في نهجها المجتمعي والإنساني ورسالتها الوطنية، حيث أن شرطة الشارقة لا تعتبر نفسها جهة أمنية فقط، بل اجتماعية أيضاً، تسهم في توفير المقومات الأساسية للعيش الكريم والاستقرار الاجتماعي ومواصلة الحياة، ولذا نحن كمؤسسة شرطية أدوارنا تكاملية مع مختلف الأجهزة والمؤسسات الحكومية ومن أبرزهم دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة التي تعتبر شريكنا الاستراتيجي في الحفاظ على أمن المجتمع و استقراره.

9 مدن بإمارة الشارقة ترتبط بإصلاحية الشارقة 

وبدوره، أوضح أحمد الطرطور مقرر اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية، أن مشروع "رؤية" الذي أطلقته اجتماعية الشارقة، هو عبارة عن فكرة جاءت بناء على ما لمسناه من حاجة إنسانية مجتمعية ملحة نحو الأباء أو الأطفال، ومن خلال الاجتماعات والعصف الذهني المتكرر، ارتأينا أن نستفيد من الوفرة الإلكترونية في هذا الشأن، وتم العمل من خلال الفنيين لإنشاء مشروع "رؤية" وتم ربطه إلكترونياً عبر 9 مدن بإمارة الشارقة و هي مدينة الشارقة، والحمرية، والذيد، والبطائح، والمدام، ومليحة، وكلباء، وخورفكان، ودبا الحصن، و يأتي هذا الربط للدعم الكبير الذي قدمته القيادة الرشيدة بإنشاء أفرع لدائرة الخدمات الاجتماعية بكل تلك المناطق لتصل بكافة الخدمات التي تسعد الأهالي وتحقق رفاهية العيش الكريم لهم.

وأوضح أحمد الطرطور، أن إدارة حماية حقوق الطفل بالدائرة، تولي اهتماماً خاصاً للأطفال وتسعى الإدارة دائماً لتقديم المساندة والرعاية للأطفال من جميع الجوانب، بما في ذلك تأمين رؤية سليمة للأطفال بين أبويين منفصلين، بناء على طلب محكمة الأسرة بالشارقة، وتتم المقابلة حسبما يتفق الأبوان بمتابعة مشرفين من الملتقى، أيضاً يقوم الملتقى بتنفيذ اتفاقية العلاقة الوالدية.

سعادتهم واجب

فيما أكد العقيد أحمد شهيل مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، أن إطلاق هذا المشروع يعكس مدى اهتمام القيادة العليا بشرطة الشارقة وحرصها نحو مساعدة النزيل مجتمعياً وتمكينه من العودة لحياته الطبيعية، من خلال التواصل مع الأبناء وفق مشروع "رؤية" الذي يتم تنفيذه بالمشاركة والتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وبما يتوافق مع الانضباط والقوانين المؤسسية، إذ يسهم هذا المشروع في تقويم سلوك النزيل حيث يتم زيادة عدد مرات التواصل كلما كان نزيل جيد السلوك، مما يشجع النزلاء على الحفاظ على تقوية سلوكهم والحفاظ عليها.

وأشار أحمد شهيل، إلى أن سعادة النزلاء واجب عليهم، ولذا تم تخصيص غرفة مجهزة ومهيئة بأحدث انظمة الاتصال، مع مراعاة الخصوصية المجتمعية والأمنية، إذ أن المشروع يوفر الجهد والوقت جراء سهولة التواصل إلكترونياً مع الأبناء، وإمكانية أكبر عدد من النزلاء الاستفادة من هذه الخاصية، مما يساعد النزلاء في الاندماج في المجتمع أثناء اعادة تأهيلهم بالمنشئات الاصلاحية والعقابية.

وأشاد مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، بجهود ومتابعة سعادة قائد عام شرطة الشارقة على تفاصيل المشروع وحرصه على تنفيذه وفق الأصول المتبعة لتكون مشروعاً متميزاً ورائداً، بما يعزز من الصورة الحضارية للشرطة واهتمامها في بناء الإنسان وتطوير إمكانياته ومهاراته، كما ثمن دور دائرة الخدمات الاجتماعية الإنساني والمجتمعي، بقيادة سعادة عفاف المري عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية على مبادرتها واصرارها لتحقيق سعادة الأطفال بالتواصل مع الوالدين و بالأخص ممن يقيمون بالمنشئات الإصلاحية والعقابية وبما يكفل 

صحتهم النفسية.

ومن جانب أخر استعرضت اللجنة خلال اجتماعها برئاسة سعادة المستشار سالم علي مطر الحوسني رئيس محكمة الشارقة الشرعية "محكمة الاسرة" ورئيس اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية بعد تصديقها على محضر الاجتماع السابق عدد من الحالات التي تشرف اللجنة على متابعتها لتأمين حقوقهم وضمان دمجهم بأسر تكفل رعايتهم الرعاية الكريمة.
كما ناقشت اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية في الشارقة، تعديلات اللائحة على قانون رعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية وذلك بما يكفل حمايتهم وتمتعهم بحياة مستقرة وسعيدة.

حضر الاجتماع كل من سعادة عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية والعقيد جمال فاضل العبدولي مدير الإدارة العامة للجنسية بالشارقة والسيد محمد عبد الله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية والسيد أحمد ابراهيم الطرطور مقرر اللجنة.

اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة تعقد اجتماعها الأول

استعرضت اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة، ضمن اجتماعها الأول، الثلاثاء، قرار المجلس التنفيذي رقم (6) لعام 2018 المتعلق بإنشاء وتشكيل اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة.

تقدم سعادة الدكتور عبد العزيز سعيد المهيري مدير هيئة الشارقة الصحية، رئيس اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة، من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، بخالص الشكر والعرفان بشأن قرار إنشاء اللجنة التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارة كمدينة صحية، واستيفاء المعايير المطلوبة للانتساب لبرنامج المدن الصحية العالمية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول الذي عقدته اللجنة، اليوم الثلاثاء، بحضور أعضائها في مقر هيئة الشارقة الصحية، وجرى خلاله استعراض قرار المجلس التنفيذي رقم (6) لعام 2018 المتعلق بإنشاء وتشكيل اللجنة التنفيذية لتوسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة.  

ووفقاً للقرار، تضم قائمة أعضاء اللجنة كل من: الشيخة نجلاء علي المعلا مدير إدارة المختبرات المركزية في بلدية الشارقة، وحصة الخاجة مدير منطقة الشارقة التعليمية، والعميد خليفة محمد المري نائب مدير عام الموارد والخدمات المساندة في القيادة العامة لشرطة الشارقة، والدكتورة أميرة الخاجة مدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وحصة الحمادي مدير إدارة الاتصال الحكومي بالمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وهنادي اليافعي مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وعبد الله المحرزي مدير إدارة الابتكار والتطوير في دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وخلود النعيمي مدير إدارة الرخص الاجتماعية في دائرة الخدمات الاجتماعية.

وأكد المهيري أهمية توسيع نطاق المدن الصحية في إمارة الشارقة وصولاً إلى إمارة صحية متكاملة تطبق أفضل المعايير الصحية والبيئية العالمية في مرافقها كافة، بما يتوافق مع خطى الإمارة نحو تحقيق التنمية المستدامة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال المهيري: "إن تعميم تجربة الشارقة مدينة صحية يعكس ما تم تحقيقه من إنجازات مختلفة بعد حصول إمارة الشارقة على لقب أول مدينة صحية في المنطقة بتوفير أفضل المعايير الصحية السليمة وفق أعلى مستويات الجودة، بما يعزز الدور الريادي للإمارة ويحقق أهدافها بمرتكزها الرئيس وهو الإنسان ويرسخ مكانتها العالمية.

وناقش الاجتماع آلية وإجراءات تطبيق معايير المدن الصحية وتعميمها على مختلف مناطق الإمارة، وتم تقديم عرض توضيحي لبرنامج الشارقة مدينة صحية.

وناقشت اللجنة اختصاصاتها وفق قرار المجلس التنفيذي المتعلقة بتطبيق المعايير الخاصة بالمدن الصحية لتتوافق مع المعايير الدولية لمنظمة الصحة العالمية، ووضع الخطط والبرامج المتخصصة لتطبيق برنامج المدن الصحية على باقي مدن ومناطق إمارة الشارقة.

وأكدت اللجنة العمل على حشد الموارد والتنسيق بين الجهات المعينة لتطبيق معايير برنامج المدن الصحية وتحديد وتحديث الاستراتيجيات وآليات التدخل المناسبة للتنمية الصحية، وتطوير الملف الصحي التعريفي، من خلال إنشاء قاعدة بيانات علمية لمتابعة خطة التنمية الصحية والعوامل المؤثرة بالصحة بالتنسيق مع كافة القطاعات ذات الصلة بالإمارة.

وبحثت اللجنة الخطة الاستراتيجية لمتابعة البرنامج من خلال الشراكة المؤسسية والمجتمعية بغرض توسيع نطاق الاعتماد للشارقة مدينة صحية وإضافة ضواحي أخرى المعتمدة سابقاً.

وأكد أعضاء اللجنة العمل بيد واحدة نحو تنفيذ جميع المهام المكلفة من قبل المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة وفق أعلى معايير الجودة، وتشكيل فريق عمل متخصص على مستوى إمارة الشارقة من جميع الجهات ذات العلاقة بوضع خطة تشغيلية، وعمل تقارير دورية لمتابعة ضمان استمرارية التقليل من الأمراض المزمنة غير المعدية بتشجيع أفراد المجتمع على اتباع أنماط الحياة الصحية.

هذا واعتمدت منظمة الصحة العالمية في العام 2015 الشارقة أول مدينة صحية في المنطقة، ضمن الشبكة الإقليمية للمنظمة بعد ايفائها لكافة المعايير والاشتراطات الصحية الجديدة المتعلقة بالمدن الصحية وهو من الإنجازات المهمة والكبرى التي تحققها الإمارة انطلاقاً من حرصها على صحة أبنائها.

وبرنامج المدن الصحية العالمي، أحد البرامج الوقائية التي تطبق لتعزيز الصحة ويعمل وفق مبدأ تحسين الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية المؤثرة في الصحة، واعتماد العمل الجماعي والبحث الدائم عن التجديد والابتكار.

إنجاز مبنى الخدمات الاجتماعية واستوديو الشرقية في كلباء

أنجزت دائرة الأشغال في الشارقة مبنى دائرة الخدمات الاجتماعية في مدينة كلباء، بتكلفة إجمالية بلغت 8.1 مليون درهم، فضلاً عن استديو قناة الشرقية البالغة تكلفته 20 مليون درهم.
واعتبر مدير إدارة الفروع في الدائرة المهندس محمد بن يعروف تنفيذ المشاريع العمرانية والخدمية في مدينة كلباء، ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وأشار إلى إنشاء مبنى دائرة الخدمات الاجتماعية على مساحة 3700 متر مربع، لافتاً إلى أن المبنى يتألف من طابقين، ويضم 24 موقفاً لسيارات المراجعين والموظفين.
وحسب ابن يعروف صمم المبنى الجديد لاستديو قناة الشرقية وفقاً لأرقى المعايير الهندسية العالمية وعلى مساحة 2270 متراً مربعاً، ويتألف من طابقين ويضم صالة استقبال رئيسة وحجرات خدمية، وصالة استديو، فضلاً عن 80 موقفاً للسيارات، وصالة عرض وغرف تحكم وغيرها.
من جانبها، ذكرت مديرة فرع دائرة الأشغال في مدينة كلباء المهندسة بشاير المنصوري أن الدائرة أنجزت حضانة المربع 19 في المدينة بتكلفة 12 مليون درهم، منوهة بأن مساحة الحضانة تبلغ 2100 متر مربع، وتتسع لـ 160 طفلاً.
وأنجزت الدائرة الأعمال التطويرية في حديقة سهيلة العامة وحديقة الساف إلى إنشاء مضمار داخلي للجري بطول 636 متراً.
ووفق المنصوري، تعكف الدائرة حالياً على إنشاء مسجد البحايص الجديد في كلباء، في حين تضع اللمسات الأخيرة على مشروع حديقة المفرق.
ونوهت بطرح مناقصة لإنشاء مشروع منتزه الغيل في كلباء قريبا، تمهيداً لبدء تنفيذ المشروع الممتد على مساحة 212 ألف متر مربع.

أسدلت جائزة الشارقة للعمل التطوعي الستار على فعاليات "معرض الشارقة للعمل التطوعي"

الذي نظمته على مدى ثلاثة أيام، بمركز الطالبات في عمادة شؤون الطالبات بجامعة الشارقة، بمشاركة 23 مؤسسة حكومية وأهلية وخاصة وفرق تطوعية.

اختتمت جائزة الشارقة للعمل التطوعي فعاليات "معرض الشارقة للعمل التطوعي" الذي نظمته الجائزة على مدى ثلاثة أيام، بمركز الطالبات في عمادة شؤون الطالبات بجامعة الشارقة، شارك فيه 23 مؤسسة حكومية وأهلية وخاصة وفرق تطوعية، عرضوا خلالها أعمالهم التطوعية ومبادراتهم والفرص التطوعية التي استهدف طلاب وطالبات الجامعات وكل من له اهتمام بالأعمال التطوعية من أفراد المجتمع، وذلك بهدف نشر ثقافة العمل التطوعي وتسهيل عملية الانضمام للأعمال التطوعية.

وتفصيلاً، كشفت فاطمة موسى البلوشي المدير التنفيذي للجائزة، أن المعرض في دورته الأولى شهد مشاركة 23 مؤسسة، وبلغ عدد المؤسسات الحكومية نحو 12 مؤسسة، و8 مؤسسة أهلية، و2 فرق تطوعية، ومشاركة مؤسسة خاصة واحدة، إلى جانب مشاركة مجموعة من الرياضيين المهتمين بالعمل التطوعي.

فيما بلغ عدد الفرص التطوعية والمبادرات نحو 86 فرصة تطوعية يتم تنفيذها خلال عام 2018، أما من حيث عدد الحضور، فإن المعرض سجل رقماً كبيراً في أعداد الزوار، من مختلف الجنسيات ولا سيما طلبة الجامعات، إلى جانب عدد من الزوار من الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، حيث وصل عدد الزوار إلى أكثر من 1600 زائر، بينما تم استقطاب 1476 متطوعاً سجلوا في المعرض كمتطوعين لدى مختلف المؤسسات والفرق خلال فترة المعرض على مدى ثلاثة أيام.

كما دشنت الجائزة العدد الأول من مجلتها "شارقة التطوع" المتخصصة في العمل التطوعي والتي تهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، حيث شملت المجلة عدداً من الموضوعات النوعية والمواد التحليلية والحوارات والاستطلاعات والتحقيقات الصحافية، علاوةً على تغطية خبرية شاملة لأخبار الجائزة وأنشطتها المختلفة.

وأضافت البلوشي: "أن المعرض كشف عن دورالجائزة في لم شمل مختلف المؤسسات والفرق في منصة واحدة لعرض فرصهم، ومبادراتهم التطوعية، واستطاعت استقطاب طلبة الجامعات الذين كانوا الهدف الأساسي، باعتبارهم جيل المستقبل والسواعد الرئيسية في إنجاح المشاريع التطوعية، فضلاً عن أن العديد من المؤسسات التعليمية بدأت تحفز الطلبة على المشاركات في الأعمال التطوعية من خلال إضافة ساعات على مشارعيهم الدراسية".

وأعربت البلوشي عن شكرها لجامعة الشارقة على تعاونها اللامحدود مع الجائزة بمتابعة الدكتورة سلامة الرحومي عميد شؤون الطالبات بالجامعة، كون الجامعة مؤسسة تعليمية وطنية وصرحاً علمياً مرموقاً، إذ يعتبر الوجهة المفضلة لمختلف المؤسسات الحكومية في الإمارة

وأكدت البلوشي أن المعرض يعد الأول على مستوى الدولة، بالنظر إلى مجالاته وتخصصاته، وطريقة عرضه، مشيرةً إلى أن جائزة الشارقة للعمل التطوعي تفتخر بإنجازها لهذا المعرض في نسخته الأولى، حيث أن هناك خطة تطوير وتوسيع للمعرض وفعالياته في النسخة القادمة، قائلةً: "يوجد الكثير من الأفكار والمبادرات يتم إضافتها إن شاء الله، والباب مفتوحاً لمختلف المؤسسات للمشاركة في المعرض القادم".

يذكر أن 23 مؤسسة حكومية وأهلية وفرق تطوعية شاركت في معرض الشارقة للعمل التطوعي في نسخته الأولى، وهي: بلدية الشارقة، مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، الشرطة المجتمعية - شرطة الشارقة، مؤسسة القرآن الكريم والسنة النبوية، شؤون البلديات والزراعة، هيئة كهرباء ومياه الشارقة، دائرة الخدمات الاجتماعية، جمعية أصدقاء مرضى السرطان، جمعية الإمارات للتطوع، جمعية الإمارات للمتقاعدين، دائرة الأوقاف، جمعية الشارقة الخيرية، هيئة الشارقة للمتاحف، دائرة الشؤون الإسلامية، مجلس الشارقة الرياضي، جمعية المعلمين، جامعة الشارقة، جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، مؤسسة الشارقة للإعلام، برنامج سفراء مجلس الإمارات التطوعي وجائزة الشارقة للعمل التطوعي.

سلطان يأمر ببناء مسجد بدلاً من المصلى لنزلاء دار رعاية المسنين

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بدأت دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة العمل بتكليف المقاول لتشييد مسجد في دار رعاية المسنين، بمنطقة الجرينة، على أن ينفّذ خلال شهرين، وتقام فيه الصلاة قبل رمضان المقبل، ويعين فيه إمام لإقامة الفروض وصلاة الجمعة، استجابةً لطلب نزلاء الدار.
وثمن عبدالله السبوسي، مدير الدائرة، حرص صاحب السموّ حاكم الشارقة، على تلبية رغبة الآباء من نزلاء الدار وتوجيهه بتشييد مسجد دائم في مقر الدار يتميز بطراز إسلامي حديث، ويسهم في توفير الراحة والطمأنينة لمرتاديه، مشيداً بتوجيه سموّه الذي يعكس اهتمامه ورعايته الكريمة لكل شرائح المجتمع، ويوفر لهم الراحة والحياة الكريمة.
وأكد أن الدائرة باشرت في إجراءاتها مع الدوائر المعنية، لتشييد المسجد ومرافقه الخدمية، وفق أفضل المعايير والاشتراطات التي تتناسب مع توجه الإمارة لجعلها إمارة صديقة للمسنين، موضحاً أن مساحة المسجد 200 متر مربع، ويسع 100 مصلٍ مع وجود مصلى للنساء يسع 40 مصلية.

"محكمة الشارقة" تعزز علاقات الشراكة مع عدد من الدوائر الحكومية

تمكنت محكمة الشارقة الشرعية من تعزيز علاقات الشراكة مع عدد من الدوائر الحكومية، ضمن اجتماع تنسيقي عقدته لمناقشة أحكام وقرارات الرؤية التي تتم في مركز الملتقى الأسري التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة.

من منطلق تعزيز التعاون المشترك بين الجهات الحكومية، تمكنت محكمة الشارقة الشرعية من تعزيز علاقات الشراكة مع عدد من الدوائر الحكومية بالإمارة، في إطار سعيها المستمر لتحقيق التكامل بين مختلف المؤسسات في الشارقة والتي تقدم خدمات للأسرة والمجتمع وتسعى للحفاظ على كيان الأسرة، ومن هذا المنطلق، تم عقد اجتماع تنسيقي بحضور سعادة سالم علي مطر الحوسني رئيس محكمة الشارقة الاتحادية الشرعية، وسعادة العقيد إبراهيم مصبح العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، وسعادة عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية

ناقش الاجتماع جميع ما يتعلق بتنفيذ أحكام وقرارات الرؤية التي تتم في مركز الملتقى الأسري التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وتنفيذ الأوامر المستعجلة المتعلقة بحضانة المحضونين وتسليم أوراقهم الثبوتية، وكافة الأوامر المتعلقة بهم ومعوقات تنفيذ القرارات الصادرة من المحكمة ووضع الحلول المناسبة لها.

حماية «أصحاب الهمم» مسؤولية أسرية ومجتمعية وتشريعية

تشكل ممارسات البعض مثار قلق لدى أهالي المراهقين من أصحاب الهمم، والخشية عليهم من الإيذاء النفسي والجسدي، وفي الوقت نفسه أكد مختصون أن حمايتهم مكفولة بموجب التشريعات والقوانين.

مشددين على عدم إهمال الأبناء وزيادة الإشراف والرقابة والحرص على عدم تركهم بمفردهم مع الغرباء، وتوعيتهم بالأمور المحظورة، كل حسب قدرته وفئته العمرية، معتبرين أن هذا الأمر تتحمله الأسرة بالمقام الأول ومن ثم الجهات المختصة برعاية هذه الفئة وانتهاء بالمجتمع ومسؤوليته الاجتماعية.

وطالب متخصصون بمعاقبة المعتدين على أصحاب الهمم بشكل أقسى من غيرهم لاعتدائهم على هذه الفئة الضعيفة التي لا حول لها ولا قوة، لافتين إلى وجود أسر تخفي أبناءها في المنزل أو تبقيهم في مراكز متخصصة خارج الدولة، وهو أمر يتطلب النظر إليه من باب واقع الثقافة الصحية النفسية وأيضا الجنسية في التعامل مع هؤلاء المعاقين رغم الجهود والتشريعات التي سنت لحماية هذه الفئة المهمة من المجتمع. لافتين إلى أن النمو الجسماني المناسب يعتبر جزءا من الاستقرار الأسري لأصحاب الهمم.
«البيان» سلّطت الضوء على واقع هذه الحالات وعلى كيفية تعامل بعض الأسر مع هذه المرحلة الحرجة، والتحديات التي تواجههم والطرق السليمة لتجاوز هذه المرحلة.
والدة فتاة تعاني من إعاقة ذهنية تسرد هواجسها: «خوفي على ابنتي وخصوصاً القصص التي تصلني حول استغلال البراءة لأطفال أصحاء، يضطرني باستمرار إلى البحث عن أساليب لحماية ابنتي من أي خطر قد يصيبها الآن أو في المستقبل حتى وإن دربتها أو علمتها فلا تزال لا تفقه كيف تحمي نفسها من أي مكروه وخصوصا إذا لم يكن أحد قريب بجانبها، وأنا كأم تعد حماية ابنتي من أولوياتي القصوى.
تربية
أم محمد ولية أمر لفتاة من متلازمة داون وتبلغ من العمر الآن 15عاماً، شددت بدورها على أهمية التعايش وتعليمه التربية الدينية، محذرة من مخاطر اعتماد بعض أولياء الأمور على العمالة المنزلية (الخادمة أو السائق) في مساعدة أبنائهم من أصحاب الهمم في قضاء احتياجاتهم، كاشفة عن مشاعر الخوف والقلق التي انتابتها منذ بداية تغير الحالة الفسيولوجية لها، وتعليم ابنتها التعايش والتعامل مع هذه التغيرات الجديدة التي طرأت عليها.
وأضافت: «كوني أما، تعد ابنتي هي الثانية التي أنجبتها ومنذ أن علمت بحالتها تعلمت الكثير عن هذه الحالة وتبحرت أكثر في الالتحاق بدورات تدريبية لفهم طبيعة هذه المرحلة واحتياجاتها، ولامست ابنتي لتكون قوية ومستقلة، علمتها كيف تهتم بنظافتها الشخصية وكتمانها أمورها الخاصة التي قد تجعلها عرضة للاستغلال، فتحت قلبي لكسب صداقتها لمساعدتها في التغلب على التغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تمر بها خلال هذه الفترة الانتقالية الحرجة.
كما شددت على أهمية دعم الأسرة نفسيا واجتماعيا لأبنائهم خلال مرحلة المراهقة وإرشادهم ومصاحبتهم.
خبرات
من جانبها، ذكرت بثينة حسن الاختصاصية الأسرية والاجتماعية عدداً من قصص أولياء أمور أثناء الاستشارة أو طلب المساعدة المتمثلة في قيام بعض أصحاب الهمم بسلوك غير لائق مثل تحسس الأعضاء أو تعليمهم هم ذاتهم أطفال عاديين آخرين تصرفات لا أخلاقية نتيجة قيام أحدهم بتعليمهم ذلك أو رؤيتهم لتلك السلوكيات دون أن يهتم أحد أو يرشدهم.
وشددت على أهمية تبادل الخبرات بين الأمهات الصغيرات والكبيرات لتعديل سلوك الأبناء للعبور بهم إلى بر الأمان، إلى جانب الالتحاق بالدورات التدريبية والتأهيلية المناسبة.
عقوبة
ورأى أحمد إبراهيم الطرطور من واقع خبرته الطويلة في دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة أن الوعي المجتمعي هو أساس حل المشكلة وليس سن تشريعات أو القوانين، مشيرا إلى أن أصحاب الهمم هم من أفراد المجتمع لكن «بوضع خاص» وإذا كان المحيطون قادرين على التعامل مع الحالة ومتفهمين لها يكون هناك تقدم في الحالة وإذا كانوا غير قادرين على الفهم والتعامل.

وفقا لنوع الإعاقة فإن ذلك يسبب تراجعا جسديا أو نفسيا لوسيلة التخاطب من جهة أعلى لجهة أدنى، لذلك المتحدث إذا كان متفهماً للحالة يكون التعامل راقياً لكن إذا كان المخاطب يجهل الطريقة السليمة، فيتعرض أصحاب الهمم إلى الإساءة.

خلال المشاركة في معرض الشارقة للعمل التطوعي الاول

مركز التطوع بـ "اجتماعية الشارقة" يعرض 7 فرص تطوعية ثابتة لـ عام 2018

شاركت دائرة الخدمات الاجتماعية بمنصة وركن في فعاليات (معرض الشارقة للعمل التطوعي في نسخته الأولى) الذي تنظمه جائزة الشارقة للعمل التطوعي وبالتعاون مع جامعة الشارقة، وبمشاركة 22 مؤسسة حكومية وأهلية وفرق تطوعية من أجل عرض أعمالهم التطوعية ومبادراتهم والفرص التطوعية خلال فترة تمتد ثلاثة أيام، بمركز الطالبات في عمادة شؤون الطالبات بجامعة الشارقة.

واطلعت سعادة عفاف المري رئيس مجلس أمناء الجائزة ، على معروضات الدائرة؛ وذلك برفقة الدكتورة سلامة الرحومي عميد شؤون الطالبات بجامعة الشارقة، وسعادة عبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وعدد من الحضور من المجتمع وطلبة الجامعات، وعدد من المسؤولين والمدراء بالمؤسسات الحكومية والأهلية المشاركة في المعرض.

واستعرضت سندية عبدالرحمن بالنصيب منسق البرامج التطوعية بمركز التطوع التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية الفرص التطوعية التي تنفذها الدائرة خلال عام 2018 ويبلغ عددها سبع فرص تطوعية ثابتة بالإضافة إلى أنه هناك فرص سيتم اطلاقها حسب الوقت والمناسبة.

وأضافت بالنصيب: أن الهدف من مشاركة الدائرة في هذا المعرض استقطاب أكبر عدد من المتطوعين ولا سيما فئة الطلبة لتحفيزهم للقيام بأعمال تطوعية، ودعت مختلف أفراد الجمهور لزيارة ركن الدائرة في المعرض الذي سيستمر في عرض نشاطاتها على مدى فترة المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام ما بين 6 إلى 8 فبراير.

وأشارت إلى أن مبادرات الدائرة بما فيها الثابتة والطارئة ستتضمن مبادرات عن (عام زايد) الذي دعا إليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ حفظه الله، بأن عام 2018 عام زايد، وهناك المزيد من المبادرات التي ستطلقها الدائرة في هذا الصدد بما يحقق خدمات ذات قيمة مضافة لمختلف فئات المجتمع.

بالتعاون حملة سلامة الطفل

"اجتماعية الشارقة" توزع 200 مقعداً لأطفال الأسر المتعففة على مستوى إمارة الشارقة

استلمت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة 200 مقعد للاطفال من حملة سلامة الطفل التابعة لمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة ، وذلك بهدف مساعدة الاسر المتعففة لحماية الأطفال من مخاطر قيادة المركبات دون مقاعد الأمان المخصصة للاطفال.

وباشرت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة بتوزيع مقاعد الأطفال المخصصة للمركبات، والبالغ عددها 100 كرسي للاطفال الرضع وإلى العمر 3 سنوات، كما تم توزيع 100 رافعة للاطفال البالغ أعمارهم من 3 سنوات إلى 14 سنة.

ويقوم فريق الدائرة بزيارة الأسر المتعففة إلى منازلهم بهدف توزيع مقاعد الأطفال وتوعية الوالدين حول أهمية وضرورة استخدام مقاعد السيارات في كل مرة يتواجد فيها الطفل داخل السيارة، وتعزيز وعي أولياء الأمور بأهمية استخدام المقاعد المخصصة لأطفالهم، تماشياً مع قانون السير والمرور الاتحادي، الذي يلزم السائقين باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال الصغار في المركبات، وربط أحزمة الأمان للأطفال الأكبر سناً.

حيث تأتي هذه المبادرة تنفيذاً لاتفاقية تعاون أبرمتها حملة سلامة الطفل مطلع الأسبوع الماضي مع المجلس المروري الاتحادي، بهدف توزيع مقاعد مخصصة للأطفال على فئات مختلفة في إمارة الشارقة وبالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات بالإمارة ومن بينها دائرة الخدمات الاجتماعية، التي قامت بحصر حالاتها من فئة الأسر المتعففة لتسليمها المقاعد بهدف تعزيز الوعي بأهمية استخدام مقاعد السيارات الآمنة للأطفال، لتجنيبهم العديد من المخاطر ورفع معدلات نجاتهم من إصابات الحوادث بشكل كبير

وثمنت دائرة الخدمات الاجتماعية، الاهتمام الذي توليه قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بموضوع سلامة الأسرة والطفل من أهمية بالغة، مؤكدة أن المبادرة جاءت بتوجيهات كريمة من سموها بهدف توفير بيئة آمنة من المخاطر للأطفال أثناء تنقلهم بالمركبات مع ذويهم ودور اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل الكبير و التعاون اللامحدود في طرح المبادرات الفعالة و المؤثرة في حماية الاطفال بإمارة الشارقة.

ضمن فعاليات الملتقى الأسري لمنتسبات الرعاية المنزلية

"اجتماعية الشارقة" بالذيد، تنظم البرامج المجتمعية "فـــوالة الضحى" و "صناعة الأكياس الورقية"

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بفرع الذيد برامج مجتمعية ضمن فعاليات الملتقى الأسري، والذي شمل مبادرة بعنوان "فـــوالة الضــــــــحى" التي تهدف إلى توطيد العلاقات الاجتماعية بين المنتسبات؛ وكذلك تتنظيم م ورشة عملية بعنوان : (صناعة الأكياس الورقية)، بهدف صقل مهارات المنتسبات وتطوير قدراتهن المعرفية والثقافية.

وقال عبد الله بن هويدن مدير الدائرة بالذيد؛ أن البرنامج الاجتماعي " فوالة الضحى " عبارة عن برنامج اجتماعي تم تقديمه لمنتسبي الرعاية المنزلية؛ وهو بمثابة محطة تلتقي فيها النسوة من كبار السن مع بعضهن البعض لمناقشة الحياة الاجتماعية في تفاصيل الحياة وتربية الأطفال، مضيفاً إلى أن دائرة الخدمات الإجتماعية حريصة على تنفيذ مثل هذه البرامج التي بإمكانها إزالة الحواجز  والعقبات المجتمعية فضلاً عن أنها عامل مهم في ربط العلاقات الاجتماعية وتعزيز التكاتف المجتمعي، علاوة على ذلك فإن البرنامج يشكل بناء شبكة علاقات اجتماعية متينة.

فيما أن الورشة العلمية ( صناعة الأكياس الورقية ) تم تنظيمها بالتعاون مع مركز الذيد للفنون، حيث تضمنت الورشة كيفية تشكيل الورق في صناعة الأكياس الورقية و التي تستخدم كوسيلة تعبئة مفيدة و صديقة للبيئة، إذ تهدف هذه الورشة إلى تطوير المهارات و الابتكار  لدى كبار السن.

وأشار بن هويدن ؛ إلى أن دائرة الخدمات الاجتماعية تسعى إلى تنظيم مثل هذه المبادرات الترفيهية والاجتماعية والتثقيفية لما لها من أثر كبير على النفوس من خلال فتح المجال للتواصل مع مختلف أفراد المجتمع وتغيير نمط الحياة اليومية بإخراج كبار السن من العزلة التي يعشنها فضلاً عن توطيد الروابط العائلية بينهن وموظفي الدائرة كعائلة واحدة.

اجتماع تنسيقي بين "مراكز الشرطة الشاملة" و"الخدمات الاجتماعية" بالشارقة

 

استقبل العقيد أحمد جاسم حمدان الزعابي رئيس مركز شرطة الصجعة الشامل، سعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة، بحضور رؤساء مراكز الشرطة الشاملة، والعديد من المسؤولين في الدائرة.

اجتمع العقيد أحمد جاسم حمدان الزعابي رئيس مركز شرطة الصجعة الشامل، مع سعادة عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة، بحضور رؤساء مراكز الشرطة الشاملة، والعديد من المسؤولين في الدائرة.

عقب ذلك عقد اجتماع، تم من خلاله استعراض عدد من الموضوعات المدرجة في جدول أعماله، كما بحث الجانبان التعاون المشترك، وجهود القيادة، ودورها الحيوي في تطوير خدمات رعاية كبار السن، والحالات الإنسانية في الإمارة، بالإضافة إلى مناقشة ضحايا البلاغات من الأطفال، وكبار السن، وفئات أخرى من المجتمع، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية المختلفة ذات العلاقة.

يأتي ذلك في إطار الجهود، التي تبذلها إمارة الشارقة وفق استراتيجيتها الرامية إلى تحويل الشارقة إلى مدينة مراعية لكبار السن، من خلال تطوير الخدمات المشتركة بين الجهات الحكومية في الإمارة، لتوفير السعادة، والرفاهية لكافة شرائح المجتمع.

سلامة الطفل” تختتم مبادرة توزيع 366 مقعداً للأطفال في الشارقة

اختتمت حملة سلامة الطفل التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مبادرتها المجتمعية الهادفة إلى حماية الأطفال أثناء وجودهم في المركبات التي أطلقتها مطلع الأسبوع الماضي بالتعاون مع المجلس المروري الاتحادي وتضمنت توزيع 366 مقعد سيارة مخصصاً للأطفال في مناطق عدة استهدفت السائقين من أولياء الأمور والأسر المتعففة والأمهات الجديدات والأطفال ذوي الإعاقة وسيارات الأجرة.
ووزعت الحملة ضمن آخر أيام هذه المبادرة – بالتنسيق مع إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة – 26 مقعد سيارة مخصصاً للأطفال على السائقين في منطقة القرائن بالشارقة بالإضافة إلى أكثر من 100 هدية تفاعلية للأطفال الأمر الذي لاقى استحسان السائقين وأدخل البهجة إلى قلوب الأطفال.
وجاءت المبادرة التي انطلقت ضمن أنشطة الحملة في “عام زايد” بهدف تعزيز الوعي بأهمية استخدام مقاعد السيارات الآمنة للأطفال الأمر الذي يجنبهم العديد من المخاطر ويرفع معدلات نجاتهم من إصابات الحوادث بشكل كبير.
وقالت هنادي صالح اليافعي مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل إن قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة تولي موضوع سلامة الأسرة والطفل أهمية بالغة لذا جاءت هذه المبادرة بتوجيهات كريمة من سموها بهدف توفير بيئة آمنة من المخاطر للأطفال أثناء التنقل.
أضافت أن المبادرة نجحت على مدار أسبوع كامل في تحقيق أهدافها كافة واستطعنا خلالها أن نعزز وعي الآباء والأمهات بأهمية ضمان التنقل الآمن للأطفال في المركبات إذ تشير دراسات منظمة الصحة العالمية إلى أن جلوس الأطفال الرضع وحتى 4 أعوام في المقاعد الآمنة المخصصة لهم في السيارة يخفض نسبة تعرضهم لمخاطر الإصابات بنسبة 50 بالمائة في المقاعد ذات الوضعية الأمامية وبنسبة أعلى تصل إلى 80 بالمائة للمقاعد ذات الوضعية الخلفية فيما تقل نسبة الإصابة بـ 52 بالمائة للأطفال من عمر 5-9 أعوام عند وجودهم في المقاعد المخصصة لهم في المركبة.
وكانت الحملة وزعت الدفعة الأولى من المقاعد البالغ عددها 50 مقعداً على السائقين على امتداد شارع منطقة الرفاع بإمارة الشارقة عقب إطلاق الاتفاقية مطلع الأسبوع الماضي تلاها تقديم 200 مقعد لدائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة بهدف توزيعها على الأسر المتعففة.
وتَواصَل توزيع المقاعد بتخصيص 30 مقعداً على سيارات الأجرة المخصصة للعائلات والنساء في مطار الشارقة الدولي بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة تبعها توزيع 40 مقعداً مخصصاً للأطفال ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة بالتعاون مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.
وانتقلت المبادرة بعدها إلى مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال الذي شهد توزيع 20 مقعداً مخصصاً للأطفال على الأمهات الجديدات وتعريفهن بأهمية استخدامها بالإضافة إلى توزيع عدد من المقاعد والهدايا على الأطفال في مبنى مستشفى القاسمي الرئيسي بالشارقة.
يشار إلى أن مبادرة توزيع المقاعد المخصصة للأطفال بالمركبات تأتي بتنظيم حملة سلامة الطفل وبالتعاون مع كل من المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية بصفتهما شريكين استراتيجيين والإمارات للمدن الصناعية بصفتها شريكاً بلاتينياً وشركة النابودة للسيارات الشريك الحصري للسيارات بالإضافة إلى الشريك المجتمعي ممثلاً بكل من وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة الشارقة والشريك الإعلامي مؤسسة الشارقة للإعلام

85 مليوناً لمشاريع حيوية في حمرية الشارقة

كشف المهندس علي بن شاهين السويدي عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أن الدائرة تضع اللمسات الأخيرة على قرية التراث بالحمرية، حيث جاري العمل على توصيل خدمات الكهرباء والمياه إليها، وتقع القرية على مساحة 17 ألف متر مربع، وتشمل 14 محلاً تراثياً و23 محلاً تجارياً من العريش، ومصلى للرجال على مساحة 160 متراً مربعاً، ومبنى على مساحة 246 متراً مربعاً، يضم مقهى شعبياً، بالإضافة إلى مجلس، و3 مكاتب إدارية، ومنطقة مخصصة لتكون جلسة خارجية، إلى جانب كافة المرافق الخدمية المرافقة، حيث صممت وفق الهوية التراثية المحلية، ومن المشاريع الجارية الحالية، إنشاء مبنى الديوان الأميري بالحمرية، وبلغت نسبة إنجازه 70 %، كما بدأت الدائرة بإنشاء حديقة الحمرية غرب، لتلبية احتياجات السكان، مبيناً أن الدائرة خلال العامين الماضيين، أنشأت مشاريع استراتيجية في المنطقة، بتكلفة 85 مليون درهم.

نهضة عمرانية

وقال: إن الحمرية، وبفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تشهد نهضة عمرانية وحالة من الانتعاش، مدعومة ببنية تحتية انعكست بشكل واضح في مبانيها وبنيتها التحتية، إلى جانب عدد من المشاريع التي دخلت حيز التنفيذ، كما أن الدائرة نفذت خلال الفترة الماضية، عدداً من المشاريع التطويرية والتنموية بمدينة الحمرية، سعياً لمواكبة التطور الكبير الذي تشهده الإمارة، وتحقيقاً لخطتها التنموية، ولرؤيتها في إعمار حضاري مستدام، مبيناً أن أبرز المشاريع التي تم إنشاؤها، سوق الخضراوات والفواكه بالحمرية، بكلفة 5 ملايين درهم، والذي تبلغ مساحته 5,280 متراً مربعاً، ويختص المبنى الأول للسوق، ببيع الفاكهة والخضار واللحوم والدواجن، على مساحة تقدر 1,120 متراً مربعاً، ويتكون من 20 محلاً وكافتيريا وغرفة لمفتشي البلدية وغرف الخدمات، منها 5 محال لبيع اللحوم، و3 محال لبيع الدجاج، و12 محلاً للخضار والفواكه، إضافة إلى تزويدها بمواقف للسيارات.

هندسة مميزة

ولفت السويدي إلى أن من المشاريع كذلك، مشروع سوق السمك بقناطره الهندسية المميزة ودقة إتقانه، حيث تبلغ مساحة المبنى 770 متراً مربعاً، ويتكون من 20 محلاً لبيع الأسماك، إضافة إلى منطقة لتنظيفها وتقطيعها وسط السوق، إضافة إلى إنشاء مبنى جمعية الصيادين، الذي يتكون من طابقين، ورصيف بحري على خور الحمرية، مقابل سوق السمك، ويهدف المشروع لخدمة تحميل وتنزيل قوارب الصيادين بالثلج، إلى جانب مصنع للثلج لخدمة الصيادين، حيث يمتد مشروع جمعية الصيادين على مساحة 550 متراً مربعاً، ويتألف من مبنى رئيس مكون من طابقين، يضم غرفاً إدارية، وصالة اجتماعات للصيادين، وأخرى لأعضاء مجلس الإدارة .

500 قالب

وبيّن أن الدائرة نفذت مصنع الثلج الذي يلبي احتياجات الصيادين من الثلج، لمساعدتهم في حفظ وتبريد غلتهم من الأسماك، حيث تصل طاقته الإنتاجية إلى 15 طناً يومياً، كما يسهم في عملية تسويق أفضل للأسماك في المنطقة وخارجها، حيث تقدر الجمعية احتياجات الصيادين اليومية من الثلج بـ 500 قالب، كمعدل يومي في فصل الشتاء أو الصيف، على اختلاف حاجة الصيادين، وتبلغ مساحته 500 متر مربع، ويتألف من مبنيين، مع إنشاء سور خارجي وغرف المكاتب الإدارية، وتوريد وتركيب خزان - جي آر بي - سعة 20 ألف غالون، بالإضافة إلى صب قاعدة خرسانية لوضع مكائن للتصنيع عليها مع جهاز تعبئة أوتوماتيكي، وجهاز ضاغط قوالب أوتوماتيكي، وجهاز يبرد الماء تصل درجة البرودة إلى 20 تحت الصفر، ومخزن للقوالب الثلجية سعة أكثر من 50 متراً، إضافة إلى إنشاء محطة لتنقية مياه الصرف الصحي بسعة 1000 متر مكعب يومياً .

مشاريع تنموية

ولفت السويدي إلى أن الدائرة قامت بصيانة حديقة الحمرية العامة، والتي اطلق عليها حديقة الحي الغربي، وصيانة نادي الحمرية الرياضي، وتضمنت عمليات الصيانة الشاملة، حديقة الحمرية العامة، كي تبدو بحلة جديدة، تلبي مطالب سكان المنطقة، حيث بلغت تكلفة الصيانة 2،5 مليون درهم، وتضمنت الأعمال، إنشاء وتركيب 40 مقعداً وطاولة، وتركيب واستيراد ألعاب أطفال ترفيهية، وصيانة الساحة المخصصة لها، وصيانة الأسوار والممرات بالحديقة، إضافة إلى تركيب أرضيات مطاطية .

ألعاب ترفيهية

وقال إن الدائرة أنشأت حديقة الحمرية للسيدات، بتكلفة 4 ملايين درهم، وتتضمن الأعمال، إنشاء ساحة مخصصة للأطفال، تضم ألعاب أطفال ترفيهية، وتركيب وإنشاء الأسوار والممرات بالحديقة، إضافة إلى تركيب أرضيات مطاطية في ملاعب كرة السلة واليد، وإحاطتها بأعمال إنتر لوك وممرات مخصصة لذلك، وإنشاء مضمار جري مطاطي داخلي يحيط بالحديقة، إلى جانب تركيب اللوحات الإرشادية، ونصب 44 عمود إنارة، وباقي الخدمات المصاحبة، كما أن مساحتها 26 ألف متر مربع، وتم رفدها بكل الخدمات والمرافق، من ممرات داخلية، ومصلى .

ممشى 1300 متر

وأوضح السويدي أن الدائرة أنشأت ممشى بطول 1300 متر، ومبنى للخدمات وممشى (إنترلوك) بعرض 3 أمتار على شاطئ الحمرية، بتكلفة تبلغ 4.5 ملايين درهم، وذلك بهدف تطوير المرافق والخدمات العامة، والارتقاء بالمشهد الجمالي والحضاري، ومواكبة برامج التنمية والتطوير التي تعيشها الإمارة.

مبنى خدمات

تم إنشاء مبنى للخدمات على مساحة 165 متراً مربعاً، يضم 3 دورات مياه للرجال، و8 أماكن للاستحمام، ومثلها للسيدات، ودورتي مياه لأصحاب الهمم، إلى جانب إنشاء كافيتريا فيها مع كافة المرافق الخدمية، إضافة إلى إنشاء مبنى دائرة الخدمات الاجتماعية، بتكلفة إجمالية بلغت 8 ملايين درهم، ويتألف من طابق أرضي، يضم ستة أجنحة، وتبلغ مساحته 1600 متر مربع، ويتألف من طابق أرضي يضم 6 أجنحة، الجناح الأول لإدارة الرعاية المنزلية، ويحتوي على 5 مكاتب ومخزنين وجناح الصيدلية، الذي يحتوي على مكتب ومخزن وصيدلية، والجناح الثالث خصص للإدارة، ويتألف من 8 مكاتب وقاعة اجتماعات وقاعة استراحة، في حين يتألف الجناح الرابع من نادٍ وصالة، يحتوي 3 غرف وغرفتين للعلاج الطبيعي ومخزن، أما الجناح الخامس، فيتضمن الملتقى الأسري، الذي يحتوي على مكتب و3 غرف، في حين يتضمن الجناح الأخير، إدارة المساعدات، ويحتوي على 6 غرف ومخازن، إلى جانب قاعة محاضرات تسع 36 شخصاً، مع مبنى خارجي للخدمات، بالإضافة إلى 62 موقفاً لسيارات المراجعين والموظفين .

استوديوهات

قال المهندس علي بن شاهين السويدي إن دائرة الأشغال العامة بالشارقة فرغت من استوديوهات الحمرية، التي تعد إحدى المساحات المعمارية الجديدة لمؤسسة الشارقة للفنون، وصممت على مساحة 1749 متراً مربعاً، لتشكل مساحات فنية متعددة الوظائف، يتم من خلالها توفير مشاغل ومراسم للفنانين، وتضم مساحات مخصصة لعرض الأعمال الفنية، وإقامة الأنشطة والفعاليات الخاصة بالمؤسسة، وذلك تلبية للحاجة المتنامية والمتزايدة للجمهور ومتذوقي الفن، ولإتاحة الفرصة للزوار في منطقة الحمرية، للتمتع بمجموعة واسعة من التصميمات الداخلية والخارجية متنوعة المساحات، لافتاً إلى أنه تم تصميمها بطريقة تجسد روح التعاطي البصري، في سلسلة من الحاويات، تمازجت مع ضوء الشمس والإضاءة الداخلية، مشكّلة حواراً سرمدياً بين إسقاطات الظل اللافتة، على أبعاد الأحجام المختلفة للمساحات، وممرات الممشى التي تؤسس الساحة الاجتماعية، من محاكاة جمالية بين الطبيعة، وثقافة الأحياء الفنية، حيث تتوسط الاستوديوهات، الأحياء السكنية، وتجاور الحياة اليومية للأفراد، وتشاركهم قصصهم، وتعرض لهم بنفسها قصصاً فنية من العالم.

(18) فرصة تطوعية أطلقتها اجتماعية الشارقة في 2017

35494 ساعة تطوعية

2168 متطوع جديد

اختتمت دائرة الخدمات الاجتماعية فرصها التطوعية في ديسمبر 2017 بمجموعة واسعة، والتي تسعى من خلالها بدعم وتشجيع الجهود التطوعية في مختلف مجالات العمل الإنساني وتواصل الارتقاء بمكانة إمارة الشارقة وترك بصمة خير ناصعة في هذا المجال لمواصلة العمل في مضمار التنافس على فعل الخير والعطاء المجتمعي، من خلال استقطاب (2168) متطوع جديد خلال عام 2017.

صرحت فايزة خباب مدير مركز التطوع "سعى المركز منذ بداية عام 2017 بوضع خطة شاملة للعمل التطوعي مع التركيز على جميع فئات المجتمع من خلال مشاركتهم في المجال التطوعي أو تقديم الخدمات لهم، حيث أطلق المركز (18) فرصة تطوعية وشملت هذة الأعمال التطوعية فئات عدة منها طلاب وطالبات المدارس والجامعات، وكبار السن المقيمين في دار الرعاية والمقيمين لوحدهم في منازلهم، وأطفال الأسر المتعففة، والأطفال فاقدي حق التعليم، والفئات العاملة في إمارة الشارقة والمناطق التابعة لها، من خلال تنوع البرامج التطوعية الاجتماعية، الترفيهية، التعليمية، الدينية والوطنية".

وتطرقت خباب إلى الفرص التطوعية: "استهلت الدائرة أول فرصها التطوعية في عام 2017 من خلال فرصتها التطوعية (مساندة) تندرج ضمن فئة خدمة الوطن من خلال العمل الجزئي في الدائرة وبعض الأعمال الإدارية، واستكملت بقية الفرص التطوعية مثل (افطار صائم) التي تستهدف الصائمين من خلال توزيع وجبات إفطار صائم في شوارع الإمارة في وقت الإفطار، وفرصة (مسيدنا) بتنظيف المساجد المجاورة للمناطق السكنية، وفرصة (فوالة) عن طريق التبرع العيني بالمواد الغذائية أو الملابس وبعض الاحتياجات لمنتسبي الضمان الاجتماعي بالدائرة، (هدية) تقديم الهدايا لمنتسبي الضمان الاجتماعي، (الوفاء التطوعي) تقديم برامج متنوعة لكبار السن في دار الرعاية أو المقيمين لوحدهم في منازلهم، (فرحة عيد) توزيع احتياجات وملابس لعيد الفطر والأضحى للأسر المتعففة والمقيمين بدور الإيواء، (معلم نون) تعليم الأطفال فاقدي حق التعليم، (بركة الدار) زيارة كبار السن من الافراد والمؤسسات في مكان تواجدهم، (عشان زايد الخير سحورنا غير) تجهيز وتوزيع وجبات السحور في شوارع الإمارة في وقت السحور، (في بيتنا مسن) الإفطار الجماعي في مجمع دورالرعايةالاجتماعية أو إفطار منتسبي الرعاية المنزلية أو في أحد منازل كبار السن، (بسمة طفل) زيارة الأطفال في دار الرعاية الاجتماعية للأطفال وقضاء وقت معهم وتقديم برامج وفقرات ترفيهية وهدايا، (همة) المشاركة في الأعمال الميدانية التي تخدم المجتمع، (شموخ) رفع الأعلام على منازل منتسبي الرعاية المنزلية من كبار السن في إمارة الشارقة وضواحيها بمناسبة يوم العلم، (بستان الدار) تزيين حديقة دار رعاية المسنين بشتلات زراعية، (وصل) مجالسة كبار السن وقضاء بعض الوقت معهم بدار رعاية المسنين.

 

وأضافت في ما يخص معسكر "حصاد" التطوعي هو أحد أبرز الفرص التطوعية التي ينظمها مركز التطوع بالدائرة، لطلاب وطالبات المدارس في عطلاتهم المدرسية، ونحرص على تنظيمة 4 مرات خلال العام، ويستغرق أسبوعين، ويهدف المعسكر إلى تعزيز ثقافة التطوع ومد يد العون لطلبة المدارس لاستثمار أوقات فراغهم خلال العطلات، وكذلك تنمية مهاراتهم من خلال جملة من الخدمات عبر أنشطة دورية يتم تنظيمها على فترات تتزامن مع الإجازات المدرسية طوال العام، وذلك بغية تمكين الأطفال من تطوير مهاراتهم، وتشجيعهم على الالتزام بالعمل التطوعي، ويتضمن المعسكر عدة برامج إنسانية واجتماعية وتثقيفية، وتأهيلية منها (بستان الدار): وهو عبارة عن مبادرة تعني بإحضار شتلات وزراعتها في مجمع الدور الاجتماعية، (همة): وهي فرصة تطوعية لتنظيف البحر من المخلفات والأوساخ، (زيارات ميدانية): تستهدف الجهات الحكومية، من القيام بأعمال تطوعية في المؤسسات، وكذلك تعريف الأطفال بالمهام العملية التي تقوم بها المؤسسات، (اقرأ لي): وهي مبادرة تعني بقراءة القصص القصيرة لكبار السن وكذلك أصحاب الهمم، (التشجير): هي مبادرة للقيام بزراعة شتلات في بيوت كبار السن وكذلك كبار السن المقيمين لوحدهم، (الحقيبة الشتوية): هي حقيبة يتم تجهيزها وإهدائها للفئة العاملة في الإمارة والمناطق الوسطى والشرقية، (ورش عمل): وأهمها؛ ورشة "رفقا بهم": هي مبادرة لتعليم الاطفال على الرفق بالحيوان وذلك خلال زيارة مأوى القطط والكلاب، و "ورشة الخط العربي" : لتعليم الأطفال خط النسخ.

خباب : ستبقى دائرة الخدمات الاجتماعية تبذل قصارى جهدها للمساهمة الفاعلة في تلبية رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في اتخاذ منهجية العمل المستمر لترسيخ قيم التطوع والمسؤولية المجتمعية لتعزيز المكانة البارزة التي تتبوأها الشارقة على خارطة العمل الانساني، وأن ردود الأفعال لدى الأطفال المتطوعين والمنظمين وأولياء الأمور تعطي الدافع في إستمرار العمل التطوعي، وأن تحصد اجتماعية الشارقة 35494 ساعة تطوعية في عام واحد (2017)، يعد بذاته حافزاً كبيراً في الاستمرار وتقديم الأفضل لما حققته من نتائج ملموسة أسعدت المجتمع.

 كما وأكدت بأن دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة تسعى جاهدة لإستقطاب المتطوعين على مستوى الإمارة ليتم اشراكهم في البرامج التطوعية المختلفة التي تنظمها الدائرة على مدار العام، من خلال عدة قنوات، منها، التسجيل الإلكتروني عبر موقع الدائرة https://sssd.shj.ae ، أو التسجيل مباشرةً عن طريق الحضور شخصياً إلى مقر الدائرة أو أحد فروعها، أو الاتصال 065078740، أو البريد الالكتروني Volunteer@sssd.shj.ae.

سلامة الطفل توزِّع 366 مقعداً للأطفال في السيارات

أبرمت حملة سلامة الطفل، أول من أمس، اتفاق تعاون مع المجلس المروري الاتحادي، بهدف توزيع 366 مقعداً مخصصة للأطفال في السيارات، كمرحلة أولية، على مجموعة من فئات المجتمع من بينها الأسر المتعففة والأمهات الجديدات في إمارة الشارقة، للمحافظة على سلامة الأطفال، وحمايتهم من الإصابات الناجمة عن الحوادث، وتعزيز وعي أولياء الأمور بسلامة صغارهم في المركبات.

وقع الاتفاق رئيس المجلس المروري الاتحادي، اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، ومدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل، هنادي صالح اليافعي، بحضور القائد العام لشرطة الشارقة، اللواء سيف الزري الشامسي، ورئيس المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، صالحة غابش، وعدد من مسؤولي الجانبين.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص الطرفين على سلامة الأطفال على الصعيدين البدني والنفسي، والحد من تعرضهم لإصابات بليغة جراء وقوع الحوادث المرورية، خصوصاً في ظل إلزام قانون السير والمرور الاتحادي السائقين باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال في المركبات، وربط أحزمة الأمان أثناء القيادة. ووزعت حملة سلامة الطفل والمجلس المروري الاتحادي، على الفئات المستهدفة، الدفعة الأولى من المقاعد البالغ عددها 50 مقعداً، كهدايا للسائقين على امتداد شارع منطقة الرفاع.

وقال الزفين إن الاتفاق يهدف إلى تعزيز أسس التوعية المجتمعية، مؤكداً أهمية الالتزام بمعايير السلامة والأمان أثناء القيادة، بما يتعلّق بضرورة تثبيت المقاعد المخصصة للأطفال داخل المركبات، ما يعكس حرص المجلس المروري الاتحادي على رفع الوعي بأهمية المحافظة على سلامة جميع أفراد الأسرة.

تحقيقا لمفهوم "التضامن الاجتماعي"

تعاون بين  "اجتماعية الشارقة" و " كيان للاستشارات الهندسية " حول التصاميم المعمارية لمساكن مستحقي الضمان الاجتماعي

أبرمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة ومؤسسة كيان للاستشارات الهندسية اتفاقية تعاون حول تقديم خدمات تصاميم معمارية لبناء مساكن لمستحقي الضمان الاجتماعي بالدائرة ولذوي الدخل المحدود في مدينة الذيد، وذلك بمناسبة مبادرة "عام زايد".

تأتي إبرام اتفاقية التعاون تحقيقاً لمفهوم الشراكة المؤسسية ضمن "مشروع تضامن" التي يسعى الطرفين من خلالها إلى الارتقاء بنوعية وخدمة المجتمع ورفع مستوى المعيشة للفئات المستحقة وصولاً بهم للحياة الكريمة، والتي تتيح الفرصة للمؤسسات والجهات بمنح مزايا وخصومات ودعم وخدمات خاصة للفئات المستحقة من الضمان الاجتماعي.

 وجرى توقيع الاتفاقية في مقر فرع الدائرة بالذيد، حيث وقع عن الدائرة السيد عبدالله سالم بن هويدن مدير فرع الدائرة بالذيد، وعن المؤسسة الهندسية السيد عبدالله عثمان التاج مدير شركة كيان للاستشارات الهندسية.

 ورحبّ عبدالله بن هويدن، بوفد شركة كيان للاستشارات الهندسية، مثمناً حرصهم واهتمامهم المتبادل في طرح خدمات نوعية لمستحقي الضمان الاجتماعي، وبما يحقق المنفعة المثلى لأفراد المجتمع ولا سيما ذوي الدخل المحدود.

وتهدف المبادرة إلى  دعم وتعزيز التنمية المجتمعية ، وتحقيقا لمفهوم الشراكة بين الدوائر الحكومية  والقطاع الخاص بهدف توحيد الجهود لخدمة أهالي المنطقة بشكل عام وكافة مستحقي الضمان الاجتماعي من أجل السعي إلى خدمة هذه الفئة المحتاجة من المجتمع وللإرتقاء بنوعية الحياة للمقيمين في المنطقة.

وأضاف بن هويدن؛ أن هذه الاتفاقية تحدد سبل التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك وخاصة فيما يتعلق بتقديم معاملات تصاميم معمارية لبناء مساكن مستحقي الضمان الاجتماعي من ذوي الدخل المحدود ودون مقابل مادي، وذلك بغية تطوير الشراكة الاستراتيجية التي تؤدي إلى تحقيق المنفعة العامة لإمارة الشارقة.

بلدية الشارقة تنظم فعالية أطفال تخطفهم التكنولوجيا

الشارقة:الخليج

نظمت بلدية مدينة الشارقة، الخميس الماضي، فعالية توعوية بعنوان «أطفال تخطفهم التكنولوجيا» في حديقة أبوشغارة، بالتعاون مع هيئة الوقاية والسلامة، ودائرة الخدمات الاجتماعية، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تزامناً مع الاحتفال بيوم الطفل الخليجي الذي يصادف 15 يناير من كل عام، وذلك بهدف تسليط الضوء على الأضرار الصحية والنفسية الناجمة عن الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية والألعاب الإلكترونية أو التعرض لمشاهد عنيفة على التلفزيون وغيره.
وقالت الشيخة شذى المعلا مساعد المدير العام للصحة العامة والمختبرات المركزية بالبلدية، إن البلدية تشارك هذا العام في الاحتفاء بيوم الطفل الخليجي، من خلال تنظيم فعالية توعوية ترفيهية مهمة تلقي الضوء على المخاطر الصحية والأضرار النفسية والبدنية، التي تلحق بالأطفال واليافعين والمراهقين ما دون سن 18 عاماً، جرَّاء الإفراط في استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة كالألعاب الإلكترونية والأجهزة الذكية بمختلف أنواعها مثل الحواسب اللوحية والمحمولة والهواتف الذكية، أو التعرض للمشاهد العنيفة على التلفزيون وغيره مما لا يناسب طبيعة المرحلة العمرية للأطفال والمراهقين.
وأوضحت أنه رغم الفوائد التعليمية والتثقيفية المتعددة التي يمكن أن يجنيها الأطفال والمراهقون من خلال ترشيد استخدام الوسائل والأجهزة الإلكترونية والذكية، والتعامل معها بشكل صحيح وآمن، إلاّ أن إدمان هذه الوسائل والإفراط في استخدامها له تأثيرات خطيرة على الصحة الذهنية والنفسية، إذ إنه يؤثر سلباً على المديين القريب والبعيد في مستوى الأداء الدراسي للأطفال وقدراتهم على التحصيل العلمي بشكل سليم.

وأفاد علي عبيد الحمودي مدير إدارة التفاعل المؤسسي بالبلدية أن فعالية «أطفال تخطفهم التكنولوجيا» شملت أنشطة ترفيهية للأطفال لإضفاء أجواء من البهجة والمرح، وإيصال الرسائل التوعوية للفعالية بأسلوب جذاب ومشوق، كما أقيمت ورش عمل للأطفال إلى جانب تقديم فحوص طبية للأطفال.

"غرفة الشارقة" توقع على وثيقة الالتزام بمراعاة السن

وقع عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، التي تعد إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن التابعة للجنة العليا لمتابعة انضمام الشارقة إلى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وذلك أمس في المبنى الرئيسي للغرفة، بحضور منى سلطان بن هزيم السويدي، مدير المكتب التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة، وأسماء الخضري مديرة المكتب التنفيذي للجنة العليا لمتابعة عضوية الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.
وأكد أن توقيع الغرفة على الوثيقة يأتي تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة في أن تكون إمارة الشارقة بيئة مثالية للقاطنين فيها، ومراعية للسن، وتتميز بأفضل الخدمات والبرامج والبنى التحتية التي تحقق رفاهية ساكنيها.

شرطة الشارقة تنظم برامج ترفيهية لأبناء نزيلات المؤسسة العقابية والإصلاحية

نظمت القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، صباح الثلاثاء، احتفالية بمناسبة يوم الطفل الخليجي الذي يوافق 15 من يناير من كل عام، لأبناء النزيلات بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية، ومنطقة الشارقة الطبية، وجمعية الإمارات للتطوع، وجمعية فرسان الإمارات.

الشارقة 24:

 قامت القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، صباح الثلاثاء، بتنظيم احتفالية بمناسبة يوم الطفل الخليجي الذي يوافق 15 من يناير من كل عام، لأبناء النزيلات بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية، ومنطقة الشارقة الطبية، وجمعية الإمارات للتطوع، وجمعية فرسان الإمارات، والعديد من المتطوعين من الأفراد، بهدف تعزيز ثقة النزلاء والنزيلات بالخدمات التي تقدمها المؤسسة العقابية والاصلاحية وخاصة أمهات الاطفال.

حضر الاحتفال العقيد احمد عبد العزيز شهيل مدير ادارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، والعقيد منى سرور مدير فرع سجن النساء وعدد من رؤساء الأقسام ومدراء الفروع بالمؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة

 حيث قامت منطقة الشارقة الطبية بإجراء فحوصات طبية لأبناء النزيلات من الأطفال بالإضافة الى العديد من البرامج الترفيهية داخل دار الأمان بالمؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة التي تم العمل بها منذ عام 2008 بهدف إيواء أبناء النزيلات الذين يقل أعمارهم عن سنتين وهي فترة الرضاعة الطبيعية وحديثي الولادة، ولذلك بهدف رفع العناء عن النزيلات خصوصاً خلال فترة الحضانة لمنح الام فرصة الانخراط في البرامج التأهيلية وفي نفس الوقت الإبقاء على الطفل قريباً منها ليتسنى لها رعايته.

من جانبها، قالت العقيد منى سرور إن نزيلات المؤسسة يحظين برعاية خاصة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عبر انتهاج سياسة متكاملة ترمي إلى تشجيع النزيلات على عدم العودة إلى سلك الطرق الخاطئة، بالإضافة إلى دعم كافة الجهود الرسمية والمجتمعية الرامية إلى صياغة شخصياتهن وغرس القيم الإنسانية والتربوية في نفوسهن، وجاء تنظيمنا لهذا اليوم الذي هدفنا من خلاله إلى إدخال البهجة والسرور في نفوس ابناء النزيلات وأبنائهن.

"بلدي خورفكان" ينظم ورشة عمل عن الرقابة الذاتية لموظفي الدوائر الحكومية

نظّم المجلس البلدي لمدينة خورفكان بالتعاون مع وزارة الاقتصاد صباح الثلاثاء بالمركز الثقافي بخورفكان، ورشة عمل بعنوان "الرقابة الذاتية .. الفوارق بين المنتج الأصلي والمقلد"، بحضور حشد من مديري وموظفي الدوائر الحكومية بالمدينة.

الشارقة 24 وليـد الشيـخ:

افتتح سعادة عبد الله الصم النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان صباح الثلاثاء بمسرح المركز الثقافي بخورفكان ورشة عمل تدريبية بعنوان "الرقابة الذاتية .. الفوارق بين المنتج الأصلي والمقلد".

شهد فعاليات الورشة التي نظمها المجلس البلدي بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، المهندسة فوزية راشد القاضي مدير بلدية مدينة خورفكان، ويوسف يعقوب المنصوري مدير دائرة الخدمات الاجتماعية بخورفكان، والدكتور علي عبيد الزعابي النائب المالي والإداري لمساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الفروع، وحشد من مديري وموظفي الدوائر الحكومية بالمدينة.

تضمنت الورشة عدداً من المحاضرات على أيدي خبراء متخصصين من بعض الشركات العالمية، هدفت إلى التعريف بالفوارق بين المنتجات الأصلية والمقلدة، لا سيما الأجهزة الكهربائية ومنتجاتها.

وتناولت الورشة جملة من السبل والأدوات التي يتمكن من خلالها المستهلك اكتشاف المنتج الأصلي وتمييزه عن المنتجات المقلدة بسهولة ويسر من خلال التركيز على جودة تصميم المنتج، وتمييز علامات الجودة والعلامات التجارية الخاصة بالشركات، خاصة الكبرى منها، فضلاً عن بعض الأدوات التقنية التي يمكن من خلالها اكتشاف ماهية المنتج.

وأكد القائمون على الورشة أن الأدوات والأجهزة الكهربائية من أهم وأخطر الأجهزة التي ينبغي على المستهلك (أفراد ومؤسسات) اتخاذ الحيطة والحذر عن اقتنائها، والانتباه إلى عدم الوقوع في فخ المنتجات المزورة أو المقلدة منها لما لذلك من مخاطر جمة على الفرد والمجتمع.

من جانبه قال سعادة عبد الله الصم النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان، إن الورشة تأتي ضمن خطة المجلس وجهوده بالتعاون مع الشركاء في نشر الوعي وتعزيزه لدى الأفراد والمؤسسات، مشيداً بالإقبال الملحوظ من قبل موظفي الدوائر الحكومية على فعاليات الورشة.

وأوضح النقبي أن الورشة حققت غايتها في نشر المعرفة لدى المشاركين بكيفية التعرف على الفوارق بين الأجهزة والأدوات الكهربائية الأصلية والمزيفة، معتبراً أن هذا الموضوع في غاية الخطورة وله علاقة أساسية بسلامة الناس.

وأوضح أن من أهداف الورشة تعزيز مفهوم الرقابة الذاتية لدى الأفراد والمؤسسات، لما لذلك من انعكاسات إيجابية على مستويات السلامة والحفاظ على مقدرات الإمارة ومكتسباتها  

«التسجيل العقاري» توقع على وثيقة مراعاة السن

وقع عبد العزيز آل صالح، مدير دائرة التسجيل العقاري، على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة، مدينة مراعية للسن، في مقر الدائرة بالشارقة.
وأشاد بالمبادرة التي تعبر عن الرؤية الحكيمة لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، لجعل الإمارة بيئة مثلى مراعية للسن، يحظى القاطنون فيها بأفضل الخدمات والبرامج والبنية التحتية التي تحقق رفاهيتهم، وصولاً إلى شيخوخة آمنه وسعيدة.

«سلامة الطفل»: احتمال تعرض 50% من الأطفال للاستدراج

بمشاركة 26 بينهم ذوو إعاقة

خلصت تجربة عملية نفذتها حملة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة أخيراً، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، وإدارة مركز صحارى بالشارقة، إلى احتمال تعرض 50% من الأطفال للاستدراج من الغرباء، وهو ما يهدد حياتهم وسلامتهم 

النفسية والجسدية بشكل مباشر.
توجهت التجربة، التي أقيمت تحت عنوان «طفلك مسؤوليتك»، للأطفال في مركز صحارى بالشارقة، بمنطقة الألعاب، وردهة المطاعم، حيث تقصّد عددٌ من المتطوعين استدراج الأطفال لقياس مدى تقبلهم للاستجابة للغرباء، وحجم وعيهم بالأمان الاجتماعي.
وهدفت هذه التجربة، التي شارك فيها 26 طفلاً تضمنوا ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، إلى رفع وعي أولياء الأمور المقيمين في الدولة تجاه ظاهرة استدراج الأطفال، خاصة خلال أسفارهم ورحلاتهم، لتعزيز قدرة أبنائهم على التعامل بحذر مع الغرباء، وعدم استجابتهم للمطالب والمغريات التي تقدم إليهم بهدف استدراجهم، فضلاً عن إكسابهم المهارات والأساسيات اللازمة لتعزيز سلامتهم في الأماكن العامة وكيفية التصرف عند التعرض لمواقف مختلفة.

وشارك في التجربة كل من هنادي صالح اليافعي، مديرة إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، رئيسة اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل، ونهلة حمدان، مديرة المبادرات والأنشطة بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وهند البدواوي، المستشارة النفسية، وعمر الرشيد، أحد الممثلين في هذه التجربة، والذين استخدموا طرقاً وحيلاً مختلفة لاستدراج الأطفال، من بينها تقديم الوعود بشراء الألعاب أو الحلويات لهم، أو التظاهر بمعرفة أولياء أمورهم، وأسفرت نتائج التجربة عن وقوع 13 طفلاً من أصل 26 ضحيةً للاستدراج خلال 4 ساعات، بينما رفض بقية الأطفال التجاوب مع حيل وطلبات المستدرجين للذهاب معهم.
وحرصت الحملة، قبل إجراء التجربة، على أخذ موافقة الأهل، وتوقعاتهم حول ردود أفعال أطفالهم بالاستجابة أو الرفض لعملية الاستدراج.
وقالت هنادي صالح اليافعي: «تكمن أهمية هذه التجربة الواقعية وما ترتب عليها من مؤشرات خطيرة لتقديم رسالة وأهداف حملة سلامة الطفل بطرق وأساليب جديدة أكثر تفاعليةً، قادرة على ترك الأثر الأكبر في نفوس أولياء الأمور والأطفال، وقياس ردود أفعالهم حول مجموعة من المخاطر التي قد تحيط بأطفالهم، إلى جانب رفع مستوى مساهمة الأهل في توعية أبنائهم بعدم التجاوب مع الغرباء، وطرق التعامل السليمة في حال تعرضهم لمواقف قد تلحق الأذى والضرر بهم».
وأضافت: «لمسنا من خلال مشاركتنا في هذه التجربة الواقعية ردود أفعال مختلفة من الأطفال بغض النظر عن اختلاف أعمارهم وجنسياتهم، إذ إن هناك العديد من الأهالي والأطفال الذين كان لديهم وعي كافٍ نحو هذا الموضوع، ما أدخل الفرحة والسرور في قلوبهم، في حين واجهنا الكثير من الاستياء والحزن لدى الأهالي الذين استجاب أطفالهم للاستدراج، وأكدوا ضرورة تركيزهم على تعزيز الوعي بشكل أكبر عند أطفالهم ليكونوا حاضرين لمواجهة مثل هذه الحوادث في المستقبل».
وتعتزم حملة سلامة الطفل تعميم نتائج وأهداف هذه التجربة الواقعية على جميع المراكز والمؤسسات المعنية بالطفل.

أهمية التجربة

قال اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة: «تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تنظر إلى الأطفال باعتبارهم أمل الأمة ومستقبلها الواعد، نولي في شرطة الشارقة اهتماماً بالغاً بقضايا الطفولة، حيث لا ندخر جهداً في سبيل أن ينعم كل صغارنا بالسلامة النفسية والجسدية، وأن ينشأوا في بيئة صديقة لهم مفعمة بالأمل، يعيشوا فيها حياة هانئة ملؤها السلام والاستقرار والطمأنينة».
وأضاف: «جاء تعاوننا مع حملة سلامة الطفل، في تنفيذ التجربة العملية حول استدراج الأطفال، من منطلق إيماننا بأهمية توحيد جهود كل مكوّنات المجتمع من مؤسسات رسمية ومنظمات مجتمع مدني، للإسهام في إزالة العقبات التي تهدد سلامة صغارنا».
وقالت عفاف المري، رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة: «إن نتائج مثل هذه التجربة تسهم في قياس وعي المجتمع تجاه مثل هذه القضايا، وتحديد أساليب وطرق التوعية الصحيحة، إذ إن هناك بعض الأهل الذين يوجهون نصائح متناقضة لأطفالهم بمطالبتهم باحترام الآخرين، وعدم رفض الحديث أو السلام عليهم، لأن غير ذلك منافٍ للعادات والتقاليد المجتمعية، ولكنهم من جانب آخر يطلبون منهم عدم الذهاب مع الغرباء ورفض الاستجابة لهم، ما يجعل الطفل في حيرة من أمره حول كيفية التعامل مع هذه المواقف فيفترض حسن النية في أغلب الأحيان، الأمر الذي قد يسهم في تسهيل استدراجه».
وقالت منى عبدالكريم، مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية: تنبع أهمية هذه التجربة العمليّة التوعوية في كونها رمت حجراً حرّك المياه الساكنة، وألقت مزيداً من الضوء على ظاهرة ينبغي على جميع الأسر الانتباه إليها، فاستدراج الأطفال من قبل الغرباء يعتبر من أخطر الظواهر.
وأضافت: نحرص في المدينة، على تعزيز وعي أطفالنا من ذوي الإعاقة بشكل خاص بمخاطر الاستدراج.
وقالت هند البدواوي، مستشارة نفسية: تعتبر هذه التجربة من المبادرات الرائدة في عملية قياس وعي الأطفال نحو الاستدراج، وتوضيح مفهوم الغرباء لديهم، ومن خلال مشاركتي فيها لاحظت أن هناك شقين من الأطفال، الأول يمتلك قدراً كبيراً من الوعي في كيفية مواجهة هذه المخاطر والتعامل معها، والفئة الأخرى ليس لديها وعي كاف بكيفية التعامل مع الغرباء.

«الاستشاري» يوقع وثيقة الالتزام بمراعاة السن

بحضور خولة عبدالرحمن الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وقع أحمد سعيد الجروان، الأمين العام للمجلس الاستشاري على وثيقة الالتزام بمراعاة السن.
وجرى التوقيع بمقر المجلس في مدينة الشارقة بحضور أسماء الخضري مدير المكتب التنفيذي لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن، ويأتي التوقيع في إطار تلاقي دعم المجلس الاستشاري لغايات الوثيقة والحرص على تكامل الأدوار وتضافرها في نشر التوعية بالمبادرة بين فئات المجتمع، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للجنة العليا بأن تكون الشارقة إمارة مراعية للسن، وبيئة مثلى لعيش الناس بكل أعمارهم فيها برفاهية.
وبعد التوقع أكدت رئيسة المجلس على وقوف المجلس ومساندته لكل المبادرات الهادفة التي لها السبق والتوجه في خدمة الإمارة وانعكاسها إيجابيا على الخدمات المقدمة التي تأتي في طليعتها مبادئ مراعاة السن.

بدوره أشار أحمد سعيد الجروان إلى أن إمارة الشارقة بفضل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة سموه، وفرت كل المقومات التي أهلتها للانضمام إلى عضوية المدن المراعية للسن.

شرطة الشارقة تنظم جولة ترفيهية لكبار السن بمنتزه الشرطة الصحراوي

نظمت القيادة العامة لشرطة الشارقة بالتعاون مع دار رعاية المسنين وبلدية مليحة بإمارة الشارقة، زيارة لعدد من المسنين لمنتزه الشرطة الصحراوي.

الشارقة 24:

في أجواء احتفالية ضمن فعاليات المقامة بمنتزه الشرطة الصحراوي نظمت القيادة العامة لشرطة الشارقة بالتعاون مع دار رعاية المسنين وبلدية مليحة بإمارة الشارقة، زيارة لعدد من المسنين لمنتزه الشرطة الصحراوي، بحضور العميد خليفة المري نائب مدير الإدارة العامة للموارد والخدمات المساندة، والمقدم مبارك الرصاصي والنقيب حميد الكندي من مكتب القائد العام وعدد من الضباط وصف الضباط والأفراد بشرطة الشارقة.

حيث تم اصطحابهم بجولة ترفيهية بالمنتزه وشهدوا بعدها العديد من الفقرات الترفيهية المتنوعة والمسابقات الثقافية والعروض المسرحية والفقرات التراثية والمسابقات شعبية، لإضفاء جو من المتعة والمرح في نفوسهم، معبرين عن سعادتهم لما شاهدوه من فعاليات متنوعة، صاحبها توزيع جوائز قيمة على الفائزين في المسابقات للعديد من الفقرات

يأتي ذلك في إطار حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على مشاركة كبار السن أجمل اللحظات واحساسهم بالقيم الإنسانية والاجتماعية التي تمثل دعماً كبيراً للتواصل الإنساني والمساهمة في ترسيخ القيم التي تراعي كبار السن وتعزز الاهتمام والعناية بهم لدى كافة أفراد وفئات المجتمع.

مع إطلالة «عام زايد».. 120 ألف درهم لرعاية المسنين بالشارقة

سلَّمت المهندسة عزة سليمان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، مقترح مبادرة «رؤية الخير»، شيكاً بقيمة 120 ألف درهم إلى المسؤولين بدار رعاية المسنين في الشارقة؛ ذلك خلال زيارتها، أمس، للمسنين هناك.
ورافق سليمان خلال الزيارة، التي تزامنت مع إطلالة «عام زايد»، المستشار الإعلامي عبدالله الشحي، الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية، وشاهين البلوشي، رئيس قسم الخدمات الخيرية بفرع «جمعية دار البر» بعجمان، وكان في استقبالهم شريفة عبدالله آل علي، رئيس قسم الخدمات المساندة بدار رعاية المسنين.
وقالت عزة سليمان: «ليس مهماً مقدار أو طبيعة ما يقدمه الإنسان ليلمس حياة الآخرين؛ لكن الأهم هو أن نبادر بأي خطوة إيجابية نلمس بها حياة من حولنا، فكيف إذا كانت حياة كبار السن الذين بذلوا عمرهم في بناء مجتمعنا، فأقل ما نقدمه لهم أجهزة طبية تساعدهم في رحلة العلاج».

من جانبه، أشار عبدالله الشحي إلى أهمية التوقيت، الذي أبصرت به هذه المبادرة النور؛ كونها جاءت مع بداية هذا العام، الذي يحمل اسم رجل الإنسانية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
من جانبها، توجهت شريفة آل علي بالشكر إلى شبكة رؤية الإمارات الإعلامية، ودار العطاء (دار البر)، مثمنةً ما تقوم به عزة سليمان من جهود لدعم المشاريع الخيرية في الإمارات.

9161 أسرة مستحقة للمساعدة الشهرية في "الخدمات الاجتماعية" بالشارقة حتى 2017

313 بطاقة "البشامة" للاسر المتعففة

الشارقة- ميرفت الخطيب

بلغ العدد التراكمي لمستحقي المساعدة الاجتماعية الشهرية 9161 أسرة حتى عام 2017 بالشارقة والأفرع التابعة لها، والتي تقدمها إدارة المساعدات الاجتماعية في دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، كما بلغت مساعدات التدخل العاجل للمستفيدين والمسجلين في الدائرة 433 مساعدة خلال عام 2017، وبالمناسبة قالت علياء الزعابي مدير إدارة المساعدات الاجتماعية أن الادارة تعنى بدراسة طلبات المقدمة لها من مستحقي المساعدة والمسجلين في الدائرة، وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

 حيث يتم الكشف عن كل الحالات بحسب نوعها في حالة التدخل السريع مثلا يتم الكشف عن طريق الأخصائي والذي يقرر حالته المعيشية المتدنية بناء على الواقع الذي شاهده أو ما يعرف بالقوائم الاستدلالية، من خلال عدة طرق لمتابعته سواء المتابعة الميدانية، المكتبية، والهاتفية، محددا ما هي احتياجات الأسرة والتي تكون متنوعة، وبلغ إجمالي المتابعات إلى 13644 متابعة خلال عام 2017،  وتشير الزعابي ان الدائرة تقوم بتوفير بطاقة هدية "البشامة" والتي تصدرها الجمعية التعاونية بالشارقة وتقدمها للأسرة المتعففة وذلك بشكل شهري، كما وأوضحت ان إجمالي البطاقات التي تم توزيعها خلال عام 2017 بلغت 313 على مستوى جميع الأفرع التابعة لها.

وأعقبت بالقول، أن قيمة المساعدة تحسب على عدد الأفراد المعالين في الأسرة ومقارنتها بإجمالي دخل الأسرة وفقاً للجدول المقرر من المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وأهم الفئات المسجلة في الدائرة الأرامل والمهجورات والمطلقات أو أبناء المتزوجة من غير مواطن، وأبناء المواطنة المتوفاة المتزوجة من غير مواطن وغير المتزوجات أو من لديه عجز صحي أو طالب علم أسر السجين وأسر المرضى النفسيين وأسر التفكك الأسري وأسرة المدمن، الشيخوخة، العجز المادي.

 

ولقبول الطلبات هناك شروط وضوابط للحصول على المساعدة الاجتماعية من أهمها أن يكون مواطناً من إمارة الشارقة ومقيماً فيها بشكل دائم، وأن يكون صافي دخله أقل من المستوى المعيشي اللائق، ومطابقاً لقرار المجلس التنفيذي في حكومة الشارقة،  وهذا المبلغ سيتغير بناء على مكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة والذي أمر بزيادة المساعدات مئة بالمئة والذي سيطبق ابتداءً من يناير 2018.    

كادر

وعن برنامج (خدمات رعاية أسر المسجونين والخارجين من السجن) تجيب الزعابي منذ اكثر من 3 سنوات اضيف هذا البرنامج الى خدماتنا لتكون هذه الاسر بشكل خاص تحتاج الى دعم المجتمع لها ماديا ومعنويا ونحن نقوم بتقديم وتأمين ما يحتاجونه مثل حق الأبناء في التعليم والرعاية وتأمين الاوراق الثبوتية. وعلى هامش آخر هناك برنامج يتضمن الورش والمحاضرات  والرحلات كي يشعروا بالدعم تجاههم ونحن نعمل على توفير كل هذه الاحتياجات انطلاقا من ايماننا بان عائلة السجين لا ذنب لها بالخطأ الواقع على الزوج ولا يجب ان تقاضى وينبذها المجتمع بسببه.

كادر

خط لمساندة الأسر المتعففة 8008007

هو خط مجاني يتلقى اتصالات للتقدم بطلب المساعدة يأتي في مقدمتها مشاكل الايجار والرسوم الدراسية وأيضا العاطلين عن العمل وغيرها، كما يرد الى الخط اتصالات من مبلغين عن أسر متعففة محتاجة بلغ إجماليها 60 بلاغ خلال عام 2017، في حين يبلغ عدد التقريبي للاتصالات اليومية 9 اتصالات خاصة بعد الاعلان عنه مجددا خلال هذا العام 2018.

وبحسب المسؤولة عن الخط زينب محمد فني ضمان اجتماعي: يتم تلقي وتسجيل الاتصالات في المقر الرئيسي لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة والذي بدوره يتولى توزيعها على  فروع الدائرة في مدنها الثمانية وهي (المدام والبطائح والحمرية وكلباء ودبا الحصن وخورفكان والذيد ومليحة)


المستفيدين من التأمين الصحي

تقدم الدائرة بطاقة التأمين الصحي لـ 3 فئات وهي لحاملي بطاقة "أمان"  المقدمة لأهالي الشارقة ولا يتقاضى مساعدة من الدائرة، لمن يبلغ من العمر 60 سنة فما أكثر وبلغ عددهم 488. ولحاملي بطاقة "سند" لمستحقي المساعدات الشهرية من الدائرة، لمن تتراوح أعمارهم  من 55 فما أكثر وبلغ عددهم 262. أما عدد المعاقين المستفيدين من التأمين الصحي فبلغ عددهم 160.

بلدية خورفكان توقع على وثيقة الالتزام بمراعاة السن

 

وقعت سعادة المهندسة فوزية راشد القاضي مدير بلدية مدينة خورفكان، الأربعاء، على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن.

أكدت سعادة المهندسة فوزية راشد القاضي مدير بلدية مدينة خورفكان، أن إمارة الشارقة وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، باتت واحدة من أكثر مدن العالم تفردا وريادة في العديد من المجالات.

وأضافت القاضي في تصريحات خاصة لـ "الشارقة 24"، أن الشارقة تبذل جهوداً حثيثة في سبيل الارتقاء بالإنسان وتوفير كافة سبل العيش الكريم لمختلف الشرائح العمرية والمجتمعية، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الحاكم وحرصه على تنمية الإنسان وتوفير عناصر استقراره وسعادته.

جاء ذلك على هامش توقيع سعادتها اليوم الأربعاء، على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية الرامية لانضمام الشارقة الى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.

وأكدت القاضي أن انضمام بلدية مدينة خورفكان الى الجهات والدوائر الموقعة على الوثيقة، يأتي في إطار خطة البلدية الاستراتيجية الداعمة لمختلف المبادرات المجتمعية، ومواكبة لتطلعات ورؤى القيادة الرشيدة في وصول إمارتنا الباسمة لمصاف المدن العالمية في هذا السياق.

ولفتت مدير بلدية خورفكان إلى ان انضمام البلدية لهذه المبادرة، يترتب عليه تنفيذ العديد من الخطوات الرامية للارتقاء بقطاع البنية التحتية ومرافق المدينة كي تتناسب مع ظروف واحتياجات كبار السن، وتلبية تطلعاتهم الخدمية والترفيهية التي تقع ضمن اختصاصات البلدية.

وفي الختام أشارت سعادة المهندسة فوزية راشد القاضي إلى بدء إدارات وأقسام البلدية في ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة في هذا الصدد إلى واقع ملموس، عبر حزمة من المبادرات والفعاليات في مختلف مناطق المدينة.

رئيس «الشارقة للتراث» يوقع على وثيقة الالتزام بمراعاة السن

وقع الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مطلع الأسبوع الجاري، على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن، وذلك في مقر المعهد بحضور أسماء الخضري، مدير المكتب التنفيذي للجنة العليا لمتابعة انضمام الشارقة إلى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وعائشة غابش المُنسق العام بالمعهد.
وقال الدكتور عبد العزيز المسلم: «إن وثيقة مراعاة السن واحدة من المبادرات المهمة التي تستحق التقدير والالتزام، فهي طريق انضمام الشارقة إلى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وتعكس عمق وجدية الجهود التي تبذلها الإمارة وفقاً لتوجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، من أجل الاستمرار في مشوار الارتقاء بالشارقة في كل المجالات».
وأضاف المسلم: إن كبار السن هم كنوز حية وذاكرة شعبية وشفهية متقدة، ونحن نحرص عليهم ولما تختزنه ذاكرة كل واحد فيهم، من عادات وتقاليد وقصص وحكايات، والكثير من عناصر ومكونات التراث، ومن هنا فقد وقعنا على وثيقة الالتزام بمراعاة السن حباً وقناعة والتزاماً، وكذلك تقديراً لكبار السن ومكانتهم ودورهم التاريخي

ولي عهد الشارقة لـ «الخليج» : بمتابعة سلطان ماضون في تعزيز مكانة الإمارة عالمياً

أكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، أن الإمارة تمضي في تحقيق المزيد من الإنجازات بمتابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشيراً إلى مختلف المبادرات والمشروعات التي انبثق عنها العديد من الإنجازات الكبرى وتنعكس على برامج التطوير وتسريع خطى التنمية المستدامة.
وأشار سموه إلى أن عزيمة وإصرار أبناء إمارة الشارقة نحو التميز والتطوير قادت الإمارة إلى أن تأخذ مكانتها العالمية لتشكل نموذجاً يحتذى به في مختلف القطاعات الثقافية والاقتصادية والعلمية والصحية وغيرها، مشيداً بجودة عمل مختلف الدوائر والجهات الحكومية وبما حققته من نتائج إيجابية. ولفت سموه إلى مبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة السخية بزيادة رواتب موظفي حكومة الشارقة من المواطنين، وترقية الدرجات الوظيفية، مؤكداً على ضرورة بذل الموظفين لمزيد من الجهد والعطاء تحقيقاً لرؤى وتطلعات صاحب السمو حاكم الشارقة التي يسعى المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة من خلالها إلى تطوير العمل العام وصولاً إلى مخرجات مهمة تحقق إنجازات مستقبلية جديدة، ضمن مسيرة متواصلة من البناء والعطاء.
وحث سموه جميع المؤسسات والهيئات والدوائر في إمارة الشارقة وبالتنسيق والتعاون مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة على مواصلة تعزيز التعاون وتكاتف الجهود وفق مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة، وما تنتهجه إمارة الشارقة من الخير والعطاء لتلبية محاور «عام زايد» بمبادرات ومشروعات جديدة تحقق أهداف العام 2018.

تواصلت إنجازات إمارة الشارقة الثقافية والمعرفية التي توجتها باختيارها عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، من قبل اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» تقديراً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، وإرساء المعرفة لتسجل الشارقة بذلك لقب أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب، والثالثة في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.
وتميز المشهد الإعلامي في إمارة الشارقة بإضافة صرح جديد يدعم القطاع ويساهم بتطويره عندما أصدر صاحب السمو حاكم الشارقة مرسوماً أميرياً بإنشاء وتنظيم مجلس الشارقة للإعلام الذي يعمل تحت إشرافه «المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة» و«مؤسسة الشارقة للإعلام» و«مدينة الشارقة للإعلام»هيئة منطقة حرة.
وشهدت مسيرة تميز إمارة الشارقة تطوراً ملحوظاً على مختلف قطاعاتها العلمية والمعرفية والطبية والسياحية والاقتصادية التي عززت مكانة الإمارة على الخريطة العالمية في مختلف القطاعات.

القطاع الثقافي

تولي إمارة الشارقة القطاع الثقافي أهمية كبيرة استمراراً لنهجها في بناء الإنسان والاهتمام باحتياجاته الفكرية والثقافية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.
واكتسى الحراك الثقافي لإمارة الشارقة خلال العام 2017 كعادته مظهراً متميزاً وتم إطلاق العديد من المشروعات الثقافية والمبادرات المختلفة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم وساهمت في تعزيز الحضور الثقافي للإمارة وفي رفد المنظومة الثقافية العالمية بما تستفيد منه أجيال الحاضر والمستقبل
وافتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، مبنى هيئة الشارقة للكتاب ومدينة الشارقة للنشر التي تعد أول منطقة حرة للنشر في العالم، وهي أحد مشاريع هيئة الشارقة للكتاب.

هيئة الشارقة للآثار

ودشن صاحب السمو حاكم الشارقة، مبنى هيئة الشارقة للآثار، وتهدف الهيئة إلى البحث والتحري عن المواقع الأثرية المنتشرة في الإمارة وتثبيتها على الخريطة الأثرية، والإشراف على جميع المواقع الأثرية وتوفير الحماية اللازمة لها بالتنسيق مع الجهات المعنية، إضافة إلى القيام بعمليات التنقيب عن الآثار وفق سياسة عامة محكمة ومدروسة.
كما أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مرسوماً أميرياً بشأن إنشاء هيئة الشارقة للمتاحف.
وافتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، في أكتوبر 2017، وبتكلفة 70 مليون درهم، دار المخطوطات بالجامعة القاسمية، التي تأتي تأكيداً على أهمية دار المخطوطات كرافد من روافد التغذية الفكرية الثقافية، وفي الوقت ذاته، تعتبر الدار مرجعاً مفيداً للباحثين وطلبة العلم من كل بقاع العالم
ويأتي معرض 40 عاماً من التعاون الآثاري بين الإمارات وفرنسا، احتفاءً بالثقافة والتعاون التاريخي والثقافي بين الإمارات وفرنسا ويضم أكثر من 100 قطعة أثرية اكتشفتها البعثة الآثارية الفرنسية منذ انطلاق أعمالها في الإمارات عام 1977.
وأعلن صاحب السمو حاكم الشارقة في 2017، افتتاح أكاديمية الشارقة للفنون في مارس 2018، لتكون الأكاديمية بداية انطلاق لأداء معرفي علمي، إضافة لصقل مهارات الموهوبين والمبدعين.

مقر اتحاد الأدباء والكتاب العرب

إيماناً من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بدور المثقفين والأدباء والكتاب العرب، ومن حرص سموه على تشجيعهم ودعم مسيرتهم الثقافية والأدبية، أنشأ سموه مقراً دائماً للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب
وحقق معرض الشارقة الدولي للكتاب، العرس الثقافي الأكبر في الإمارة، سابقة تعد الأولى من نوعها، حيث شهد المعرض انعقاد اجتماع مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسط ملايين العناوين الأدبية والثقافية والعلمية
وشهد المعرض في دورته الماضية حضور 393 ضيفاً، من 48 دولة، للمشاركة في أكثر من 2600 فعالية
وتلبية لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفق محاور المسؤولية الاجتماعية والتطوع وخدمة الوطن، عملت إمارة الشارقة على إطلاق وتنفيذ المبادرات والفعاليات الخيرية ووضع إطار عمل شامل لتفعيل عام 2017 للخير.
ووصل إجمالي عدد المبادرات والفعاليات التي تم تنفيذها على مستوى إمارة الشارقة في عام الخير إلى 59 مبادرة
والعدد الإجمالي للمتطوعين على مستوى الإمارة 1787 متطوعا، والمبلغ الإجمالي وصل إلى نحو 825 ألف درهم.

صديقة للأطفال واليافعين

أنجزت الإمارة حزمة مشروعات ومبادرات تستهدف اليافعين لاستيفاء متطلبات نيل لقب «مدينة صديقة للأطفال واليافعين» كافة، ضمن مبادرة المدن الصديقة للأطفال واليافعين، التابعة لمنظمة «اليونيسيف».
وفي سياق متصل، وقع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام في 2017، «وثيقة المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل»، والتي تعنى بمعالجة القضايا المختصة بالطفل إعلامياً 
إضافة إلى ذلك، نظم «مكتب الشارقة صديقة للطفل»، ورشةً تدريبيةً حول «المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي لقضايا حقوق الطفل»، لوضع استراتيجية عمل إعلامي عربي مشترك، تطرح من خلالها قضايا الطفل العربي
وانطلاقاً من حرص إمارة الشارقة على تحقيق التنمية المستدامة بمرتكزها الإنسان حققت الإمارة بتعاون مختلف الجهات والدوائر الحكومية العديد من الإنجازات المهمة والبارزة ضمن تلبيتها لمتطلبات عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن كبادرة تعد الأولى من نوعها عربياً.

العيادة المتنقلة

تماشياً مع عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، أطلق صاحب السمو حاكم الشارقة، العيادة الطبية المتنقلة لكبار السن في جامعة الشارقة، بهدف إيصال الخدمات الصحية والطبية للمواطنين من كبار السن وذوي الإعاقة في مدن ومناطق إمارة الشارقة.
وحققت الوحدات المتنقلة 16 ألف زيارة منزلية بمدن الإمارة، وأجرت العيادة المتنقلة 18 جولة استفاد منها 40 مريضاً ابتداءً من مايو الماضي.

الإحصاء والتنمية

عملت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية خلال عام 2017 على تنفيذ توجيهات ورؤى صاحب السمو حاكم الشارقة الهادفة إلى تحسين الظروف المعيشية وتوفير العيش الكريم لأسر إمارة الشارقة، من خلال إتمام مشروع تحديث بيانات مواطني إمارة الشارقة، والذي من خلاله جمعت دائرة الإحصاء معلومات دقيقة عن الأسر وأفرادها لرصد احتياجاتها الملحة
وعملت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية على مجموعة من التقارير لرصد التغيرات وآخر مستجدات الأسر والأفراد بالإمارة، ابتداءً من عام 2013 حتى عام 2017. وفي سياق متصل، وضعت دائرة الإحصاء منهجية جديدة لتوزيع الخدمات، من خلال استخدام المعلومات الدقيقة والحديثة المتوفرة في مشروع «تحديث البيانات»، وعليه تحصل بعض الأسر والحالات التي تحتوي على فئات من مثل ذوي الإعاقة، وكبار السن، والمطلقات، على الأولوية في الحصول على بعض الخدمات.

المنتدى الاقتصادي

شارك وفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي «حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، الذي عقد في منطقة البحر الميت بالمملكة الأردنية الهاشمية على مدى ثلاثة أيام تحت شعار «تمكين الأجيال نحو المستقبل». 
وتعكس المشاركة في المنتدى انفتاح الشارقة الاقتصادي ونهجها في التطوير وحرصها على تبادل الخبرات والمعارف بما ينعكس على الارتقاء بالمنظومة الاقتصادية المحلية والدولية.
وتكللت مشاركة إمارة الشارقة بإنجاز فريد على المستوى العالمي باختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي من قبل «المنتدى الاقتصادي العالمي» رئيسة لمجلس الأعمال الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتكون المرة الأولى التي يتم فيها اختيار امرأة لتولي هذا المنصب الريادي العالمي. واعتبر أصحاب الاختصاص أن هذا التتويج للمرأة الإماراتية يؤكد دورها الريادي ويتوج إنجازاتها في المنظومة الاقتصادية العالمية لما حققته من حضور بارز وما ساهمت به في دعم جهود التنمية الاقتصادية والمستدامة.
ونقل الوفد المشارك تجربة إمارة الشارقة الاقتصادية وتطوراتها النوعية في قطاعات الأعمال للمؤتمرين المشاركين في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي وجرى تبادل الآراء حول أبرز الموضوعات الاقتصادية والثقافية والإنسانية التي تهم المنطقة، وعقد الوفد العديد من اللقاءات لبحث سبل تعزيز التعاون الدولي.

الشركات الصغيرة والمتوسطة

أطلقت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) رئيسة مجلس الأعمال الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي مبادرة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في العالم العربي وتشمل المبادرة التزام الشركات الخاصة بتخصيص 10 بالمئة من إنفاقها السنوي لصالح الشركات الصغيرة والمتوسطة
وشهدت إمارة الشارقة إطلاق مشروع «الجادة» العقاري الذي تمتلكه شركة «أراد» المنبثقة من شراكة مجموعة بسمة ومجموعة «كيه بي دبليو للاستثمار»، الأكبر من نوعه في إمارة الشارقة، حيث تبلغ مساحته 24 مليون قدم مربعة بتكلفة 24 مليار درهم ويشتمل على عدد من المرافق الصحية والتعليمية والتنموية وتحمل هندسته المعمارية روح وعبق الشارقة الأصيل.
وساهم منتدى الاستثمار الأجنبي بدورته ال 19، في تسليط الضوء على أهمية الاقتصاد المستدام وشروط ومتطلبات تحقيقه للوصول إلى التنمية المستدامة. إضافة إلى تركيزه على الثورات الأربع التي ساهمت في رسم شكل الاقتصاد في صورته الحالية
ودشنت دائرة المالية المركزية بالشارقة، عدداً من الأنظمة الإلكترونية والتطبيقات الذكية الجديدة، التي تسعى من خلالها الدائرة إلى مواكبة التطورات التقنية، وتطوير وتسهيل إجراءات العمل، تحقيقاً لرؤيتها في بناء منظومة مالية قائمة على الابتكار لتعزيز الاستدامة والازدهار في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وأطلقت دائرة المالية المركزية في الشارقة، التطبيق الذكي الجديد للموظفين على متجر التطبيقات «آب ستور» و«جوجل بلاي» وهو التطبيق الذي يدعم اللغتين العربية والإنجليزية، ويتيح لهم الحصول على مجموعة واسعة من الخدمات الإدارية والمالية على مدار الساعة
وتعد دائرة المالية المركزية في الشارقة من أوائل الجهات الحكومية في دولة الإمارات التي بادرت إلى تقديم حلول ذكية لموظفيها، ضمن جهودها لتوفير الوقت وتسهيل تعاملهم مع مختلف الأقسام الإدارية في الدائرة.

منتجع مليحة الصحراوي

أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالشراكة مع شركة «الوانس السياحية» التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، عن تطويرها لأول منتجع سياحي صحراوي فاخر، في قلب مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية بإمارة الشارقة، باسم «منتجع مليحة الصحراوي» بتكلفة استثمارية تبلغ نحو 60 مليون درهم
واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على سير العمل في مشروع منتزه بردي سفاري الذي يعد أكبر سفاري في العالم خارج إفريقيا على مساحة 6 كيلومترات و10 كيلومترات في حال التوسع المستقبلي، وسيفتح أبوابه للزوار نهاية 2019
ويهدف المشروع إلى إحياء المنطقة وتنشيط السياحة البيئية والمواقع المتميزة في المنطقة الوسطى ويضم 400 حيوان في المرحلة الأولى، على أن يتم استقدام 50 ألفاً تدريجياً وتهيئة جميع المواقع بلمسات متكاملة وإبداعية تتناسق مع الظروف ومكونات البيئة.
وفي بادرة من صاحب السمو حاكم الشارقة، للحفاظ على الموروث الثقافي الإسلامي والعربي، أعلن سموه عن تنفيذ حديقتي «العالم الإسلامي» و»العالم العربي»، اللتين تهدفان إلى تعريف الجمهور بالعلماء العرب والمسلمين، ومساهماتهم العلمية والثقافية في إثراء التراث العربي والإسلامي
وأصدر صاحب السمو حاكم الشارقة القانون رقم (11) لسنة 2017م بشأن تنظيم هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في إمارة الشارقة.
وتتولى الهيئة حماية البيئة والحياة الفطرية وتنوعها البيولوجي في بيئتها الطبيعية ومواطنها وتحقيق التنمية المستدامة في مجال البيئة والحياة الفطرية في ضوء خطط التنمية الاتحادية والمحلية.

5 مؤتمرات

ومن جانب متصل، استضافت جامعة الشارقة 5 مؤتمرات، بدعم ورعاية من صاحب السمو حاكم الشارقة، ساهمت في تعزيز مكانة إمارة الشارقة على الصعيدين المحلي والعالمي.
واستضافت إمارة الشارقة المؤتمر الدولي في الطب واكتشاف الأدوية، وحضره 5 من حملة جائزة نوبل في مجال الطب، والمؤتمر الدولي نحو قانون موحد للعقود في ظل أحكام القضاء العربي، والمؤتمر الإماراتي - الألماني في الطب، والمؤتمر الدولي الثالث لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين، الذي قدم خلاله صاحب السمو حاكم الشارقة كلمة عن تاريخ العلوم عند العرب والمسلمين، وأخيراً مؤتمر الشارقة الدولي الثاني في الاقتصاد الإسلامي
في سياق آخر، باشرت جامعة الشارقة، وبتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة، وبالتعاون مع دائرة الموارد البشرية بإمارة الشارقة، بوضع استراتيجية للخمس سنوات المقبلة يتم من خلالها تأهيل جميع الموظفين في إمارة الشارقة.

مختبر الشارقة

وافتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسسة والرئيسة الفخرية لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، وسفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، وسفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، في العاصمة البريطانية لندن، مختبر الشارقة في معهد فرانسيس كريك. ويعُد معهد فرانسيس كريك الأكبر على مستوى الأبحاث الطبية ال حيوية في أوروبا، والأهم من نوعه في العالم، وسيسهم «مختبر الشارقة» الذي يعتبر أحدث الإضافات للمعهد في إجراء الأبحاث والدراسات المرتبطة بمرض السرطان بصورة عامة، وبمرض سرطان الرئة على وجه التحديد، من أجل الاستفادة منها في إنتاج علاج ناجع وفعال لهذا المرض.

مكتبات المساجد

في 20 يناير دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مشروع مكتبات المساجد، وذلك خلال افتتاح سموه مكتبة مسجد الإمام ابن الجزري في منطقة السيوح بالشارقة.
وفي 9 فبراير اختار المؤتمر العربي للثقافة والإبداع، صاحب السموّ حاكم الشارقة، لجائزة التميز لدعم الإبداع الشعري في الوطن العربي، لدوره اللافت والمستمر عربياً في دعم الشعر والشعراء.
وفي 11 فبراير شهد صاحب السمو حاكم الشارقة، إطلاق حملة «متحدون مع التراث» التي تقودها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) بهدف الاحتفاء بالتراث الثقافي والتنوع الثقافي وصونهما في شتى أنحاء العالم.
وفي 2 مارس افتتح سموه مركز الفن للجميع (فلج) التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والواقع في ساحة التراث بمنطقة قلب الشارقة.
وفي 15 مارس مُنح صاحب السمو حاكم الشارقة، جائزة سايمون ماستر الرفيعة في دورتها الثالثة نظير مسيرته العلمية وجهوده الثقافية المحلية والدولية وعطائه الفكري اللامحدود.
وفي 25 مارس دشن صاحب السمو حاكم الشارقة النسخة الفرنسية من كتاب «تحت راية الاحتلال» في العاصمة الفرنسية باريس.
وفي 3 أكتوبر كرمت المنظمة العربية للتربية، صاحب السمو حاكم الشارقة، بوسامها من الدرجة الأولى، تقديراً لإسهامات سموه في دعم وتطوير العملية التربوية والثقافية والإبداعية في الدولة
وفي 1 نوفمبر دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، خلال حفل افتتاح الدورة ال 36 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أربعة إصدارات جديدة، وهي«إني أدين»، و«مساجلات شعرية»، و«سيرة مدينة - الجزء الثاني»، و «رحلة بالغة الأهمية».

354 قطعة أثرية

في 4 نوفمبر قدم صاحب السمو حاكم الشارقة للمصريين إهداء تمثل في 354 قطعة أثرية، وهي مجموعة من القطع الأثرية المصادرة بالغة الأهمية في قيمتها الأثرية والتاريخية تعود للفترة الفرعونية وبعض العصور الإسلامية.
وفي 13 نوفمبر وقع صاحب السمو حاكم الشارقة، اتفاقية تعاون بين أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية وأكاديمية جيلدفورد بجامعة سري الإنجليزية، وذلك في أكاديمية الشارقة للبحوث.
وفي 18 ديسمبر كرّم صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس مجمع اللغة العربية بالشارقة، الفائزين بالدورة الأولى من جائزة الألكسو - الشارقة للدراسات اللغوية والمعجمية، في مبنى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو» في باريس.

شرطة الشارقة

احتفلت القيادة العامة لشرطة الشارقة، بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بيوبيلها الذهبي، والذي يخلد مسيرة خمسة عقود من العطاء، والسهر على أمن وراحة مواطني إمارة الشارقة.
وأعلنت القيادة العامة لشرطة الشارقة خلال احتفالات «اليوبيل الذهبي» عن إطلاق مبادرة «الشارقة إمارة آمنة» بدعم من صاحب السمو حاكم الشارقة.

الضمان الاجتماعي

اعتمد صاحب السمو حاكم الشارقة، مرسوماً بإنشاء وتنظيم صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي ومعاشات ومكافآت التقاعد في إمارة الشارقة.
وعرف القانون الموظف الذي يشمله صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي بأنه الموظف المواطن الذي يعمل في إحدى الجهات الحكومية ويحمل جنسية الدولة، أو الموظف من أبناء المواطنات المؤمن عليه لدى الصندوق.

مضاعفة العطاء

ودعت إمارة الشارقة العام 2017 بحزمة من مكرمات صاحب السمو حاكم الشارقة التي تستهدف توفير الحياة المرفهة والكريمة لأبناء الإمارة وتبشر بالمزيد من العطاء والإنجازات على مدى الأعوام المقبلة.
وجاء في التقرير الصادر عن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أن المبادرات والمكرمات التي يطلقها صاحب السمو حاكم الشارقة تأتي انطلاقاً من حرص سموه على تلبية احتياجات المواطنين كافة واستمراراً لجهود سموه ونهجه في بناء الإنسان والاهتمام بكافة تفاصيل حياته الاجتماعية والاقتصادية والمعرفية.
ومن ضمن المكرمات التي أطلقها سموه مع نهاية العام الماضي، زيادة رواتب ومخصصات كافة الدرجات الوظيفية لموظفي حكومة الشارقة من المواطنين وزيادة إعانة دائرة الخدمات الاجتماعية لمستحقيها بنسبة 100 بالمئة ورفع مساعدة أثاث المسكن الجديد إلى 25 ألف درهم.

المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة

حقق المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة العديد من الإنجازات المهمة التي تدعم البيئة الإعلامية لإمارة الشارقة وتساهم في تطوير الاتصال الحكومي.
وأطلق المكتب في العام 2017 المركز الدولي للاتصال الحكومي الأول من نوعه في العالم الذي يستكمل حزمة مبادرات تطويرية تستهدف قطاع الاتصال الحكومي محلياً ودولياً.
ونظم الدورة السادسة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي التي استقطبت حضوراً لافتاً من كبار المسؤولين والشخصيات العالمية المهتمة بالاتصال الحكومي وانبثق عنها العديد من التوصيات التي يجري تنفيذها.
وشهدت الدورة الثانية من المهرجان الدولي للتصوير اهتماماً جماهيرياً واسعاً من مختلف دول العالم.
ونظم المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ومؤسسة الشارقة للإعلام فعاليات المجلس الرمضاني.
وأطلق صاحب السموّ حاكم الشارقة، الرئيس الفخري لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، مركز التدريب والإنتاج الإعلامي التابع للمدينة وهو الأول من نوعه في العالم العربي للإنتاج الإعلامي والتدريب لذوي الإعاقة.

القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة

نظمت مؤسسة «نماء»، لأول مرة في الشارقة، القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، باعتبار أن المرأة شريك اقتصادي استراتيجي في دعم مسيرة التنمية المستدامة في الدولة، وهدفت القمة إلى تعزيز دور المرأة الاقتصادي في المجتمع الذي سيؤدي بدوره إلى مشاركتها في مسيرة التنمية المستدامة
وتعهدت 20 شركة ومؤسسة ومنظمة وهيئة محلية ودولية، بدعم مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، ضمن المبادرة التي أطلقتها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، لضمان التمكين الاقتصادي للمرأة. وأطلقت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، «صندوق تمكين الفتيات»، الهادف إلى مناصرة حقوق الفتيات القاصرات في مختلف مناطق تواجدهن حول العال. وحققت المرأة في إمارة الشارقة العديد من الإنجازات المحلية والدولية واختار المنتدى الاقتصادي العالمي، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، رئيسة لمجلس الأعمال الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابع للمنتدى، كأول امرأة تتولى هذا المنصب الإقليمي الرفيع.

مجلس الشارقة للإعلام

حقق القطاع الإعلامي والاتصال الحكومي في إمارة الشارقة العديد من الإنجازات المهمة التي تستكمل مسيرة العمل الإعلامي في الإمارة.
وأصدر صاحب السمو حاكم الشارقة، مراسيم أميرية بإنشاء وتنظيم «مجلس الشارقة للإعلام» انطلاقاً من حرص سموه على دعم القطاع الإعلامي بإمارة الشارقة وتطوير المنظومة الإعلامية.
ويعمل المجلس على رسم الخطة الإعلامية للإمارة في إطار السياسة العامة للإعلام في الدولة والتنسيق مع السلطات الاتحادية المختصة لهذا الغرض، وتفعيل التشريعات الخاصة بشؤون الإعلام في الإمارة، والعمل على تحديثها وفق الإجراءات المتبعة في الإمارة لتتماشى مع المتغيرات في المنظومة الإعلامية. ويتبع المجلس ويعمل تحت إشرافه المؤسسات الإعلامية الآتية: «المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة»، و«مؤسسة الشارقة للإعلام»، مدينة الشارقة للإعلام «هيئة منطقة حرة».

إنجازات علمية وطبية

حققت إمارة الشارقة خلال عام 2017، بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عدداً من الإنجازات على الصعيد العلمي. وقدمت جامعة الشارقة، الجامعة الأكبر من حيث عدد الطلاب في دولة الإمارات والبالغ عددهم 15 ألف طالب وطالبة، وبتوجيهات من سموه تم تخصيص 4118 منحة دراسية لمختلف التخصصات والدرجات العلمية. وبلغ عدد منح برامج البكالوريوس 3087 منحة، و573 منحة لبرامج الدبلوم، ومنح برامج الماجستير 349 منحة، وأخيراً منح الدكتوراه بلغ عددها 109 منح، إضافة إلى 26 منحة لطلبة ذوي الإعاقة في فصل الخريف الحالي، و51 منحة في فصلي الربيع والخريف الماضيين. وبلغ إجمالي عدد المنح الدراسية حتى عام 2017، 14800 منحة.

1800 مسن مسجل في دار الرعاية المنزلية بالشارقة

ذكرت سمية سيف الشامسي رئيسة قسم نادي الأصالة لكبار السن في الشارقة أن لديهم 1800 حالة مسجلة في دار الرعاية المنزلية، منهم 800 بمدينة الشارقة موزعين في الرعاية المكثفة والرعاية المنزلية، ونادي الأصالة.

وبينت لـ«البيان» أن عدد الحضور في الشهر يصل إلى 52، بعدما كان لا يفوق 12 في السابق، مؤكدة أن «كبار السن» يحظون بمكانة اجتماعية رفيعة في الشارقة، وتعتبر رعايتهم مسؤولية مجتمعية قبل أن تكون منوطة بجهة معينة، وهي جزء مهم من البنية الاجتماعية والقيم الثقافية والدينية الأصيلة.

وأوضحت الشامسي أن نادي الأصالة يقدم خدماته من خلال البرامج التي تنفذ يومياً وفق خطة شهرية تتضمن برامج متنوعة لمناسبة لفئة كبار السن وغالباً ما تكون في داخل النادي أو في أماكن أخرى حسب نوع البرنامج المطروح، وأيضاً يقدم العلاج الطبيعي للمسنين في العيادة ضمن خطة علاجية خاصة لكل مسن، وفي العيادة المتنقلة للعلاج الطبيعي للمسنين الذين يعانون من صعوبة في الحركة.

ولفتت إلى أن الأمهات يتلقين علاجا طبيعيا داخل عيادة نادي الأصالة وأيضاً تقدم خدمة العلاج الطبيعي للكبار السن من خلال العيادة المتنقلة للعلاج الطبيعي للمسنين الذين يعانون من صعوبة في الحركة التي تقدم عبر ممرضة ومساعدة ممرضة وأخصائية علاج طبيعي.

وأضافت أن المسنين يتعطشون دوما إلى سماع القرآن الكريم وحفظ الآيات وعليه تم التعاون مع مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة، حيث تأتي معلمة تقوم بتحفيظهم القرآن وبعض الأحاديث وفق جدول يتضمن أيضا برامج لمحاضرات صحية واجتماعية، علاوة على تنظيم رحلات لهم داخلية وخارجية، إذ تم إيفاد عدد منهم لتأدية مناسك العمرة في فبراير المنصرم.

برامج خاصة

وأشارت الشامسي إلى أنه من الضروري جدا أن يكون للمسنين برامج خاصة تساعد في اندماجهم بالمجتمع، علاوة على الاستفادة من الخبرات التي يمتلكونها وتراكمت بفعل السنين، ما يساعد في الحفاظ على صحتهم العضوية والنفسية.

«البيان» أمضت يوماً برفقة كبار السن في إدارة الرعاية المنزلية، إذ لم تخل حكاياتهم من سرد لأيام الطفولة والشباب والعمل، وارتباط غالبيتهم بالبحر والحياة الصعبة التي كان الصبر والتحمل والرضا أبرز عناوينها.

أولى محطاتنا كانت مع نورة سيف عبد الرحمن التي تبلغ من العمر 65 عاما، حيث اختصرت حديثها في كلمتين بأن الدنيا ومشاغلها فرقتهم وجاءت دار الرعاية المنزلية لتجمعهم تحت سقف واحد، مؤكدة أنها تأتي مدفوعة بشغف طفل يحمل حقيبته مهرولا إلى المدرسة، مبينة أنه في حال تعذر تأمين مواصلات لها تأتي لوحدها رافضة أن تهدر يوماً خارج حدود المكان في إشارة منها إلى قوة ارتباطها بالموجودين.

وعندما سمعت سمية السيد عبد العزيز عن الدار سارعت إلى التسجيل فيها رغبة منها للتغلب على الوحدة، فهي معلمة متقاعدة منذ خمس سنوات، ورغم أنها قد تكون أحدث الموجودات في الدار ألا أنها تكلمت بحماسة شديدة عن الأجواء الأسرية التي يشعر بها كل مسن.

ويرى راشد ناصر الزري من مواليد 1940 في المكان بيته الثاني الذي يقضي فيه وقتا مفيدا، مشيدا بمستوى الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية التي تقدم لهم.

نبذة

أطلقت «خدمة الرعاية المنزلية»، في الشارقة، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عام 2003، لتقديم خدمات علاجية للمسنين، وهي تسعى منذ إنشائها لتطوير برامجها والخدمات التي تقدمها للمنتسبين، وتتضمن خدمات اجتماعية وطبية وتأهيلية، للمرضى النفسيين والعقليين في منازلهم، لدمجهم في المجتمع.

وتشمل الرعاية المنزلية مجموعة خدمات تقدم لكبار السن لمساعدتهم على الاندماج في المجتمع ورفع المستوى المعيشي لهم، والمرضى النفسيين وأصحاب الهمم مجاناً في جميع مدن إمارة الشارقة، وذلك بهدف تمكينهم من الاندماج في المجتمع من خلال تأهيلهم اجتماعياً.

رفيقات الفرجان تحت سقف واحد

بمجرد دخولك للمكان تشعر باندماجهم وتنطلق الإجابة من تلقاء نفسها عندما تسمع الموظفات ينادين على المسنين هناك ب«أمي وأبي»، فيما المكان بمثابة منزل يجتمع فيه كبار السن يوميا يتسامرون منذ الساعة التاسعة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهراً يشغلون أوقات فراغهم بفعاليات نوعية منها التراثية والاجتماعية والصحية المفيدة للغاية، إضافة إلى استغلال مهارات البعض وتوظيفها جيداً في المكان بعيداً عن عزلة الجدران.

من هؤلاء أم عبد اللطيف التي وجدت ضالتها في المكان، قائلة إنها عثرت فيه على رفيقات الطفولة واللعب في الفرجان بعد أن فرقتهن ظروف الحياة والزواج والانتقال للعيش في أماكن بعيدة.

حكايات كثيرة ترويها أم عبد اللطيف عنها وعن بنات جيلها، حكايات لا يمكن لنا أن نقول إلا أنها تضعهن على ناصية التضحية والإيثار والعطاء.تقول أم عبد اللطيف الستينية إن نظام الرعاية المنزلية جمعها مع صديقات الطفولة اللواتي ضعن في زحمة الحياة وكان آخر لقاء لها بهن قبل نادي الأصالة «الفرجان القديمة خلال فترة الستينات من القرن الماضي»، مشيرة إلى أنها عاشت في فترة كانت البيوت فيها تصنع من سعف النخيل، وصيفهم كان في الهواء الطلق، مشيرة إلى أن تفاصيل حياتهم قديما لا تزال ماثلة في ذاكرتها، وكأنها شريط فيلم سينمائي، موضحة أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة شعر وتلمس حاجتهم عندما وجه بالاهتمام وإيء كبار السن أهمية بالغة حيث تجمعهم الألفة، افي هذا المكان تحت سقف واحد، مرددة «أنه قدم لهم هدية لا تقدر بثمن».

وذكرت أنها تمكنت من استغلال مواهبها في الحياكة وعمل المجسمات التراثية لشغفها بها، حيث تشارك بهذه المجسمات في المناسبات الهامة كأيام الشارقة التراثية والمناسبات الوطنية والاحتفالات التي تقوم بالمدارس وغيرها، لافتة الى أن لديها رخصة اعتماد «الأسر المنتجة» وحولت جزءاً من منزلها لركن تراثي تضع فيه عملات قديمة وتلفونات وراديوهات قديمة.

منتسبات "الشرطة النسائية" بالشارقة يطلعن على قوانين دار رعاية المسنين

اطلع وفد من منتسبات الدفعة الـ 11 للإعداد المهني للشرطة النسائية بأكاديمية العلوم الشرطية، الأحد، على الأقسام والمهام التي تؤديها دار رعاية المسنين في الشارقة، والأنشطة وقسم الرعاية الطبية وقسم الشؤون التنفيذ.

زار وفد من منتسبات الدفعة الـ 11 للإعداد المهني للشرطة النسائية بأكاديمية العلوم الشرطية، الأحد، دار رعاية المسنين في الشارقة، يرافقهم النقيب سعود تميم الريامي المحاضر بمساق حقوق الإنسان، حيث تأتي الزيارة ضمن البرنامج الأكاديمي للمساق وللاطلاع عن كثب على الرعاية والحقوق التي يتمتع بها نزلاء الدار من كبار السن.

وكان في استقبال الطالبات مريم القطري مديرة الدار والتي رحبت بدورها بالطالبات وأعضاء الوفد المرافق المؤلف من النقيب الريامي وعدد من المدربين والمدربات المشرفين على الدفعة، حيث هدفت الزيارة للتعرف على الدار والوقوف على الخدمات التي تقدمها لنزلائها والمتمثلة بخدمات الرعاية الدائمة والمؤقتة والنهارية لكبار السن، كما اطلعوا على الأقسام والمهام التي تؤديها الدار، والأنشطة وقسم الرعاية الطبية وقسم الشؤون التنفيذية.

وقامت المنتسبات أثناء الزيارة بتقديم الورود للمسنين تعبيراً عن التقدير والاهتمام بهذه الشريحة الهامة من أبناء مجتمع دولة الإمارات، متمنين لهم دوام الصحة والعافية.

استشاري الشارقة ينجز زيارات فروع "الخدمات الاجتماعية"

استكملت لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة خطة زياراتها لفروع دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة من خلال الزيارة التي قامت بها إلى مقر فرع الدائرة في مدينة كلباء.
وتأتي الزيارة في ظل حرصها على التواصل مع دائرة الخدمات الاجتماعية بكافة فروعها والوقوف على ما تؤديه من خدمات للمواطنين وللفئات المستحقة للدعم الاجتماعي وآليات المتابعة.
ضم وفد اللجنة من المجلس الاستشاري كلاً من عائشة رضا البيرق رئيسة اللجنة وعذراء سالم الريامي مقررة اللجنة وعضوي اللجنة ثاني هزيم السويدي وعوض مصبح مبارك الكتبي فيما استقبل الوفد كلاً من عبد الرحمن الدرمكي مدير فرع دائرة الخدمات الاجتماعية في كلباء وفاطمة سيف الدرمكي رئيس قسم الضمان الاجتماعي وهند سيف السماحي رئيس قسم الرعاية والحماية الاجتماعية.

بلدية الحمرية تطلق مهرجان "أسرتي"

بحضور جماهيري كبير، أطلقت بلدية الحمرية، مهرجان أسرتي، أولى فعالياتها المجتمعية لعام 2018 ضمن فعالياتها لعام زايد، والذي من المقرر أن يتواصل على مدى ثلاثة أيام على التوالي.

وتسعى بلدية الحمرية من خلال مهرجان أسرتي والذي يعد أولى باكورة أعمالها للعام الجاري إلى تحقيق خطتها في أن تكون البلدية شريكا مع الأسر والأهالي من خلال عدد من الفعاليات التي تنفذها بحضور الأطفال والأمهات وتقدم زخما من الأنشطة التي تعمل على تحقيق متعة للزوار وتتيح تعزيز الترابط الأسري بين أهالي الحمرية والمناطق المجاورة.

 وشهدت حديقة السيدات بالحي الشرقي بمنطقة الحمرية في إمارة الشارقة حفل انطلاق مهرجان أسرتي والذي تنفذه بلدية الحمرية للعام الأول بحضور مبارك راشد الشامسي مدير بلدية الحمرية وعدد من أعضاء المجلس البلدي لمنطقة الحمرية والعديد من كوادر البلدية ومسؤولي فروع الدوائر الحكومية وكبار شخصيات الحمرية والأهالي.

 وتم تنفيذ العديد من الفعاليات وتوزيع الهدايا على الأطفال بجانب حضور شخصيات الميكي ماوس الشهيرة والتي قدمت فعاليات للأطفال.

 وبهذه المناسبة أشار مدير بلدية الحمرية مبارك راشد الشامسي إلى أن مهرجان أسرتي الذي تنظمه بلدية الحمرية يأتي تواصلاً للفعاليات التي أطلقتها دائرة الخدمات الاجتماعية بالحمرية والمتمثلة بمهرجان الحمرية الخامس للطفل، الذي نظمته دائرة الخدمات بالتعاون مع مختلف الجهات المحلية في القرية التراثية بالحمرية.

 وأوضح الشامسي بأن مهرجان أسرتي يمثل مبادرة مجتمعية تأتي انطلاقا وترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة تعزيز التماسك الأسري والترابط للنسيج الاجتماعي ولتقوية الروابط العائلية بين مكونات المجتمع المحلي بالحمرية، معتبراً أن الأسرة تعد الركيزة واللبنة الأولى للوصول إلى الرقي والتطور، وبناء المجتمع على أسس من المتانة والعلاقات الطيبة فيما بين العائلات، وهي الوعاء الأساسي والتربوي والثقافي الذي يحتضن الأبناء، إلى جانب أنها بيئَة الطفل الحاضنة وحجر أساس المجتمع القويم.

 وأكد الشامسي  بأن مبادرة  "أسرتي" تضم العديد من الأنشطة والبرامج الترفيهية والرياضية والحركية، كما تشتمل على ركن خاص لعدد من الجهات المتعاونة وأبرزها نادي سيدات الحمرية ونادي الحمرية الثقافي الرياضي.

 ودعا الشامسي الأسر والأهالي إلى اصطحاب أطفالهم طوال أيام انعقاد المهرجان على مدى ثلاثة أيام للاستفادة من فعاليات المهرجان المتاحة للجميع وبالمجان.

لجنة الاستشاري تزور «خدمات» خورفكان

اطلعت لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، على مختلف الجهود التي تقدمها دائرة الخدمات الاجتماعية في خورفكان من خلال فرعها وما تنفذه من مبادرات وحملات ورعاية مباشرة للمسنين والحالات الاجتماعية.
وتباحثت خلال زيارتها لمقر فرع الدائرة بخورفكان، في خططها بمجال الدعم الاجتماعي والمساعدات المقدمة وما تقدمه للأسر والمعاقين والمسنين.
ضم الوفد كلاً من عائشة رضا البيرق رئيسة اللجنة وعذراء سالم الريامي مقررة اللجنة والعضوين ثاني هزيم السويدي وعوض مصبح مبارك الكتبي ورافقتهم من الأمانة العامة للمجلس آمنة باصليب أمينة السر.

واستقبله من الدائرة يوسف يعقوب المنصوري مدير الفرع ومنى المر رئيس قسم الضمان الاجتماعي وفاطمة النقبي رئيس قسم الرعاية والحماية الاجتماعية

مراكز أطفال الشارقة تواصل فعاليات برنامجها الشتوي

تواصل مراكز أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، برنامجها الشتوي Active Art Program والذي يقام بمركز الطفل للفنون في ضاحية مغيدر، خلال الفترة من 27 ديسمبر 2017 ويستمر حتى 11يناير 2018

يشتمل البرنامج على العديد من الورش الفنية منها: ورشة "البورتريه الشخصي" التي تُعرف الأطفال بهذا الفن وتقنياته، أما في ورشتي "صناعة الورق" و"الطباعة التقليدية" فقد تعلم الأطفال على طريقة صنع الورق عبر العصور، بالإضافة إلى تقنيات الطباعة، كما صنعت أنامل الصغار العديد من الأعمال الفنية خلال الورش التالية "فن الكولاج" و "النحت"، و"طباعة الحفر". 

كما يشتمل البرنامج الشتوي على الأنشطة والبرامج التوعوية والتي أقيمت بالتعاون مع العديد من الجهات منها إدارة التثقيف الاجتماعي بدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، والتي قدمت محاضرة بعنوان "بر الوالدين"، هدفت إلى توعية الأطفال بكيفية التعامل مع الوالدين واحترامهم ومراعاتهم، كما قدم فرع جرائم التقنية بقسم الجرائم المنظمة بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، محاضرة ألقاها مساعد أول ماجد بن درويش، قام خلالها بتوعية الأطفال من الابتزاز والمخاطر وأضرار شبكات التواصل الاجتماعي

وضمن الزيارات والرحلات التي اشتمل عليها البرنامج، زار الأطفال المتحف العلمي بالشارقة، وشاركوا في عروض الفضاء والكهرباء الساكنة وفيزياء الحرارة المنخفضة والعرض السحري، كما شاركوا في العديد من الورش الفنية، كما زاروا مركز واسط للأراضي الرطبة، الواقع في محمية واسط الطبيعية بالشارقة، ومتحف الاتحاد في دبي.

معسكر حصاد التطوعي الرابع

        اجتماعية الشارقة تنمي مهارات التطوع في المتطوعين

تستمر فعاليات وأنشطة معسكر "حصاد" التطوعي الرابع الذي تنظمه دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة في مختلف فروعها تحت شعار #نتطوع _لأجل_الشارقة،  والتي  تشهد دوراً فعالاً في تأهيل الاطفال على البرامج التطوعية المتنوعة التي تقدمها الدائرة، إضافة إلى سعيها في تقديم مجموعة من الخدمات لأبناء المستفيدين من طلبة المدارس عبر نشاط يتم تنظيمه بشكل دوري وعلى فترات تتزامن مع الإجازات المدرسية طوال العام لاستثمار أوقات فراغهم وتنمية مهاراتهم.

حيث صرحت فايزة حسن خباب مدير مركز التطوع أن الدائرة تطلق معسكر حصاد في جميع فروعها المنتشرة في الإمارة سواء في المنطقة الوسطى أو الشرقية، سعياً إلى تعزيز قيم التطوع وتنمية المهارات لدى الأطفال، وتقام الأنشطة على مسارات عدة، يهدف بعضها إلى تعزيز القيم الإيجابية ومنها التطوع كأحد السلوكيات الهادفة لنشر ثقافة التكافل والمسؤولية الذاتية.

وأضافت أن معسكر حصاد التطوعي الرابع يستمر من 24/ديسمبر/2017 حتى 04/01/2018، في أماكن مختلفة ويقدم برامج وفرص تطوعية متنوعة منها البرامج الاجتماعية وفرصة (بستان الدار) من خلال احضار شتلات وزراعتها في دار رعاية كبار السن وفرصة (همة) لتنظيف البحر ، والبرنامج الوطني (اقرأ لي) لقراءة القصص القصيرة لكبار السن وأصحاب الهمم،  وبرامج (التشجير) الخاص بزراعة شتلات في بيوت كبار السن والمقيمين لوحدهم، وفرصة الحقيبة الشتوية بتجهيز هدية للفئة العاملة في الإمارة والمناطق الوسطى والشرقية، والورشة التعليمية (كتابة الأسماء بخط النسخ)، كما وتضمن جدول الأنشطة  زيارات ميدانية للجهات الحكومية، كالفرصة التطوعية (همة) من خلال القيام بأعمال تطوعية في جمعية الشارقة التعاونية، وبرنامج (رفقا بهم) في مأوى القطط والكلاب.

كما وأكدت بأن دائرة الخدمات الاجتماعية تسعى جاهدة لإستقطاب المتطوعين على مستوى الإمارة ليتم اشراكم برامج معسكر حصاد والبرامج التطوعية المختلفة التي تنظمها الدائرة على مدار العام، من خلال عدة قنوات منها، التسجيل الإلكتروني عبر موقع الدائرة https://sssd.shj.ae ، أو التسجيل مباشرةً عن طريق الحضور شخصياً إلى مقر الدائرة أو أحد فروعها، أو الاتصال 065078740، أو البريد الالكتروني Volunteer@sssd.shj.ae.

عفاف المري: 550 أسرة تستفيد من المساعدة التكميلية بدءاً من مطلع 2018

وجهت عفاف المري، عضوة المجلس التنفيذي، رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، تحية وشكر تقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، على توجيهات سموه بزيادة الإعانة لمستحقيها بنسبة 100%، مشيرة إلى إجراء دراسة على 10635 أسرة مستفيدة من الدائرة، تضم أكثر من 45 ألف فرد في مجتمع إمارة الشارقة، لتلمس أوضاعهم المعيشية وأوجه الإنفاق لديهم.
وقالت المري، في مداخلة هاتفية عبر برنامج «الخط المباشر» الذي يبث من أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة: إن التقرير الذي تم رفعه إلى صاحب السمو حاكم الشارقة تضمن إجابات دقيقة وشفافة من المستهدفين بنسبة تزيد على 72 في المئة، وذكرت أ ن الدراسة تدعم رفع الإعانة والرواتب لأن خط الاستحقاق هو الأساس، موضحة أن خط الاستحقاق كان في السابق 10 آلاف درهم لأسرة مكونة من 6 أشخاص، وأصبح بعدها 12 ألف درهم والآن ارتفع إلى 17،5 ألف درهم، وهو أدنى راتب لموظف في الحكومة المحلية.
وتابعت: الآن أصبح الراتب هو الأساس الذي يتم عليه استحقاق الشخص للمساعدة أم لا، وبناء على عدد أفراد الأسرة، وذكرت أن هناك جدولاً صادراً بقرار من المجلس التنفيذي رقمه 5-2007 وتم تعديله أربع مرات لمواكبة غلاء المعيشة، وهو الذي سيتغير حالياً لكنه في الأساس مبني على معيارين، الدخل وعدد أفراد الأسرة، ومعيار الدخل مبني على أساس المساعدة الممنوحة من الوزارة، فإذا كانت المساعدة في السابق 14640، الآن أصبحت 16440 لستة أشخاص مشمولين، وقالت إن القرارات جميعها تخفف الضغط على أصحاب الدخل المحدود.

وذكرت أن الجديد في القرار هو المساعدة التكميلية، مثال حارس مواطن راتبه 8 آلاف وليس في حكومة الشارقة، وعدد أفراد أسرته 6 أشخاص تكون مساعدته وفقاً للقرار الجديد، سوف يمنح قيمة المساعدة المذكورة في الجدول وفوقها مساعدة تكميلية ترفعه للمستوى المعيشي اللائق، كما يعمل عليه أخصائيون اجتماعيون ينسقون مع مختصين للتواصل مع وزارة تنمية المجتمع لمنحه مساعدة اجتماعية، وصولاً إلى المستوى اللائق للعيشة، وذكرت لدينا تنسيق مع مكاتب وزارة التنمية الاجتماعية، وعاودت تأكيدها على أن المساعدة التكميلية المحلية أعلى من المبلغ الموجود في جدول المساعدات المحلية الموجودة في الجدول، وستكون للشخص إلى أن يتم تعديل وضعه عبر المساعدات الاتحادية، وسيكون هناك تنسيق، وبالتالي تم توجيه التركيز على هذه الفئة من أ صحاب الدخل المحدود، وستستفيد منها 550 أسرة مسجلة ضمن المساعدة التكميلية بدءاً من مطلع العام المقبل 2018، ودعت المري إلى تحديث بيانات فئات معينة بعد أن تم تعيين عدد من أصحاب الظروف الخاصة بالتنسيق مع دائرة الموارد البشرية.
وتحدثت عفاف المري عن الخدمات التي تقدمها الدائرة، ومنها توفير ممرضة طوال اليوم في المنازل لكبار السن، ومرافق مدرسي للمعاقين والمدموجين بالمدارس، وحسب التقارير الواردة من الوزارة بحاجته يتم توفير المرافق، فيما نفذت الوحدات المتنقلة 16 ألف زيارة منزلية لكبار السن، وأفادت بأن العيادة المتنقلة أجرت 18 جولة والمستفيدين منها من شهر مايو/أيار حتى الآن 40 مريضاً وخطتها الحالية التنقل في مدن الشارقة.
وذكرت أن أندية الأصالة تستهدف كبار السن ودمجهم من خلال جلسات نهارية، علاوة على إشراكهم في دورات كحضور ومشاركين في تقديمها، وقالت إن 10 آلاف جلسة علاج طبيعي تم إنجازها في هذه الأندية.

تطبيقات ذكية تقلل شعورهم بالوحدة

"اجتماعية الشارقة" تنظم ورشة إلكترونية لكبار السن

تحرص دائرة الخدمات الاجتماعية بأفرعها والدور التابعة لها على تنظيم برامج متعددة ومتنوعة للمنتسبين من كبار السن، منها ما يتعلق بالتثقيف والترفية والخروج من العزلة، حيث نظمت إدارة الرعاية المنزلية بالدائرة ورشةً إلكترونية حول تطبيق التواصل الاجتماعي "الإنستقرام" لكبار السن في مبنى الإدارة.

 

حيث اعتاد كبار السن على التجمع بشكل شبه يومي في نادي الأصالة بإدارة الرعاية المنزلية لتبادل الأحاديث والاستفادة من البرامج المتنوعة المقدمة لهم منها البرامج الداخلية والخارجية للترويح عنهم لما لها من أثر كبير على نفوسهم من خلال فتح المجال لهم للتواصل مع العالم الخارجي وتغيير نمط حياتهم اليومي التي يعيشونها، فضلاً عن توطيد الروابط بينهم وبين موظفي الدائرة ليكونوا عائلة واحدة.

من جهتها قدمت أمينة الرئيسي مشغل حاسوب في الدائرة هذة الورشة الالكترونية عن طريق استخدام الآيباد في شرح تفاصيل تطبيق "الإنستقرام" بما يخدم كبار السن في قراءة الأخبار الجديدة ومتابعة الشخصيات المهمة، بالإضافة إلى إلتقاط صور ومشاركتها مع مجموعة متنوعة من المتابعين، كما وتم إعداد تطبيق عملي لكبار السن عن طريق استخدام هواتفهم المتحركة للتعرف على تفاصيل التطبيق بشكل أكبر وإبداء ملاحظاتهم واستفساراتهم حوله.

كما وصرحت خلود آل علي مدير إدارة الرعاية المنزلية أن الدائرة تهتم بجميع فئات المجتمع وبالأخص فئة كبار السن التي تحظى بمكانة اجتماعية سامية في مجتمع إمارة الشارقة، باعتبارهم جزءاً مهماً من المحيط الاجتماعي، وتهدف مؤسسات المجتمع كافة على منح هذه الشريحة حياة كريمة ترتقي إلى درجة السعادة والرفاهية في مجتمع عطائه لا يتوقف عند حد حقهم في العيش وسط بيئتهم الأسرية الطبيعية، خصوصاً أنهم يتمتعون بالحكمة والثقافة والخبرة من خلال تجاربهم في الحياة التي يمكن أن ينقلوها للأجيال الناشئة .

وأضافت أن الدائرة تسعى إلى تقديم برامجها المتنوعة لكبار السن وأن البرنامج الإلكتروني حول استخدام تطبيق الإنستقرام جاء وفقاً لطلبهم ورغبتهم في استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي الشائعة لمواكبة التطور ومعرفة كل ماهو جديد، هذا مايدل أن هناك إيمان راسخ لدى كبار السن في مواكبة التطور والحياة الرقمية.

مريم القطري مدير دار رعاية المسنين بالشارقة: اجتماعية الشارقة تحرص على الارتقاء المستمر في خدمة ورعاية كبار السن

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بأفرعها والدور التابعة لها برامج متعددة ومتنوعة للمنتسبين من كبار السن، منها مايتعلق بالتثقيف والترفية والخروج من العزلة ومشاركاتهم في المناسبات والفعاليات المجتمعية.

حيث شارك كبار السن بكلباء في فعالية «يوميات يدوه» التي تنظمها حضانة تالة التابعة لنادي سيدات كلباء وذلك ضمن برامج الحضانة التي تهدف إلى دمج الأطفال مع كبار السن وتعليمهم بعض العادات والتقاليد الخاصة بدولة الامارات العربية المتحدة وبعض الحرف التقليدية لإحياء التراث الإماراتي و إعادته إلى الأجيال الجديدة وتعريف الأطفال بالحرف اليدوية و إكسابهم مهارات جديدة وتأصيل التراث الإماراتي لديهم وربطة بالآباء والأجداد وتنمية هذة المفاهيم.

كما و نظم فرع الدائرة بالمدام رحلة ترفيهية لكبار السن إلى متحف الاتحاد بدبي من خلال التعرف على كيفية قيام الاتحاد عن طريق التصميم البيضاوي المكون مع سبعة أعمدة ترمز إلى الأقلام السبعة التي استخدمها حكام الإمارات للتوقيع على اتفاقية الاتحاد وإكمال الجولات في المتحف وصولا إلى المكتبة ومركز التعليم بالإضافة إلى المطعم وقاعة المعارض.

وفي السياق ذاتة نظم فرع الدائرة بالذيد رحلة ترفيهية أخرى لكبار السن إلى دبي مول للتسوق في المركز والاستمتاع بالفانورة الراقصة وتناول وجبة الغداء وتبادل الأحاديث فيما بينهم و خلق جو من المتعة، و أن الدائرة تقدم مجموعة من الرحلات التثقيفية والترفيهية لكبار السن المسجلين لديها، وذلك بهدف تشجيعهم على الاندماج في المجتمع واستغلال أوقاتهم بشكل مفيد وممتع. وتسعى الدائرة عبر برنامج من الرحلات الدورية إلى إخراج كبار السن من عزلتهم التي فرضوها على أنفسهم أو أحاطتهم بها الظروف الصحية والاجتماعية، وهو ما يسهم بشكل كبير في تحسين روحهم المعنوية وقدرتهم على التعايش بشكل إيجابي مع تقدم السن.

بالإضافة إلى تنظيم إدارة الرعاية المنزلية معرضاّ تراثياً تضمن الرقصات الشعبية والمسرحيات الفكاية الهادفة وعرض المنتجات التراثية لكبار السن ومشاركة من القيادة العامة لشرطة الشارقفي المعرض مع كبار السن، والاستمتاع بالفقرات المتنوعة وتبادل الأحاديث معهم.

ومن جهتها صرحت مريم القطري مدير دار رعاية المسنين أن الدائرة تقدم العديد من البرامج و الأنشطة الترفيهية لكبار السن الداخلية في الدولة ومنها ما يتعدى حدود الدولة من خلال السفر لمختلف الدول للترويح عنهم، بالإضافة الى دعم مشاركتهم في مختلف الفعاليات المحلية المهمة التي تضمن تحقيق المشاركة الاجتماعية لهم.

و أضافت أن دائرة الخدمات الاجتماعية تسعى إلى تنظيم المبادرات الترفيهية والاجتماعية لما لها من أثر كبير على نفوس كبار السن من خلال فتح المجال لهم للتواصل مع العالم الخارجي وتغيير نمط حياتهم اليومي بإخراجهم من العزلة التي يعشنها فضلاً عن توطيد الروابط العائلية بينهم وموظفي الدائرة كعائلة واحدة، ويحظى كبار السن في الشارقة بمكانة إجتماعية سامية باعتبارهم جزءا مهما من المحيط الاجتماعي وتهدف مؤسسات المجتمع كافة على منح هذه الشريحة حياة كريمة ترتقي إلى درجة السعادة والرفاهية في مجتمع عطائه لا يتوقف عند حد حقهم في العيش وسط بيئتهم الأسرية الطبيعية خصوصا أنهم يتمتعون بالحكمة والثقافة والخبرة من خلال تجاربهم في الحياة التي يمكن أن ينقلوها للأجيال الناشئة .

كما وتحرص الدائرة على الارتقاء المستمر في خدمة ورعاية كبار السن من خلال عدد من الإدارات والخدمات التي تقدم الرعاية والحماية الاجتماعية المناسبة لهم.

        اجتماعية الشارقة تنظم محاضرة توعوية حول حقوق المرأة

           

نظم مركز حماية المرأة بدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة فعالية القضاء على العنف ضد المرأة تزامناً مع اليوم العالمي الذي يصادف 25 نوفمبر من كل عام، بمشاركة عدد واسع من الجهات الحكومية و منتسبي الدائرة و موظفيها، في قصر الثقافة بالشارقة.

وتضمنت الفعالية محاضرة "الرفق والعنف في القرآن والسنة" والتي قدمها سعادة الاستاذ فيصل بن سويد الشحي خلال مناقشة مدى وعي أفراد المجتمع بحق المرأة، وزيادة هذا الوعي بأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة توضيحا حول مكانة المرأة في الإسلام ، وحرص الإسلام على عدم إيذاء النساء، إلى جانب أمثلة من رد العنف عن المرأة في وقائع حدثت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، و أن الإسلام اعتنى بحقوق المرأة بصفتها شريكة للرجل وصانعة للحضارات والأجيال، فهي أم وأخت وابنه وزوجة،وأن من الأدلة على أهمية المرأة وتجريم العنف تجاهها هو إيلاء المرأة في الإسلام المكانة الرفيعة، حيث تطرق الإسلام من خلال النصوص الشرعية الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة إلى الحديث عن أهمية المرأة خُصوصاً الزوجة، فقد وصف الله الزوجة بأنها سبب لحصول الهدوء، والسعادة، ومصدر للطمأنينة القلبية.

وأكدت مريم آل علي مدير مركز حماية المرأة أن هذه الفعالية الاجتماعية تسعى إلى رفع مستوى الوعي للنساء اللواتي قد يتعرضن لعنف أو مشكلات اجتماعية من خلال الوصول بهذه التوعية للمستفيدات إلى منازلهن والرد على استفساراتهن لضمان تمتعهن بحياة كريمة، مشيرة إلى أن مركز حماية المرأة وجد لخدمة المرأة وتطوير دورها الاجتماعي والحضاري والتنموي، من خلال تأمينها لحقوقها وحمايتها من العنف الذي قد تتعرض له، و وصولاً بها إلى واحة الأمل والحياة المستقرة و أن دائرة الخدمات الاجتماعية تسعى وشكل دائم إلى تنظيم مثل هذة الفعاليات التي تهدف بوعي المجتمع بخطورة العنف الذي يقع على بعض النساء ودور المرأة البارز في بناء المجتمع، حيث إن العنف ضد المرأة يمثل عقبة كبرى ويهدد صحة حياة ملايين الشابات والنساء، كما ويمثل عقبة خطيرة تعترض سبيل بناء المجتمعات.

        خلال مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب

       1011 طفلاً يستفيدون من ركن "اجتماعية الشارقة" خلال أول خمسة أيام

 

تشارك دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة في فعاليات الدورة الـ 36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب المقام حاليا، وتستمر فعالياته حتى 11 نوفمبر الجاري في مركز إكسبو، وذلك انطلاقاً من حرص الدائرة على تحقيق المشاركة المؤسسية والعمل الاجتماعي لتوعية وخدمة المجتمع .

تأتي مشاركة الدائرة في هذه الفعالية من خلال تقديم محاضرات تثقيفية اجتماعية وغيرها من البرامج  والورش التوعوية للأطفال بجميع المراحل الدراسية، من رياض الأطفال إلى سن 18 عام، سعياً لنشر ثقافة حماية حقوق الطفل وتوعية الأطفال وأولياء الأمور والمعلمين والحضانات بكيفية قول "لا" للمعتدى، عن طريق مسابقات ترفيهية وتوعوية في آن واحد بكيفية حماية الطفل لنفسه من الأذى والعنف، ويتم الشرح والتوجيه والمناقشة من خلال مجموعة من الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين ومساعديهم العاملين بالدائرة.

 بالإضافة إلى شرح معنى كلمة ((لا)) والاستراتيجيات الست لقولها واستعراض الاساليب التي يقوم بها الطفل للدفاع عن نفسة من أي أذى، والتعريف برقم خط نجدة الطفل 800700  الذي يتم من خلاله استقبال البلاغات و تقديم المساعدة للمعرضين للأذى من الأطفال.

 

كما وتقدم الدائرة بمشاركتها في هذا المعرض عدة برامج متنوعة لغرس القيم الأخلاقية النبيلة لدى الأطفال كحثهم على عمل الخير، والإبداع، والهوية الوطنية، والصبر، والاحترام، والسعادة، والتسامح، والتواضع، والثقافة، بالإضافة إلى البرنامج الذي جاء بعنوان "بأخلاقنا نرتقي" للأطفال لغرس قيمة الأخلاق في الطفل منذ الصغر.

وتزامناً مع اليوم الأول لانطلاق المعرض، أصدرت دائرة الخدمات الاجتماعية الطبعة الأولى من كتيب عن الخطة الاستراتيجية ومبادرات إمارة الشارقة والجهود التي تبذلها للانضمام للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وجاء هذا الكتيب تحت عنوان:  (معايير المدن المراعية للسن "إمارة الشارقة نموذجاً")  حيث يحتوي على ثلاثة أبواب حيث تناول الباب الأول لمحة عامة عن الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن ووظائفها وأهدافها ومعاييرها، فيما جاء الباب الثاني يحمل عنوان  "الشارقة مدينة مراعية للسن" أما الباب الأخير فتناول معايير المدينة المراعية للسن والتي طبقتها إمارة الشارقة لنيل عضوية الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن في سبتمبر 2016.

وأكدت مريم إبراهيم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي بالدائرة على أهمية المشاركة في مثل هذه الفعاليات والتي يستهدف الأطفال وأولياء الأمور وتوعيتهم بمدى أهمية تمكين الاطفال من حقوقهم و توعيتهم بها وذلك لتحقيق هدف الكف عن العنف ضد الأطفال والتقليل من أضراره عليهم،  مضيفة إلى أن ركن الدائرة استقطب عدد كبير من الأطفال وأولياء أمورهم، حيث بلغ عدد الأطفال الذين زاروا ركن الدائرة نحو 1011 طفلاً في أول 5 أيام من المعرض.

 وحثت  مدير إدارة التثقيف الاجتماعي بالدائرة؛ أولاء الأمور وجميع أفراد المجتمع على ضرورة تكاتف الجهود للحد من العنف ضد الأطفال لأنهم أساس بناء المجتمع داعية كل مَن مِن شأنه حماية الطفل من العنف والخطر  بتنظيم الفعاليات التوعوية ونشر ثقافة صحيحة حيث أن دائرة الخدمات الاجتماعية بلورت ذلك في خططها وبرامجها بحيث تحقق الحماية الكافية للطفل.

       بحضور الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي 

    "الخدمات الاجتماعية" تطلق دليل معايير المدن المراعية للسن في "الشارقة الدولي للكتاب"

بحضور الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، ورئيس اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، أطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، "دليل معايير المدن المراعية للسن - إمارة الشارقة نموذجاً".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس (الجمعة) ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، بهدف الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، وتوفير بيئة صحية مراعية لكبار السن، ولبقية فئات المجتمع لاسيما الضعيفة منها.

ويأتي إطلاق الدليل في إطار تنفيذ الدائرة لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة.

ويتناول الدليل الذي يقع في 68 صفحة في فصله الأول لمحة عامة، والغرض من الدليل، ولمن هو موجه، والشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وخطوات الانضمام للشبكة العالمية، فيما يعطي الفصل الثاني نبذة عن إمارة الشارقة وموقعها الجغرافي، وخطوات انضمامها كمدينة مراعية للسن فضلاً عن الخطة الاستراتيجية والفوائد التي ستجنيها الإمارة، ويقدم الفصل الثالث تفصيلاً عن معايير انضمام الشارقة ضمن قائمة المدن المراعية للسن، بالإضافة إلى نموذج التقييم المبدئي لقياس مدى تحقق المعايير.

وقال الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، ورئيس اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن: "قطعت إمارة الشارقة شوطاً كبيراً في نهجها الإنساني والمجتمعي، ويعد انضمام إمارة الشارقة إلى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن في سبتمبر 2016، إنجازاَ جديداً يضاف إلى رصيد الإمارة، وذلك نتيجة للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى  حاكم الشارقة، التي أدت وتؤدي إلى إيجاد البيئة المادية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية الشاملة والمستدامة".

وأضاف الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي: "يعد محتوى برنامج المدينة المراعية للسن من ممارسات وخدمات، ليس ببعيد عما تطبقه الشارقة ضمن سياستها العامة منذ أكثر من 30 سنة، حين أولى صاحب السمو حاكم الشارقة؛ بناء الإنسان والتنمية المستدامة أهمية خاصة، ووضع الخطط والرؤى التي ارتكزت على الفرد وهيأ له مختلف سبل الحياة من خدمات وبنى تحتية تخدم مختلف الفئات العمرية".

وتابع الشيخ سالم بن عبد الرحمن :"هذه الخطوات الكريمة الذي وضعها سيدي صاحب السمو، حاكم الشارقة جعلت الإمارة سباقة في طرح المبادرات المؤثرة والمبتكرة والبدائل المناسبة والحلول الناجحة لتوفير سبل الراحة والحياة الكريمة لكل القاطنين على أرضها، بالإضافة إلى توفير سبل الحياة الاجتماعية والصحية والاقتصادية لمختلف شرائح المجتمع، فقد وضعت اللجنة العليا، خططاً استراتيجية لتطوير معايير المدن المراعية للسن، بما يتناسب مع المحاور الثمانية التي وضعتها الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن التابعة لمنظمة الصحة العالمية، كما أعدت اللجنة العليا خطة عمل لما بعد الانضمام وذلك بالتعاون والشراكة مع كافة المؤسسات والجهات الحكومية حسب الاختصاص، للعمل معها على تطوير الخدمات والبرامج المطلوبة كافة.

من جانبها أكدت عفاف إبراهيم المري، رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة: " بدأت  الدائرة العمل على الدليل منذ فترة طويلة، بدعم صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي يوجهنا دائماً إلى مراعاة ودعم الظروف الاجتماعية والصحية لكبار السن، لافتة إلى أن الدائرة بطبيعة عملها أنجزت الكثير من الخطوات في هذا الاتجاه، وهو الأمر الذي أهّل الشارقة للدخول ضمن المدن المراعية لكبار السن."

 وأوضحت أن الدائرة استعرضت بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية أفضل التجارب والخدمات المقدمة لكبار السن، بمشاركة 14 مدينة، لافتة إلى قدرة الدائرة على الاستفادة من أفضل التجارب التي كان لها دور كبير في إطلاق الدليل ".

واختتمت المري: "نهدف من خلال اطلاق دليل معايير المدن المراعية للسن إلى ترسيخ ثقافة الاهتمام والاحترام لكبار السن، ونشر التوعية في المجتمع الإماراتي وخارجه من الدول العربية ".

يشار إلى أن إمارة الشارقة واحدة من بين 500 مدينة على مستوى العالم على قائمة المدن المنضمة للشبكة العالمية للمدن الصديقة للمسنين، التابعة لمنظمة الصحة العالمية. وقد ازداد عدد المدن الأعضاء بالشبكة ليصل إلى 500 على مستوى 37 دولة.

 تكريم منسقي الأداء المؤسسي

   

اجتماعية الشارقة تحتفل بيوم الجودة العالمي الذي يصادف 14 من نوفمبر من كل عام

     نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية محاضرة وورشة عمل لجميع العاملين في مجال الجودة بالدائرة بجميع أفرعها و الدور و الإدارات التابعة لها  (كلباء، خورفكان، دبا الحصن، البطائح،             الذيد، المليحة، المدام، الحمرية)، تحت عنوان "التأهل للمواصفات العالمية" وذلك في فندق سنترو روتانا بإمارة الشارقة.

    و تضمنت المحاضرة وورشة العمل ثلاثة محاور أساسية: مفهوم الجودة الشاملة، المنظمة الدولية للتقييس ISO، مراحل التأهل لمواصفة ISO،  وذلك بهدف زيادة الوعي عن كيفية قيام        أساليب الجودة بعمل تغييرات محسسوسة في نتائج الأعمال ، و من أجل زيادة الوعي ونشر ثقافة الجودة والتميز العالمي بأهمية الجودة ومساهمتها في الإرتقاء.

   وتأتي هذه الخطوة تقديراً لالتزام الدائرة في رفع مستوى الوعي العام ونشر معايير إدارة الجودة الشاملة فيها و عرض التجارب التي مر بها منسقي الأداء في مجال الجودة و طرح الأسئلة       بما  يتعلق بالورشة التي تم تنفيذها لنشر الوعي وتعزيز استخدام طرق الجودة لتحسين الخدمات وتقديم أفضلها للجمهور الداخلي و الخارجي .

   كما وكرمت الدائرة جميع الموظفين العاملين في مجال الجودة بالدائرة والبالغ عددهم 29، مقسمين بفريق الجودة الطبية عددهم 4، وفريق الأداء المؤسسي عددهم 6، و أخيراً منسقي الأداء     المؤسسي وعددهم 19 موظف.

   وقالت خلود النعيمي مدير إدارة الأداء المؤسسي بالإنابة ان إمارة الشارقة بشكل عام ودائرة الخدمات الاجتماعية بشكل خاص تسير بخطى ثابتة ومتسارعة نحو تحقيق تنمية شاملة في           أنشطة الأعمال، وأن مفهوم الجودة لم يعد ترفاً نمارسه فقط لتحسين صورة المؤسّسة أو الشركة، بل أصبح هناك ضرورة ملحّة لإدخال نظم إدارة الجودة الشاملة وتطبيقها والتركيز على           الخدمات ذات الجودة العالية بناءً على معايير علميّة موضوعة، حيث أن تطبيق مفهوم إدارة الجودة الشاملة بالشكل الصحيح يتم بعد تدريب الموظفين على أساليب وأدوات هذا المفهوم حتى       يقوم على أساس سليم وصلب وبالتالي يؤدي إلى النتائج المرغوبة من التطبيق.

  كما وتقدمت النعيمي بالشكر الجزيل لشركة اكس ديزاين ومركز بيفيرلي هيلز التخصصي كجهات داعمة في تنظيم هذا اليوم العالمي من خلال تقديم باقة من القسائم والهدايا لمنسقي الأداء     المؤسسي بالدائرة.

      انطلاق "بازار إنتاج الثاني" بمجلس ضاحية مويلح بمشاركة 27 أسرة منتجة، والذي يمتد لسبعة أيام

تنظم دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وبالتعاون مع دائرة شؤون الضواحي والقرى بمجلس ضاحية مويلح، "بازار إنتاج الثاني" بمشاركة 27 من الأسر المنتجة، والذي يمتد لسبعة أيام، بحضور عدد كبير من الشخصيات العامة وأهالي المنطقة.

ويقدم البازار منتجات متعددة ما بين الأكلات المتنوعة، حلويات، و المخبوزات (لقيمات،جباب، رقاق)،اكسسوارات، مشغولات تراثية، عطور، دخون، عبايات وشيل، والتي تم تجهيزها من قبل مركز إنتاج لتكون صالحة للعرض، بما يضمن عائداً مالياً للأسر المشاركة في المعرض.

كما تضمن الافتتاح مشاركة من كبار السن ومختلف الفئات العمرية بالمجتمع، سعياً إلى دمجهم ومشاركتهم في الفعاليات والبرامج التي تنظم في المجتمع، حيث أبدوا فرحتهم بهذة المشاركة من خلال الاستمتاع بالفقرات المتنوعة التي تضمنها البازار من الفرقة العسكرية، والرقصات الشعبية و بعض المسابقات والبرامج المتنوعة في الساحة الخارجية للضاحية، بالإضافة إلى تنظيم ورش مصاحبة لتعليم المستهلكين حرف جديدة تمكنهم من تطوير قدراتهم الذاتية واكتساب مهارات حرفية متنوعة، ويضم ورشة عمل في صناعة الدخون التي تم اعدادها في اليوم الأول للافتتاح، واستكمال بقية الورش في الأيام الأخرى كعمل التلي، السفافة، ورشة خاصة بصناعة البهارات، التلبينة، تزيين مشابك الشعر وتزيين الشيل، الديكوباج، الزعفران، واخيرا ورشة عمل في صناعة الميداليات.

وعبرت الأسر المنتجة في "بازار إنتاج الثاني" عن بالغ سعادتهن لإقامة البازار، واللاتي اعتبرن هذه المبادرة من قبل الدائرة بمثابة دعم حقيقي لهم ليجدوا لأنفسهم وأسرهم دخلاً إضافياً، كما شكر المشاركات لمركز إنتاج بالدائرة، جهودهم في تنظيم وإعداد المنتجات بالشكل اللائق للعرض على الجمهور.

ومن جهتها، أكدت مريم الحمادي، مدير مركز إنتاج بدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، أن البازاريمثل فرصة حقيقية للأسر المنتجة، لتقديم منتجاتهم ليتعرف عليها شريحة واسعة من المستهلكين، مما يساهم في دخولهم السوق بشكل ينعكس إيجابياً على أداء هذه المشاريع واستمراريتها، على نحو يساعد في تحسين مستوى دخل أصحاب هذه المشاريع وتمكينهم من رفع مستواهم المعيشي، كما يرسخ البازار رؤية الدائرة في تنمية وتطوير مهارات الأسر المنتجة بطريقة عملية لسد احتياجاتهم وإيجاد بدائل مناسبة تعتمد عليها الأسرة في تلبية متطلباتها المعيشية والاقتصادية، وذلك بعد حصولهم على رخص اقتصادية معتمدة من دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، واعتماد شعار "إن" من قبل وزارة الاقتصاد كشعار مخصص للأسر المنتجة التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة.

كما تقدمت مدير مركز إنتاج بالشكر لدائرة شؤون الضواحي والقرى على تعاونهم واستضافتهم لمعرض"بازار إنتاج الثاني"، والذي ينظم في الفترة من 29 أكتوبر الجاري إلى 04/ نوفمبر ولمدة 7 أيام بمجلس ضاحية مويلح، وأضافت: أن البازار لاقى استحسان جميع الزوار، من أهالي ضاحية مويلح، من حيث التنظيم وتقسيم صالات العرض، والمنتجات التي تم عرضها وادلال الجمهور على مدى اهتمام القائمين على البازار، وأن المأكولات الشعبية لاقت إقبالاً كبيراً من قبلهم، إلى جانب بقية الأركان كالعطور والملابس والركن الترفيهي للأطفال.

بمشاركة 27 أسرة منتجة

"بازار إنتاج الثاني" للأسر المنتجة ينطلق يوم الأحد المقبل

ضمن استراتيجية دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة لدعم الأسر من ذوي الدخل المحدود ينظم مركز الإنتاج بالدائرة وبالتعاون مع دائرة شؤون الضواحي والقرى "بازار إنتاج الثاني"، وذلك ابتداءً من الأحد المقبل الموافق:29/ أكتوبر حتى 04/نوفمبر لمدة 7 أيام بمجلس ضاحية مويلح من الساعة 5 عصراً وحتى 9 مساءً.

يضم المعرض 27 أسرة من الأسر المنتجة من مستحقي الضمان الاجتماعي، ويتضمن البازار 27 ركناً موزعين على قاعتين قاعة خارجية وبها 12 ركن، وقاعة داخلية بها 15 ركن، كما تنوعت المنتجات التي ستعرض خلال البازار ما بين الأكلات المتنوعة، حلويات، و المخبوزات (لقيمات،جباب، رقاق)،اكسسوارات، مشغولات تراثية، عطور، دخون، عبايات وشيل، وقد سعى مركز إنتاج إلى تنظيم البازار،لدعم الأسر على تسويق منتجاتها، وتوفير منافذ البيع التي من الممكن أن يتم تسويق هذة المنتجات من خلالها، والتي تعود عليهم بمردود مالي يساندهم في الارتقاء بهذة المشاريع.

استحدث بازار إنتاج الثاني عن الأول بتنظيم ورش مصاحبة لتعليم المستهلكين حرف جديدة تمكنهم من تطوير قدراتهم الذاتية واكتساب مهارات حرفية متنوعة، ويضم ورشة عمل في صناعة الدخون، عمل التلي، السفافة، ورشة خاصة بصناعة البهارات، التلبينة، تزيين مشابك الشعر وتزيين الشيل، الديكوباج، الزعفران، واخيرا ورشة عمل في صناعة الميداليات.

ومن جهتها أكدت مريم الحمادي مدير مركز إنتاج بالدائرة، أن إقامة البازار يأتي ضمن أهداف الدائرة بنشر ثقافة روح المبادرة والتطوع بين أفراد المجتمع وتكريس مفهوم العطاء والخدمات الإنسانية، وأنالبازار يمثل فرصة حقيقية للأسر المنتجة لتقديم منتجاتها لتتعرف عليها شريحة واسعة من المستهلكين ما يساهم في دخولها السوق بشكل ينعكس إيجابياً على أداء هذه المشاريع واستمراريتها على نحو يساعد في تحسين مستوى دخل أصحابها وتمكينهم من رفع مستواهم المعيشي.

كما صرح ماجد سالم الجنيد رئيس مجلس ضاحية مويلح أن هذا البازار من المبادرات المهمة والداعمة للمجتمع، وأن دائرة شؤون الضواحي والقرى تشيد بدور الدائرة في دعم هذة الفئة التي تعد فئة مهمة وأن دائرة الخدمات الاجتماعية سباقة في خدمة جميع الفئات في المجتمع، وأن جميع المؤسسات في الشارقة مكملة لبعضها لخدمة المجتمع.

و أضاف: ونحن في الضاحية مستعدون للعمل سوياً في دعم المشاريع أو توفير البيئة المناسبة للتنظيم، وأن مجلس الضاحية باب مفتوح للجميع.

بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية بالشارقة

تطبيق البرنامج الالكتروني لأولياء الأمور علم طفلك قول كلمة لا

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة البرنامج الالكتروني التوعوي لأولياء الأمور "علم طفلك قول كلمة لا" لموظفي دائرة الموارد البشرية بالشارقة، كخطوة أولى ضمن خطتها الاستراتيجية بتطبيق البرنامج على جميع الدوائر الحكومية فالإمارة لزيادة الوعي وتأهيل أولياء الأمور بكيفية تعليم أبنائهم قول كلمة لا للتصرفات الخاطئة و الاستغلالية.

وكشفت مريم إبراهيم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي أن هذا البرنامج الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال افتتاحه الدورة التاسعة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل هو أول برنامج تدريبي إلكتروني ذكي لأولياء الأمور والذي سيعزز حماية الأطفال من أي اعتداء أو عنف قد يتعرضون له فمن الواجب أو الحرص أن يتمتع ولي الأمر بهذه الثقافة وأن يعلم أبناءه كيف يقول "لا" لأي خطر قد يتعرض له .

كما أضافت إلى أن البرنامج يتضمن ستة محاور والتي تتمثل في المقدمة مفهوم الاعتداء الجسدي و مفهوم الاعتداء الجنسي ومفهوم الاعتداء العاطفي والاستغلال التجاري بالإضافة إلى الإهمال وأخيرا الابتزاز الإلكتروني حيث يستغرق البرنامج ساعة واحدة.

وأوضحت القصير بإمكانية مشاركة أولياء الأمور في هذا البرنامج من خلال مختلف الأجهزة الإلكترونية الذكية وفي أي وقت إلى أن ينهي كافة مراحل البرنامج ويحصل المشارك على شهادة إلكترونية باجتياز البرنامج الذي سيعزز الحماية لأبنائهم وتوعيتهم من أي خطر قد يتعرضون له و آليات التعامل معه، وهي إحدى استراتيجيات دائرة الخدمات الاجتماعية التي تقوم على حماية الضعفاء بخطوات استباقية بالتوعية والتثقيف المجتمعي وخاصة في ظل انتشار الأجهزة الالكترونية الذكية.

أوضح سلطان محمد الكتبي _ نائب مدير إدارة برامج تطوير الموارد البشرية _ أن دائرة الموارد البشرية بالشارقة رحبت بعقد البرنامج التدريبي الإلكتروني (علم طفلك قول كلمة لا) خلال تعزيز الشراكة مع دائرة الخدمات الاجتماعية ببناء تعاون علمي يحقق نشراً لثقافة حماية الطفل في مجتمع إمارة الشارقة . وأضاف : أن إمارة الشارقة تضع الطفل على قائمة أولوياتها ، وهذا ما ينعكس في سياساتها وبرامجها المنفذة فتولي اهتماماً كبيراً بتنشئته، بداية بالاهتمام بأسرته ؛ ومن ثم بكافة شؤونه الاجتماعية ، والتعليمية ، والصحية ، وكل ما يوفر له الأمن والحماية ، وقد تجسد هذا الاهتمام في ( قانون وديمة ) الذي صدر من رئيس الدولة حفظه الله ورعاهعام 2016 ، حفاظاً للأطفال وضمان تمتعهم بحقوقهم، ولابد من تكاتف الجهود جميعها ، وتعزيز الوعي المجتمعي بالطفل وحقوقه ، وأهمية حمايته من كل المخاطر والإهمال الذي قد يتعرض له في وقتنا الراهن، وهنا يأتي واجبنا كجهات ومؤسسات في الإمارة ، لندعم بدورنا كافة الأنشطة والحملات التي تصب في خدمة هذا الهدف . وتحفظ حق الطفل في الحماية ، وتضمن حظر كل ما من شأنه إيذاءه .من هذا المنطلق حرصت الدائرة على استضافة البرنامج الذي أطلقته دائرة الخدمات الاجتماعية، ودعوة موظفيها أولياء الأمور _ خاصة _ لحضوره . والاستفادة من كم المعلومات المدرجة فيه ، ورفع الوعي تجاه الانتهاكات التي قد يتعرض لها الأطفالن وخاصة بأن البرنامج يهدف يعد فريد من نوعة حيث يتناول أسلوب التوعية والتثقيف بجانب مبتكر ومبدع الكترونياً وكذلك احتواءة على أفلام تشويقية تساهم في نقل المعرفة التي ترفع مستوى ثقافة الشخص المتدرب وحصول كل متدرب على شهادة الكترونية في نفس الوقت بعد انتهاء المراحل الستة الي يجب أن يدركها كل ولي أمر وتعليم طفلة قول لا.

  تُعد الأولى من نوعها على مستوى الدولة

       "اجتماعية الشارقة" تطلق 3 أجهزة حديثة للعلاج الطبيعي بتقنيات عالية

أطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة ثلاثة أجهزة إلكترونية وذكية لتعزيز خدماتها الإنسانية والاجتماعية، وذلك ضمن مشاركتها تحت منصة حكومة الشارقة في "معرض جيتكس للتقنية 2017" الذي يقام في دبي خلال الفترة من 8 إلى 12 أكتوبر الجاري.  

وكشفت دائرة الخدمات الاجتماعية؛ إطلاقها رسمياً ثلاثة أجهزة جديدة متطورة وبمواصفات حديثة لتعزيز خدمات كبار السن وبعض من الفئات الأخرى، وتمثلت تلك الأجهزة في جهاز أنداغو (Andago) لعلاج الحركات المشي لدى كبار السن و تعد الدائرة الوحيدة التي تمتلك هذه الجهاز بالدولة ، وكذلك جهاز (Spring armeo) وهو عبارة عن روبوت مخصص لعلاج مفاصل الكتف و المرفق والرسغ، بالإضافة إلى جهاز(Moto tiles) لتنميه مهارات التوافق العصبي العضلي وتنميه الحواس، لافتة إلى أن تلك الأجهزة تعد فريدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة .

وقالت عفاف إبراهيم المري عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة؛ تأتي مشاركة الدائرة هذا العام في معرض جيتكس 2017 في إطار منظومة حكومة الشارقة من أجل إلقاء الضوء على بعض البرمجيات التي ترتقي بالخدمات الاجتماعية بشكل رقمي و الكتروني و متطور ۔

وأكدت المري؛ أن الدائرة ملتزمة بمواكبة التطورات والمستجدات في المجالات التقنية و الفنية بما يكفل تبسيط الاجراءات و يحقق الراحة و السعادة للمواطنين و المقيمين ، و أهمية توظيف التقنية في الخدمات الاجتماعية لدعم القرار و تحقيق النهضة الشاملة على مستوى إمارة الشارقة وفق التوجهات التي وضعها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة ۔

ومن جهته، أفاد الدكتور ضياء الدين حامد – دكتور في العلاج الطبيعي بالدائرة؛ بأن جهاز andago هو جهاز لتطوير المشي والتوازن وهو مخصص لعلاج كبار السن الذين يعانون من مشاكل في الحركة والمشي، لافتاً إلى أن من مميزات هذا الجهاز يتيح لجسم المريض أن يكون على الوضع الوظيفي الصحيح مما ينمي ويطور الحركة الصحيحة للمريض، فضلاً عن أن درجة السلامة والأمان المتواجدة في الجهاز عالية جداً مما يزيل الرهبة والخوف لدى المريض، إلى جانب أن الجهاز يتم التحكم فيه عن طريق تطبيقات متوفرة لدى الأجهزة الذكية. 

وأضاف الدكتور ضياء الدين حامد؛ أما الجهاز الثاني (armeo spring) هو عبارة عن روبوت آلي متطور يتيح معالجة مفاصل الكتف والكوع والرسغ، إذ تعد الدائرة الجهة الحكومية الثانية في الدولة التي تمتلك هذا الجهاز وتستخدمه في علاج المرضى، في حين أن الجهاز الثالث ويطلق عليه (moto tiles) يستخدم لتنميه مهارات التوافق العصبى العضلى وتنميه الحواس، وبإمكان جميع الفئات العمرية الاستفادة منه، مشيراً إلى أن إطلاق مثل هذه الإجهزة يعكس المستوى العملي الذي وصلت إليه دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة من تطور في تقديم الخدمات الإلكترونية والذكية بما يتوافق مع تحقيق معافاة و رفاهية المتعاملين معها  .

كما ذكر أحمد ال علي مدير ادارة تقنية المعلومات أن الدائرة تحرص سنويا على المشاركة في معرض جيتيكس وضمن جناح حكومة الشارقة، وذلك لعرض برامجها الإلكترونية والتي تمثلت في برنامج إدارة المهام الإدارية والعملية، وكذلك البرنامج الإلكتروني الخاص بإدارة حالات المساعدات الاجتماعية ، بالإضافة إلى تطبيق "دوائي"، الذي يساعد المرضى على الالتزام بتناول الأدوية الخاصة بهم في وقتها المحدد ، بالاضافة الى انه يعد من منصات الابتكار التي يتم من خلاله الاطلاع على افضل الممارسات التقنية و الفنية و توظيفها بما يخدم اختصاص و عمل الدائرة في تطوير برامجها و البنى التحتية بها .